نحن نعلم: المصداقية

نحن نعرف المصداقية على أنها صفة إنسانية يقوم الشخص الذي يتحلى بها بقول أو استخدام أو إظهار الحقيقة.
إنها قيمة يجب أن يتم تشكيلها من مراحل عمرية صغيرة جداً. وكأي قيمة أخرى يمكن العمل على بنائها في كل النشاطات إما في المدرسة أو في البيت.
أشار الشاعر الروماني هوراشيو إلى المصداقية بأنها ما يبدو حقيقياً بمعايير الأساطير الكلاسيكية وهي التعبير الهرمي عن القيم الاجتماعية. لا تزال عبارة هوراشيو صحيحة في المجتمعات حيث أن المصداقية هي أمر محكوم اجتماعياً بأعراف اجتماعية وقيم اجتماعية, ولذلك لابد من تعليم قيمة المصداقية للأطفال في عمر صغير.
رغم أننا نقترح نشاطات تربوية لهذا الهدف إلا أنه من الضروري للمربي أن يعرف أنه ليس من الكافي أن ينفذ بعض النشاطات فقط، وإنما يجب استغلال كل الفرص والنشاطات في الحياة اليومية للأطفال لتعليمهم أن يكونوا ذوي مصداقية وأن يعرفوا أن الحقيقة تساعدنا على العيش بسلام مع الآخرين.
من المثير للاهتمام جداً أن يتم تشجيع الأطفال على قول الحقيقة في المواقف التي تتطلب ذلك. وعلينا أن نكون حذرين بحيث لا نخلط بين الخيال الخاص بالأطفال والحقيقة وأن نتجنب صنع مواقف تمنع الأطفال من تطوير خيالهم: فهذه إحدى خصائص هذه المرحلة العمرية للأطفال. يجب أن يبدأ العمل على هذه المواقف التي من الضروري أن يقول فيها الطفل الحقيقة. إن وجود قدوة ونموذج يحتذى في تصرفات الكبار أمر في غاية الأهمية لهذا الغرض. يجب أن لا يكذب الكبار أبداً على الأطفال وعليهم أن يعطوا دائماً إجابات منطقية وحقيقية حتى نحفز تقليد الصغار لنا بقول الحقيقة دائماً.
على سبيل المثال إذا سأل المربي الأطفال عن ماذا قاموا به خلال الأسبوع، من المهم أن يخبروا ما قاموا به حقاً، على الرغم من أن بعض القصص قد يدخل فيها خيال الأطفال فهو بالنسبة لهم جزء من الحقيقة ويكملها. كل ما يقوله الطفل مهم للغاية، ويجب أن يسمع، ويجب أن لا يتم تنفير الأطفال عندما يقولون أو يعبرون عن خيالهم: فالأطفال يتعلمون التعبير من خلال الأفكار.
هناك مواقف تتطلب من الطفل أن يقول الحقيقة، على سبيل المثال عندما يسأل من كسر هذه اللعبة؟ أو من فاز بالمسابقة؟ في هذه الحالات علينا أن نكون حذرين للتعامل مع المواقف التي قد يتطلب قول الحقيقة فيها إنكار أو عدم موافقة من الكبار.
يمكن أن يتم العمل على بناء هذه القيمة من خلال الحوارات والقصص والروايات والتمثيل ومسرح الدمى وما إلى ذلك.
تتحقق النتائج من خلال العمل الصبور والدءوب والاعتناء الدائم بعدم وضع أهداف تفوق قدرات الأطفال. ويجب أن نتذكر أن الك1بات غير المهمة هي أمر طبيعي لدى الأطفال وفي سلوكياتهم، رغم أنه لا يجب أن نشجعها كذلك. مديح الطفل عندما يقول الحقيقة هو أمر مفيد جداً ويجب توجيه الوالدين لدعم هذا السلوك مع أطفالهم.          


 


النشاط رقم 1
كيف يبدو الشخص ذي المصداقية؟

 

ملخص النشاط
سيوضح المربي للأطفال باستخدام وصوف وشرح عن معنى الحقيقة ومعنى الشخص الصادق ونتائج قول الحقيقة. سيطور المربي مسرحية دمى حول شخصية تكذب. ولاحقاً سيطرح أسئلة من قبل إحدى الدمى حتى يجيب عليها الأطفال. وفي جزء آخر من النشاط سيتم تأليف قصص وطرائف حول المصداقية وكيف يتصرف الأشخاص الصادقين.
الأهداف

  • تطوير بعض المعرفة حول معنى الحقيقة لدى الأطفال.

الإجراءات

  • الحوار والمحادثة.
  • الملاحظة.
  • التمثيل.
  • الأسئلة والإجابات.
  • الإنتاج. 

الموارد المادية
مسرح دمى وإطار لعرض الدمى منه و 4 دمى يمكن أن يتم صنعها من القفازات أو الحبال ونظارات وعدسة مكبرة.
تطور النشاط
الجزء الأول
سيصف المربي الأشخاص الذين يقولون الحقيقة والأشخاص الكاذبين. والشخص الصادق هو من يقول الحقيقة دائماً والشخص الكاذب هو من يقول الأكاذيب دائماً. إن الشخص الذي كان قد كذب مرة من المرات حتى لا يؤذي شخص ما أو لأنه لم يستطع أن يقول كل الحقيقة لا يجب أن نحكم عليه على أنه كاذب. ولكن علينا دائماً أن نحاول أن نقول الحقيقة لأن الحقيقة تجعل منا أصدقاء أفضل وتجعل علاقاتنا مع بعضنا البعض أفضل فنعيش بسلام وطمئنينة.
سيعطي المربي أمثلة على الأشخاص الصادقين في تاريخ الدولة أو التاريخ المحلي، كما سيتحدث عن أناس يعرفهم الأطفال ويمثلون قدوة حقيقية لوقوفهم وثباتهم على الحقيقة بشكل دائم. سنقول للأطفال أنهم ذوي مصداقية ويمارسون الصدق. كما سيعطي المربي أمثلة على أشخاص أو شخصيات من القصص تعتبر أنها كاذبة (على سبيل المثال بينوكيو) وسيشرح الضرر الذي يتسببون به لأنفسهم وللآخرين من حولهم بكذلهم. فالكذبة عادةً تؤذي العلاقات بين الناس وتسبب لهم الحرج إذ يسميهم الناس الكاذبين. كذلك من المؤلم جداً أن يتوقف الأصدقاء عن تصديقهم.
سيركز المربي على أنه من المهم جداً أن نحاول قول الحقيقة دائماً وليس فقط في بعض المرات. هذا أمر ضروري لكي نعيش بسلام. فالكذب يضر بالعلاقات الجيدة بين الناس.
لاحقاً سيطرح المربي بعض الأسئلة للتأكد من فهم الرسالة المقصودة من الحوار:
كيف يبدو الشخص الصادق؟
هل تعرفون شخص صادق؟
لماذا من الجيد أن نكون صادقين دائماً؟
لماذا يجب علينا أن لا نكذب؟
الجزء الثاني
سيكون هناك مسرحية دمى حول الشخص الكاذب. سيكون هناك 4 دمى: الدمية التي تروي القصة، والدمية التي تمثل دور عفريت التلفاز والدمية التي تمثل دور توماس الطفل والدمية التي تمثل دور والدة توماس. يمكن أن تتم مساعدة المربي من قبل مربيين آخرين أو من قبل الأطفال لإمساك وتحريك الدمى.
قبل العرض المسرحي سيرشد المربي الأطفال لمحتوى العمل ويطلب منهم ان يلاحظوا السلوكيات الإيجابية والسلبية للشخصيات فيما يتعلق بقول الحقيقة أو الكذب.
يبدأ العرض "عفريت التلفاز"
تظهر الدمية الراوية وتقول: - في يوم من الأيام كان هناك عفريت لديه مهمة وهي أن يكشف الكذبات. كان يراقب من زاوية المنزل حيث يوجد التلفاز، وكان دائماً متيقظاً وحذراً. قيل للعفريت بأن طفلاً يدعى توماس يكذب على أمه، فقرر أن يراقب ويرى ما الذي يحصل في هذا المنزل.
(تظهر دمية عفريت التلفاز على الشاسة (إطار تلفاز)).
ويظهر توماس وهو يقول: - كم هذا مخيف! أعتقد أنه في أية لحظة سينظر إلي العفريت مباشرة سينظر إلى عيني ويقول لي بأنه يعرف الأمور السيئة التي قمت بها اليوم.
(ينظر توماس وهو يقف أمام التلفاز إليه ويتحرك وهو خائف9.
تقول الدمية الراوية: لكن العفريت في داخل التلفاز تظاهر أنه لم يرى توماس وهو ينظر إليه وبقي ينظف نظاراته وعدسته المكبرة.
(تتظاهر دمية عفريت التلفاز بالقيام بالأعمال التي قالتها الراوية).
توماس: من الجيد أن العفريت مشغول الآن سآكل الكعكات اللذيذة في المطبخ دون أن يقول أحد لأمي بأني فعلت ذلك عندما تعود للمنزل. وسأقول أن الفأر الشرير أكل الكعكات.
كما أن لا أحد سيخبرها عن النافذة المكسورة في غرفة الطعام وسأتصرف وكأنني لم أقم بذلك أيضاً.
(يذهب توماس ليأكل الكعكات ويخبئ نفسه في الزاوية).
تقول الراوية: - لكن عندما نظر مجدداً نحو التلفاز فجأة... (تشير الراوية إلى العفريت الذي لا يزال في إطار التلفاز).
صرخ العفريت بصوت قوي: - توماس تصرف بأدب وإلا...! (ويظهر العفريت وهو يحرك يده لتهديد توماس).
الراوية: - لم يكد توماس يصدق وخاف جداً فعندما عادت أمه كان أول شيء قام به هو... (تشير الراوية إلى والدة توماس)
تظهر والدة توماس وتقول: مساء الخير يا بني هل كنت تتصرف جيداً اليوم؟
توماس: يا أمي أريد أن أخبرك شيئاً لقد أكلت كل الكعكات وكسرت زجاج نافذة غرفة الطعام. أعرف أنك...
(يقول توماس ذلك بصوت مرتجف وندم).
الراوية: لقد كان يتوقع أن تعاقبه والدته ولكن بدلاً من ذلك حصل أن (تشير الراوية إلى الأم).
والدة توماس: يا بني انك تستحق قبلة وعناق. ليس لأهنئك على الأشياء السيئة التي قمت بها لأنها غير صحيحة. ولكن لأنني أريد أن أقول لك كم أنا سعيدة بأن ابني شجاع وصادق ويقول لي الحقيقة عليك أن تفعل هذا دائماً. (تحتضن الأم توماس وتقبله).
الراوية: ومنذ ذلك اليوم أصبح توماس أفضل بكثير. لم يعد يقوم بالأشياء السيئة ولم يعد يكذب على أمه ولم يظهر له عفريت التفاز مجدداً أبداً.
الجزء الثالث
بعد الأداء تسأل الراوية الأطفال:
لمذا تعتقدون أن توماس كان يكذب؟
لماذا من الجيد أن نقول الحقيقة؟
هل من الصحيح أن نكذب على أمهاتنا؟
هل تقولون الحقيقة دائماً؟
هل تكذبون أحياناً؟
سيختتم المربي النشاط بتعليق على ضرورة قول الحقيقة والصدق دائماً حتى نحافظ على أصدقائنا وعلاقاتنا التي تملأ حياتنا بانسجام وسلام في العائلة ومع الجيران والأصدقاء. بالإضافة إلى ذلك سيخبر المربي الأطفال بأن هناك عفريت التلفاز الخاص بالمدرسة ونسميه عفريت المدرسة (دمية المدرسة الرمزية).
الجزء الرابع
بناء على النشاطات السابقة سيقوم الأطفال بتأليف قصة عن "أهمية قول الحقيقة دائماً" أو "كيف يبدو من يقولون الحقيقة دائماً".
يجب أن يؤلف الأطفال القصص بأنفسهم وإن لم يستطيعوا يمكن للمربي أن يساعدهم بطرح بعض الأسئلة التي تساعدهم على التفكير.


التقييم النقدي

السلوك الملاحظ

نعم

لا

ملاحظات

أعطوا تفسيرات بسيطة للحقيقة وكيف يبدو الشخص الذي يقول الحقيقة.

 

 

 

أعطوا أمثلة على الأشخاص الصادقين.

 

 

 

عرفوا كيف يفسروا لماذا من الضروري قول الحقيقة دائماً.

 

 

 

انتقدوا الكاذبين.

 

 

 

قدموا عبارات متماسكة حول أهمية قول الحقيقة.

 

 

 

 

 

 

 

 


النشاط رقم 2
سوف نلعب لعبة المدرسة

ملخص النشاط
يتكون النشاط من لعب أدوار حول المدرسة ويمكن أن يشارك كل الأطفال الراغبين بذلك ليقوموا بمهام معينة في المدرسة مثل نقاش موضوع أو الإجابة على أسئلة المربي أو الرسم أو ما شابه من نشاطات.
الأهداف

  • تطوير الخبرات الشخصية لدى الأطفال عن قول الحقيقة.

الإجراءات

  • اللعبة.
  • الحوار والمحادثة.

الموارد المادية
مكان للعبة والمواد اللازمة مثل طاولات وكراسي ولوح وكتب ودفاتر ومقلمة وأقلام وأوراق وأقلام تلوين للرسم.
تطور النشاط
الجزء الأول
سيجري المربي حوار أولي مع الأطفال يقدم فيه الموضوع وسيري الأطفال منطقة اللعب، وثم سيسألهم من أنتم في اللعبة؟ حتى يتفق الجميع على أدوارهم.
سيختار اللاعبون المواد الخاصة بأدوارهم.
الجزء الثاني
ستبدأ اللعبة وسيشارك المربي كطفل. ومن دوره الثانوي سيقترح بعض الأشياء والحوارات والمواقف على الأطفال:
- يا أستاذ هل تتذكر ما قلناه عن الكذب والحقيقة؟ أعتقد أنه أنت كمربي عليك أن تخبرنا عما تعلمناه عنهما كما في النشاطات السابقة. يمكنك أن تسأل الأطفال وهم سيجيبون بآرائهم، ويمكنهم أيضاً أن يتحدثوا عن خبراتهم مع الأشخاص الكاذبين والصادقين.
في دوره كطفل يمكن للمربي أن يقوم ببعض التدخلات ولكن سيسمح للأطفال بأن يعبروا عن رأيهم بحرية. سيتدخل فقط إذا ابتعد الأطفال عن موضوع اللعبة أو إذا حدث نزاع معين أو لإبقاء الحوار حي في اللعبة حتى النهاية.
الجزء الثالث
سيدعو الطفل الذي يمثل دور المربي الأطفال لرسم لوحات جميلة لأصدقائهم وعائلاتهم وجيرانهم الذين يعتبرونهم أشخاصاً صادقين. وسيقولون لاحقاً لمن سيعطون هذه اللوحات. سيحاول المربي بتدخله أن يساعد الأطفال على تمييز أهم صفات الشخص الذي يختاره كشخص صادق. وسيحاول أن تكون هذه لحظة مؤثرة للطفل.
الجزء الرابع
سيختتم المربي النشاط ويقيم مع الأطفال كيف سارت اللعبة وما إذا قاموا بأدوارهم حتى النهاية بشكل جيد. وكيف تم حل النزاعات أو الخلافات التي قد تكون ظهرت.
سيشجع الأطفال الذين قدموا قصصاً جيدة عن الأشخاص الصادقين والأشخاص الكاذبين.   


التقييم النقدي

السلوك الملاحظ

نعم

لا

ملاحظات

عرفوا كيف يمثلون دورهم حتى النهاية.

 

 

 

قدموا قصص متماسكة عن الأشخاص الصادقين والأشخاص الكاذبين.

 

 

 

أظهروا اهتماماً بالرسم للأشخاص الذين اختاروهم.

 

 

 

تأثروا عندما وصفوا الشخص الذي اختاروه كشخص صادق يعرفونه.

 

 

 


 

 

 

 

 

النشاط رقم 3
دائرة الحقيقة

  

ملخص النشاط
يتكون النشاط من لعبة حركية حيث يقوم الأطفال بالجلوس في دائرة وعندما تتوقف الموسيقى يتوقفون عن الغناء ويجرون ليصلوا إلى الكرسي ويجلسون عليه.
الأهداف

  • تعزيز مشاعر إيجابية نحو الحقيقة وقول الحقيقة من خلال الموسيقى والرقص.
  • تطوير قدرات حركية لدى الأطفال في الركض والتوقف عن الحركة وفقاً لإشارة معينة.

الإجراءات

  • الأفعال الحركية.
  • اللعبة.

الموارد
كراسي وشريط مسجل.
تطور النشاط
الجزء الأول
سيمسك الأطفال بأيدي بعضهم البعض في دائرة بعدد 5 – 6 أطفال كحد أقصى لكل دائرة. وسيرقصون على الموسيقى وعندما تتوقف عليهم أن يتوقفوا عن الرقص وينطلقوا بالركض للجلوس على الكرسي. سيكون دائماً هناك عدد كراسي أقل بعدد واحد من الأطفال حتى يبقى أحد الأطفال واقفاً.
الطفل الذي يبقى واقفاً سيخرج من اللعبة والفائز هو من يتمكن من الجلوس.
الجزء الثاني
سيغني الأطفال في الدائرة أغنية.
في الدورة الأولى ستتوقف الموسيقى ويتوقف الأطفال عن الرقص وسيكون هناك 5 أطفال و4 كراسي وسيخرج أحد الأطفال.
في الدورة الثانية ستتوقف الموسيقى ويركض 4 أطفال نحو 3 كراسي.
في الدورة الثالثة ستتوقف الموسيقى ويركض 3 أطفال نحو كرسيين اثنين.
في الدورة الرابعة ستتوقف الموسيقى ويركض طفلين اثنين نحو كرسي واحد، ومن يجلس عليه يكون هو الفائز.
الجزء الثالث
يمكن إعادة الدائرة حتى يشارك كل الأطفال.
عندما ينتهي النشاط سيطلب من الأطفال أن يصفقوا للفائزين وعلى الفائزين أن يعدوا المجموعة بأن يقولوا الحقيقة دائماً ويكونوا أطفال صادقين.


التقييم النقدي

السلوك الملاحظ

نعم

لا

ملاحظات

كانوا سعداء خلال اللعبة.

 

 

 

اتبعوا قوانين اللعبة.

 

 

 

 

 

 


 

النشاط رقم 4

لعبة التخمين

ملخص النشاط
هذا النشاط هو عبارة عن لعبة للإجابة عن الأحاجي أو الألغاز التي يقدمها المربي للأطفال، وسيقوم الأطفال باختراع أحاجي كذلك.
الأهداف

  • تعزيز ما تعلموه عن قول الحقيقة.

الإجراءات

  • اللعبة.
  • الإنتاج.
  • السرد.

تطور النشاط
الجزء الأول
سيشرح المربي للأطفال اللعبة ويعطيهم قواعدها التي يجب أن يتبعوها.
الأطفال الذين يجيبون عن عدد أكبر من الأحاجي والذين يخترعون أحجية متماسكة واحدة على الأقل سيفوزون.
سيكون محتوى الأحاجي التي يقدمها المربي أو الأطفال الصدق وقول الحقيقة.
الجزء الثاني
سيقول المربي الأحجية ويمكنه أن يبحث عن أحاجي موجودة بالفعل المهم أن تكون لها علاقة بالموضوع.
الجزء الثالث
سيدعو المربي الأطفال لاختراع أحاجيهم الخاصة ويساعدهم عند اللزوم، وسيكون الموضوع هو الصدق. 
.


التقييم النقدي

السلوك الملاحظ

نعم

لا

ملاحظات

اخترعوا أحاجي بسيطة مستخدمين موضوع النشاط.

 

 

 

أظهروا معرفة بما تعلموه عن الصدق والمصداقية في الأحاجي التي صنعوها.

 

 

 


 

 


النشاط رقم 5
القدوة

    

ملخص النشاط
سيرتب المربي زيارة لتمثال أو نصب تذكاري في المركز المجتمعي أو بالقرب من المدرسة. ويمكن أن يزور الأطفال شخص ذي مصداقية من البلدة. سنبحث عن أولئك الأشخاص المميزين المعروفين بصفاتهم الجيدة التي من بينها التصرف بمصداقية وقولا الحقيقة.
الأهداف

  • تطوير الخبرات والمشاعر الإيجابية لدى الأطفال حول التصرف الصادق المنعكس في الأشخاص المحترمين المميزين في مجتمع معين. 

الإجراءات

  • الملاحظة والمشاهدة.
  • الاستماع.
  • الحوار.
  • الأسئلة والإجابات.

تطور النشاط
الجزء الأول
سينظم المربي النشاط آخذاً بالاعتبار أنه إذا كانت الزيارة لشخص حي فيجب الترتيب معه وطلب إذنه لأجرائها، وأن يناقش معه ما سيقوله للأطفال من مواقف وطرائف تعكس قيمة الصدق وكيف أن التصرف بهذا الشكل يجلب السلام للحياة.
إذا كانت الزيارة لنصب تذكاري لشخص متوفى يجب على المربي أن يتحدث للأطفال عن قيمه.
الجزء الثاني
في الصف سيحضر المربي الأطفال للزيارة وسيخبرهم إلى أين سيذهبون ومع من سيلتقون وعن ماذا سيسمعون. كما سيرشدهم إلى كيف يتصرفون خلال الزيارة. 
الجزء الثالث
تطور الزيارة: إذا كانت الزيارة لشخص متوفى سيقوم المربي بإخبار الأطفال عن حياته ويركز على جوانب المصداقية فيه مع ذكر أمثلة عن كيف ساهم ولازال يساهم في إحلال السلم المجتمعي لأنه على الرغم من موته إلا أن أفكاره لا تزال حية بين الناس.
إذا كانت الزيارة لشخص سيأتي للصف من المهم إيجاد بيئة من الإجلال والاحترام للتأثير في مشاعر الأطفال.
سيستثمر الأطفال هذه الفرصة لطرح الأسئلة التي لديهم عن حياة الشخص وأعماله وقيمه. وسينتهي النشاط بتقييم انطباعاتهم ومدى تأثرهم بالزيارة وكيف أن بعض الأشخاص يعتبروا قدوة في حياتنا.
الجزء الرابع
في الأيام التالية للزيارة سيستمر المربي بالتحدث مع الأطفال عن صفات الشخص المميز الذي زاروه والذي يظهر الصدق والمصداقية في تصرفاته وهو قدوة علينا جميعاً أن نتبعه.


التقييم النقدي

السلوك الملاحظ

نعم

لا

ملاحظات

كانوا مهتمين بالتعلم عن حياة هذا الشخص.

 

 

 

أظهروا التأثر بما سمعوا له من الشخص الذي تمت زيارته.

 

 

 

عبروا عن رغبتهم بأن يكونوا مثل هذا الشخص.

 

 

 

تصرفوا بشكل ملائم أثناء الزيارة.

 

 

 


 

 

 

 

النشاط رقم 6
دراسة موقف حرج بغرض تقييم الوحدة
"ماذا قال عفريت المدرسة؟"

 


 

ملخص النشاط
في نهاية الأسبوع سيتم تقييم ما تم تنفيذه من نشاطات خلال الأسبوع حول السلوك الصادق والسلوك غير الصادق. ولهذا سيتحدث عفريت المدرسة (دمية المدرسة الرمزية) مع الأطفال.
الأهداف

  • من تحليل المواقف المختلفة التي تحصل مع الأطفال في مركز الطفولة المبكرة وبإرشاد من الدمية الرمزية سيقيم الأطفال التصرفات الصادقة والتصرفات غير الصادقة لأنفسهم ولأقرانهم.

الإجراءات

  • الحوار.
  • الأسئلة والإجابات.

الموارد
دمية عفريت المدرسة الرمزية.
تطور النشاط
يوم الاثنين سيضع المربي الدمية في مكان يراه الجميع. وفي يوم الجمعة سيدعوها لتذكر الأطفال بكل ما جرى خلال الأسبوع. وسيطلب من الأطفال بناءً على ما حصل خلال الأسبوع في الصف وفي البيت أن يقيما أقرانهم أنفسهم من منطلق السلوكيات الصادقة والسلوكيات غير الصادقة.
يجب على المربي الذي سيحرك الدمية أن يوجه التقييم بحيث يركز على الصدق والكذب بشكل منصف وموضوعي. سيقدم الأطفال أفكارهم ويرووا تجاربهم. والهدف أن يكون التقييم ودي ويخرج بتوصيات للأطفال وتعزيز لهم.
حتى يحصل الجميع على الفرصة لتقييم نفسه والآخرين سيتم تكرار النشاط عدة مرات خلال الشهر أو من وقت لوقت. ويمكن للمربي أن يقدر ويقرر في هذا الشأن. فمثلاً من الممكن أن يتم إعادة تقييم من تم تقييمهم سابقاً لمعرفة ما إذا كانوا قد اتبعوا توصيات الأطفال والمربي لهم لاحقاً.
في هذا النشاط سيتأكد المربي من أن يكون التقييم منصف وبطريقة ملائمة حتى لا يشعر الأطفال بالسوء. وأن يتم التركيز على إعطاء أهداف للتحسين وتوصيات للأطفال الذي تصرفوا تصرفات غير صادقة وحتى يتم تجنب تصنيف الطفل على أنه كاذب بشكل مباشر أمام زملائه.

التقييم النقدي

السلوك الملاحظ

نعم

لا

ملاحظات

قيموا أنفسهم بعدل.

 

 

 

قيموا أقرانهم بعدل.

 

 

 

ركزوا على ما تم طرحه من أسئلة حول السلوك الصادق وغير الصادق.

 

 

 

عرفوا وأظهروا في تعبيرهم عناصر أو صفات الأشخاص الصادقين والأشخاص الكاذبين.