نحن نعلم: التضامن
التضامن هو قيمة فردية تعبر عن أنقى حالات الإنسان كمخلوق اجتماعي. إن التضامن في مجموعة اجتماعية هو القدرة على العمل كوحدة واحدة ضمن المجموعة. وهو مصطلح يرمز إلى درجة عالية من الاندماج والتكامل والاستقرار الداخلي. كما أنه يدل على التماسك الكامل وغير المحدود في القضية أو الموقف أ, الظروف، وهذا يتضمن مشاركة المنافع والمخاطر بين أفراد المجموعة. إن مفهوم التضامن ينافي تصور طبيعة الإنسان على أنها مبنية على العدائية والتنافس، ولهذا السبب لا غنى عن دمج مفهوم التضامن في عملية تطور الطفل كإنسان المستقبل المسالم.
إن التضامن هو رابطة توحد البشر والدول بحيث يكون ما فيه صالح وخير بعض الدول يعتمد ويبنى على ما فيه خير وصالح البقية. إن الشخص الداعم والمتضامن هو شخص مرتبط ومتحد مع الآخرين من خلال الصالح العام والمسؤوليات العامة.
في مرحلة ما قبل المدرسة يمكننا أن نؤسس لتطوير مفهوم وقيمة التضامن. ومن الضروري أن نعلم الأطفال أن يدعموا أقرانهم في كل الأوقات وأن يشعروا بالسعادة لنجاح الآخرين ويشعروا بالحزن لوقوع الآخرين في ضائقة. أيضاً، يمكننا أن نعلم الأطفال أن تكون لديهم حس تفهم وتضامن اتجاه من هم أصغر منهم واتجاه المسنين، وأن نعلمهم أن هناك في أجزاء من العالم أطفال ورجال ونساء يحتاجون لمساعدتنا، وأن على الدول أن تساعد بعضها البعض ليعيش الجميع بسلام.            


نشاط رقم 1
"أصدقاء العالم"

ملخص النشاط
في هذا النشاط سنشاهد مجموعة من الصور والرسومات أو المواد الأخرى التي تعكس تقاليد وملابس ولغات الأولاد والبنات من مختلف أنحاء العالم، وخاصةً لبعض المناطق والدول التي قد يكون بعض الأطفال في المجموعة منها. كما يمكن عرض أفلام لرقصات ومظاهر أخرى تعكس حياة تلك الدول. ومن ثم سيقوم الأطفال بورشة لرسم وقص ولصق وتشكيل ملابس وزينة وأشياء تمثل تقاليد عدد من الدول.
وفي الختام سيكون هناك مهرجان ينشد فيه الأطفال القصائد ويروون القصص ويؤدون الرقصات من مختلف الدول بملابس تقليدية بمشاركة الأهالي.
الأهداف

  • تطوير معرفة الاطفال عن ثقافة وعمل وتقاليد وطرق حياة الشعوب من مختلف الدول.

الإجراءات

  • الحوار والمحادثة.
  • الشرح.
  • المشاهدة والملاحظة.
  • الأفلام.
  • القصائد.

الموارد المادية
قرص تسجيل فيديو، صور، رسومات، مقصات، صمغ، ملصقات، ومواد لتزيين الصف (أعلام صغيرة وأوراق ملونة)، العلم الوطني وأعلام الدول الأخرى، أزياء تقليدية من مختلف الثقافات، أغاني، مواد مصنوعة يدوية خاصة بتقاليد وثقافات اخرى، ومنتجات من دول أخرى نستخدمها في دولتنا.
كما سنحتاج لأدوات صوت وعرض فيديو أو كمبيوتر.
تطور النشاط
الجزء الأول
سيشاهد الأطفال فيديو وصور ورسومات من مجلات بهدف التعلم عن حياة الشعوب الأخرى وتطوير الاهتمام بها (عملها ومناخها وثقافتها).
يمكن للمربي أن يختار المواد لكل دولة آخذاً بالحسبان النواحي التالية:

  • العمل الأساسي الذي يقوم به السكان في تلك الدول.
  • ثقافتهم.
  • الأغاني والرقصات والملابس التقليدية.
  • الزراعة الرئيسية والمنتجات الأساسية لتلك الدول.

الجزء الثاني
سيحدث المربي الأطفال عن ما رأوه وعن المدينة الأساسية والعلم واللغة والثقافة الخاصة بكل دولة (ويخبرهم عن الملابس التقليدية باستخدام بعض المواد الفنية والموسيقى والرقصات والخصائث الخاصة بالدولة وطبيعتها وما إلى ذلك).
من المهم أيضاً التحدث مع الأولاد والبنات عن الأشياء شخصية الاستخدام وفي البيوت وفي المجتمعات المحلية لتلك الدول، وما يأكلون، مع عرض المأكولات المستخدمة في دولتنا والقادمة من تلك الدول من أجل الوصول لاستنتاج أن هناك أشخاص يعملون بجد من أجل أن تصلنا هذه المنتجات ونستهلكها.
الجزء الثالث
يتكون هذا الجزء من ورشة للأطفال بتوجيه من المربي لصنع الزينة والرسومات والنماذج التي تعكس ملابس وطرق معيشة الأطفال من مختلف الدول حول العالم، على سبيل المثال الأطفال من قرى الإسكيمو في البلاد الباردة والأطفال من المناطق الاستوائية وأفريقيا والعرب وغيرهم.
الجزء الرابع
في الختام سننظم مهرجاناً يشارك فيه الأهالي ويقوم الأطفال فيه بتزيين الصف وإنشاد القصائد وأداء الرقصات والأغاني من الدول الأخرى وهم يلبسون ملابس تقليدية من مختلف المناطق.


التقييم المعياري

السلوك المُلاحظ

نعم

لا

ملاحظات

أعطوا آرائهم بما شاهدوه عن حياة الشعوب الأخرى حول العالم

 

 

 

عبروا عن تقديرهم لثقافات وطرق حياة الشعوب الأخرى حول العالم

 

 

 

أظهروا اهتماماً بالتعلم عن ما شاهدوه وسمعوه عن ثقافات الشعوب والأطفال

 

 

 

أظهروا رغبة بالتعاون مع أطفال وشعوب تلك الدول.

 

 

 


 


النشاط رقم 2
"كيف يمكننا أن نكون داعمين ومتضامنين؟"

  

ملخص النشاط
سيمثل الأولاد والبنات قصة "تحت نبات الفطر"، في البداية سيتعلمون عن القصة، ولاحقاً سيمثلونها ويتحدثون عن الحقائق التي تم تمثيلها.
يمكن للمربي أن يأقلم القصة ويغير عدد الشخصيات أو أنواع الحيوانات التي سيتم تمثيلها ولكن يجب أن تكون كل الشخصيات حيوانات صغيرة.
الأهداف

  • تعزيز مشاعر الأطفال بالتضامن مع الآخرين.

الإجراءات

  • الاستماع.
  • التمثيل.
  • الملاحظة والمشاهدة.
  • الحوار والمحادثة.
  • الأسئلة والإجابات.
  • تعلم القصة.

الموارد المادية
أوراق ملونة، ألوان مائية، فرشاة تلوين، ورق كرتون خفيف، صمغ وكل المواد الضرورية لتزيين المنصة، بالإضافة لأزياء لحيوانات مختلفة من القصة (نملة، فأر، فراشة وغيرها).
تطور النشاط
الجزء الأول
سيختار المربي الأطفال الذين سيلعبون أدوار شخصيات القصة. وعليه أن يراعي أن يقوم كل طفل بتمثيل الشخصية التي يحبها أكثر شيء.
ستتم قراءة القصة للأطفال الذين سيؤدون الأدوار عدد من المرات لمعرفتها بشكل كامل ومعرفة الأدوار التي سيقومون بها جيداً. سيحاول المربي أن يساعد الأطفال في أن يرتدوا ملابس فيها العناصر الأساسية لشخصياتهم (مثل قرون استشعار النملة، جناحين ورقيين للفراشة وما إلى ذلك).
الجزء الثاني
سيحضر الأطفال المنصة للتمثيلية وفقاً لمناخ القصة، وفي هذه الحالة ستكون خلفية المنصة فروع غضة، وقطع أوراق معلقة لتمثل سقوط المطر، ونبات الفطر وبعض النباتات الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، علينا أن نتذكر أن يرى كل الجمهور المسرح بشكل جيد.
الجزء الثالث
تمثيل قصة "تحت نبات الفطر"
قبل البدء بالتمثيل سيشرح المربي للجمهور ما سيرونه وسيخبرهم أن عليهم أن يركزوا جيداً لأنهم لاحقاً سيجيبون على أسئلة متعلقة بالقصة.
وسيروي المربي القصة:
"في يوم من الأيام، بينما كانت نملة تتمشى في الغابة إذا بالمطر ينهمر بقوة".
النملة: أين استطيع أن أجد ملجأً من المطر؟
"ثم رأت النملة الصغيرة نبتة فطر جميلة وركضت لتختبئ تحتها حتى ينتهي المطر".
"ولكن المطر أخذ بالازدياد  أكثر وأكثر، بعد قليل جائت فراشة وقد تبلل جناحيها بالمياه، لقد كانت مبتلة جداً حتى أنها لم تعد تستطيع الطيران، زحفت الفراشة إلى أن وصلت تحت الفطر وقالت":
أيها النملة أيها النملة، دعيني أختبئ تحت الفطرة! أنا مبتلة جداً وأشعر بالبرد ولا استطيع الطيران.
قالت لها النملة: لا يوجد متسع هنا وسيكون المكان ضيق جداً ولكن هذا لا يهم، لأننا سنتفق وسنكون بخير.
"اختبأت النملة والفراشة تحت الفطر لبعض الوقت، واستمر المطر في الهطول أكثر وأكثر. وبعد فترة قصيرة وصل فأر صغير راكضاً وقال":
دعوني أبقى معكم تحت الفطر! لقد غرقت بالمياه.
قالت النملة والفراشة: حسناً، تقريباً لا يوجد أي متسع هنا لك، ولكن هذا لا يهم سنقترب من بعضنا البعض لنفسح لك المجال!
"أصبح المطر أقوى من السابق وبدا كأنه لن يتوقف أبداً، وحينها وصلت حمامة مبتلة بالمياه".
كل ريشي وأجنحتي قد بلت... دعوني أجفف نفسي واسترح قليلاً تحت الفطر حتى يتوقف المطر!
قال الفأر الصغير: ولكن لا يوجد أي متسع هنا.
توسلت إليهم الحمامة الصغيرة مرة أخرى: أرجوكم أفسحوا لي المجال واقتربوا من بعضكم البعض أكثر...
ثم قال الفأر الصغير: حسناً سنقترب من بعضنا البعض قليلاً، انظروا كم هي مبتلة صديقتنا الحمامة المسكينة.
"عندها وصلت أرنبة تركض مسرعة": أرجوكم خبأوني إن الثعلب يطاردني.
قالت النملة للحيوانات الأخرى: كم هي مسكينة هذه الأرنبة! سنقترب من بعضنا البعض أكثر لندخلها معنا. (ويقوم الأطفال بالانضمام لبعضهم البعض حتى تدخل الأرنبة تحت الفطر).
"وكانوا قد انتهوا للتو من تخبئة الأرنبة عندما وصل الثعلب راكضاً وهو يزمجر بغضب قائلاً: هل رأيتم الأرنبة؟ هل أنتم متأكدين أنها ليست مختبئة هنا؟
وأجابته الفراشة: كيف يمكنها أن تختبئ ي هذا المكان الضيق؟
نظر الثعلب في المكان وهو يتمتم ثم غادر.
"أخيراً وقف المطر وعادت الشمس لتشرق من جديد في السماء الصافية (يذهب المطر وتظهر الشمس المشرقة في المشهد، ويخرج كل الأطفال من تحت الفطر وهم سعداء).
قالت النملة وهي متفاجئة: كيف كان ذلك ممكناً؟ عندما بدأ المطر بالهطول كنت وحيدة تحت الفطر وكان لمكان لا يكاد يسعني، وبعدها اتسع المكان نفسه لنا جميعاً.
"في هذه اللحظة جاء ضفدع من مكان قريب وكان قد شاهد كل ما حصل وكان الضفدع يضحك وينقنق وقال لهم: يا صديقتي النملة ألم تدركي سحر التضامن؟ عندما نساعد بعضنا البعض نحل كل المشكلات!
(ينظر كل الأطفال نحو الضفدع ويومئون برؤوسهم موافقين على كلامه).
"في الختام ينظر كل الأطفال إلى الفطر ويفهمون لماذا كانت النملة بالكاد تستطيع أن تختبئ من المطر تحتها، ورغم ذلك اتسعت للحيوانات جميعهم".
الجزء الرابع
بعد تمثيل القصة سيسأل المربي الأطفال بعض الأسئلة مثل:
من هس الشخصيات الداعمة والمتضامنة في هذه القصة؟ لماذا ترون بأنهم كانوا متضامنين وداعمين؟
ماذا كنتم ستفعلون لو رأيتم طفل آخريبتل تحت المطر وكان معكم مظلة؟
لماذا ضحك الضفدع للنملة؟ ما الذي فهمته النملة؟
سيساعد المربي الأطفال الذين يحتاجون للمساعدة في إجابة الأسئلة حتى يتمكنوا من التعبير عن آراهم وأفكارهم عن الموضوع.
النشاط سيختتم من خلال إعطاء الأطفال الفرصة للتحدث عن التوجهات الداعمة والتضامنية لأصدقائهم وجيرانهم وعائلاتهم.  


التقييم المعياري

السلوك المُلاحظ

نعم

لا

ملاحظات

حددوا الشخصيات التي كانت تتصرف بشكل تضامني وداعم

 

 

 

عرفوا كيف يشرحون سبب تضامن الحيوانات مع بعضها البعض

 

 

 

آظهروا في إجاباتهم عن سؤال "ماذا ستفعلون لو...؟" توجهات إيجابية

 

 

 

اقترحوا أن يتصرفوا بشكل تضامني كما فعلت الحيوانات

 

 

 

عبروا عن رغبتهم بأن يكرروا نشاطات مشابهة.

 

 

 



النشاط رقم 3: "سنقوم بمساعدة الأطفال الآخرين"

ملخص النشاط
يقوم الأطفال بجمع الألعاب والأغراض وعلب الأدوية الفارغة. ويقوموا برسم أشكال قوالب من اللاصق والطين أو اللدائن للأطفال من الدول الأخرى.
الأهداف

  • تعزيز المشاعر الإيجابية لدى الأطفال لمساعدة الأطفال الآخرين من الدول الأخرى.

الإجراءات

  • جمع المواد
  • الشرح
  • الملاحظة
  • التوضيح
  • الحوار

الموارد المادية
صور لبراكين وعواصف وغير ذلك، ألعاب وعلب فارغة للأدوية والطعام وغير ذلك. أقلام تلوين وأوراق للرسم ولاصق وطين وأوراق ملونة وغير ذلك.
تطور النشاط
الجزء الأول
يقوم المربي بإخبار الأطفال بوجود دول تتعرض لكوارث طبيعية مثل الزلازل والأعاصير والعواصف والتسونامي وغير ذلك. وبعد هذه الكوارث تحتاج هذه الدول للمساعدة في الأدوية والغذاء والملابس والألعاب وغير ذلك.
يقوم المربي بعرض صور البراكين والعواصف وأمواج المد والجزر وما شابه على الأطفال (لا يجب أن تكون صور تظهر مواقف كارثية صادمة للأطفال).
لاحقاً يقترح المربي الأشياء التي يمكن للأطفال أن يساعدوا فيها من موقعهم.
الجزء الثاني
يقوم الأطفال بجمع الأشياء التي يحضرونها من منازلهم ويرتبونها بأنفسهم في صناديق. (يمكن أن تكون هذه الأمور رمزية أو حقيقية مثل علب الأدوية الفارغة وما شابه). ولكن على الرغم من عدم وجود أمور حقيقية يجب أن يظهر المربي اهتمام بكل ما يحضره الأطفال وأن توضع كل الأغراض في الصناديق المناسبة لها.
الجزء الثالث
ستكون هناك حصة فن يقوم بها الأطفال برسم أشكال وعمل قوالب وتصليح الألعاب.
سيساعدهم المربي في القيام بهذه المهام وسيوضح لهم بشكل عملي إذا لزم الأمر حتى يتمكن الجميع من إنتاج الأغراض الخاصة بهم.
ثم يتم عمل معرض لهذه الأعمال تحت عنوان "لأطفال الدول الأخرى". وسيتم دعوة الأهالي والأطفال من المجموعات الأخرى لزيارة لمعرض.
الجزء الرابع
يقوم الصف بعمل ملخص للنشاطات ويقوم الأطفال والمربي بتقييم النتائج ويتحدثون عن المساعدات اللازمة لهذه الدول والسلوكيات الداعمة التي قاموا بها لجمع وترتيب الأغراض لمساعدة الأطفال الآخرين.   


التقييم المعياري

السلوك المُلاحظ

نعم

لا

ملاحظات

أظهروا اهتماماً باستكمال المهام التي تم توكيلهم بها

 

 

 

أظهروا رغبة بالقيام بمساعدة الأطفال من البلدات الأخرى

 

 

 

عبروا عن مشاعر إيجابية حول ما قاموا به

 

 

 

حاولوا أن يحضروا أغراض لمساعدة الأطفال من الدول الأخرى

 

 

 

تعاونوا في تجميع وترتيب المعرض ليعبروا عن تضامنهم.

 

 

 

 

 

 


نشاط رقم 4

"من أنت ومن أين تأتي؟"

  

ملخص النشاط
في هذا النشاط سنقوم بتركيب لعبة تجميع الصورة. وستكون الصور المستخدمة هي صور مجازية تعبر عن ثقافات مختلفة من حول العالم.
الأهداف

  • تعزيز معرفة الأطفال حول شعوب العالم التي هم على معرفة أساسية بها من خلال النشاطات السابقة، وزيادة معرفتهم حول الأدوات والمميزات والتضاريس الخاصة بتلك الدول.

الإجراءات

  • التعرف على الصور.
  • الأفعال الحركية.
  • تجميع الأجزاء.
  • اللعبة.

الموارد المادية
ألعاب تجميع صور مختلفة يمكن للمربي أن يصنعها من صور وصفحات من المجلات يقطعها إلى مجموعة من الأجزاء (4 أو 5 أجزاء كحد أقصى) ويلصقها على ورق كرتون حتى يسهل على الأطفال أن يلعبوا بها.
تطور النشاط
الجزء الأول
سيشرح المربي للأطفال اللعبة ويذكرهم بما رأوه وتحدثوا عنه في النشاطات السابقة حول الأصدقاء من حول العالم.
بالإضافة إلى ذلك، سيشرح أن الفائزين سيكون هم الأطفال الذين يستطيعون حل العدد الاكبر من الأحجيات وإعطاء اسم الدولة التي ينتمي لها الشيء الموجود في الصورة.
سيضع على الطاولات عدد من الأحجيات البسيطة للاطفال من أجل تجميع قطعها. ستحتوي الأحجيات على أشياء تمثل ما يرتديه أو يصنعه الأشخاص في دول مختلفة ومناظر طبيعية من تلك الدول وما إلى ذلك (من الدول التي تعرفوا عليها سابقاً في النشاطات).
الجزء الثاني
سيقوم الأطفال بحل الأحجيات وتجميع الصور. عندما تنتهي اللعبى سيحدد المربي مع الأطفال من كان فائزاً ، ولكنه أيضاً سيتحدث معهم عن لماذا يجب على الأشخاص أن يكونوا متضامنين وداعمين للشعوب من الدول الأخرى وكيف نعبر عن التضامن من خلال الأفعال الجيدة اتجاههم وكيف يمكننا العيض بسلام عندما نكون متضامنين.

 

 

 

 

 


النشاط رقم 5
"فرقة الإطفاء"

  

ملخص النشاط
يتكون هذا النشاط من زيارة لفرقة من رجال الإطفاء، والتعلم عن عملهم وفريقهم، والتحدث إليهم لتعلم ما يفعلونه.
الأهداف

  • تعزيز التوجهات الإيجابية والتضامنية الداعمة لدى الأطفال اتجاه رجال الإطفاء الذين يخاطرون بحياتهم لإنقاذ الآخرين.

الإجراءات

  • الملاحظة والمشاهدة.
  • الحوار والمحادثة.
  • الأفعال الحركية.

الموارد المادية
صور أو رسومات لرجال الإطفاء وهم ينقذون الأشخاص ويطفؤون الحرائق وما إلى ذلك من أعمال، زي رجل الإطفاء، ألعاب تمثل المعدات التي يستخدمها رجال الإطفاء في عملهم. وسيتم ترتيب هذه الأغراض في زاوية للعب.
تطور النشاط
الجزء الأول
قبل عدة أيام من موعد الزيارة سيرتب المربي للزيارة مع محطة الإطفاء القريبة من المدرسة. وسيطلب من أحد العاملين هناك أن يتحدث مع الأطفال عن عمل رجال الإطفاء وأن يريهم سيارة الإطفاء، بحيث يضمن سلامة الموقف للأطفال بالطبع. 
الجزء الثاني
سيكون هذا الجزء عبارة عن حوار تحضيري مع الأطفال حول الزيارة. في هذا الحوار سيخبر المربي الأطفال عن رجال الأطفال وعملهم وعن السيارة المجهزة التي سيتخدمونها لإنقاذ حياة الناس والممتلكات من بيوت وسيارات وغيرها. يمكن تنفيذ هذا الحوار مع عرض بعض الصور والرسومات. وسيخبر المربي الأطفال بموعد الزيارة وما سيرونه خلالها.
الجزء الثالث
تنفيذ الزيارة التي يقوم الأطفال فيها بمشاهدة وملاحظة فرقة رجال الإطفاء والمعدات التي يستخدمونها. كما سيتحدثون مع واحد أو مجموعة من العاملين.
الجزء الرابع
لاحقاً في الصف، سنتحدث عن ما رأوه الأطفال واستمعوا إليه في الزيارة لمعرفة ما يفعله هؤلاء الأبطال لحماية أرواح الناس، حتى بالمخاطرة بأرواحهم، والتحدث عن هذه الممارسات التضامنية الداعمة.
ستتم دعوة الأطفال ليمثلوا أدواراً في لعبة: عمل رجال الأطفال. سيرتدي الأطفال أزياء رجال الإطفاء وسيستخدموا بعض الألعاب والمواد المتوفرة التي تمثل ما يستخدمه رجال الإطفاء في عملهم.    


التقييم المعياري

السلوك المُلاحظ

نعم

لا

ملاحظات

خلال وبعد الزيارة أظهر الأطفال اهتماماً بمفاخر هؤلاء الرجال والنساء.

 

 

 

ربطوا المعرفة التي اكتسبوها خلال الزيارة بألعابهم الحرة. 

 

 

 

في النشاطات والألعاب الأخرى تحدثوا عن التوجهات الإيجابية اتجاه رجال الإطفاء أو عبروا عن بعض الأفكار الواضحة في هذا الموضوع.

 

 

 

عبروا فقط عن بعض الأفكار غير الواضحة حول الاتجاهات الإيجابية اتجاه هؤلاء الرجال والنساء. 

 

 

 


 

 

النشاط رقم 6
دراسة مواقف حرجة للتقييم
"رحلة الحافلة"

  

ملخص النشاط
استكمال وحدة النشاطات حيث يمكن للمربي أن يدير نشاط وضع الأطفال في موقف معين لتقييم محاور ومفاهيم هذه الوحدة والتأكد من فهمهم لها.
الأهداف

  • التأكد من اكتساب الأطفال للمعرفة عن كيفية وسبب إظهار التضامن في التصرفات مع الآخرين.

الإجراءات

  • الملاحظة والمشاهدة.
  • الأسئلة والإجابات.
  • النشاطات العملية.
  • اللعبة.

الموارد المادية

  • عدد من الكراسي وقوس أو طارة لتكون بمثابة عجلة القيادة.
  • صور لتوضع في اللعبة وتوحي بالوجود في حافلة.

تطور النشاط
يتم تنظيم النشاط من خلال وضع عدد من الكراسب في صفوف كأنها مقاعد حافلة، وفي المقدمة سيكون أحد المقاعد هو مقعد السائق. يمكن للمربي أن يعد مشهد يحاكي شكل محطة انتظار الحافلات.
عندما ينتهي الأطفال من تنظيم أنفسهم سيقول لهم المربي: "نحن الآن في حافلة مليئة بالناس، ماذا ستفعلون إذا...؟"

  • كانت هناك سيدة مسنة في محطة الحافلة القادمة وليس هناك متسع من المقاعد.
  • في محطة الحافلة التالية شخص كفيف لا يستطيع أن يرى درج الحافلة وهو يريد أن يترجل منها.
  • سيدة تحمل طفلاً صغيراً بين ذراعيها وتريد أن تصعد إلى الحافلة.
  • سيدة أخرى حامل تريد أن تصعد إلى الحافلة.
  • عدد من الأطفال الصغار وأمهم يصعدون إلى الحافلة.

عندما يحصل المربي على الإجابات من الأطفال يطلب منهم أن يفسروها.
يمكن للمربي أن يعدل المواقف كما يراه مناسباً لمجموعة الأطفال.
في ختام النشاط سيحاور المربي الأطفال حول إجاباتهم وسيلخص الإجابات الصحيحة ويفسرها لكل موقف.
ستكون المواقف أداة عامة لتقييم وحدة النشاطات هذه.     


التقييم المعياري

السلوك المُلاحظ

نعم

لا

ملاحظات

أثروا فهمهم لقيمة التضامن

 

 

 

عرفوا كيف يشرحون ما هي السلوكيات التضامنية الداعمة

 

 

 

كانت لهم فقط بعض من مفاهيم التضامن

 

 

 

تظهر الإجابات المقدمة على المواقف أن الأطفال يعرفون كيف يتصرفون بشكل داعم وتضامني

 

 

 

احتاجوا لمساعدة كبيرة في شرح التصرف الصحيح للمواقف

 

 

 

تصرفوا بشكل داعم وتضامني خلال اللعبة.