نحن نعلم: احترام الذات

 


احترام الذات مرتبط ارتباطا وثيقا بتقييم الذات، بعض المفكرين قالوا بان احترام الذات هو اتحاد لنوعين من المشاعر: الشعور بالقدرة الذاتية ( انا أستطيع) , والشعور بالقيمة الشخصية ( أنا أستحق) .
وقد فسر مفهوم القدرة الذاتية  من قبل هؤلاء  المفكرين بانه القدرة على مواجهة المشاكل والنجاح الذي يظهر خلال الحياة , والذي يحقق الثقة بالنفس , والقيمة الذاتية هي الشعور بامتلاك الحق بالشعور بالسعادة , وعليه الحق بالبحث عن السعادة والدفاع عنها , وعمل  المستطاع لتحقيقها والشعور بالارتياح .
الطفل الصغير يمر في عملية النمو وبناء الذات , والتي تبدأ مبكرا جدا بتمييز الأنا , والتعرف على الصورة الجسدية امام المرآة , يطلق على نفسه لقب أول شخص , ويتعرف على معنى الملكية في عملية بناء وتطوير تقييم الذات , والتي تبدأ بداية بتقييم الاخر الذي تمم المقارنة معه , ولاحقا بالاعتراف وتقييم السلوك الذاتي وهذا عمليا في نهاية المرحلة , في سن من خمس الى ست سنوات تقريبا . 
انه من المهم جدا والضروري ان نبدا بالعمل على احترام الذات منذ ان يبدا الطفل الصغير بتمييز نفسه عن الاخرين , وعندما  يبدأ ضمير الانا بالظهور .
النشاطات يجب ان تكون موجهة على ان يتعلم الطفل تقبل ذاته , وارادة  ذاتية بالشعور بالرضا عن نفسه , من الناحية الجسدية والناحية النفسية بنفس المستوى والمقدار , وان يتقبل أخطائه والعمل على تعديلها , والتمتع بنجاحاته الخاصة والعمل على تقليل اخفاقاته دون المس  به .
ومما  لا غنى عنه في التطوير الجيد لاحترام الذات , ان تنفذ  النشاطات بحيث يزيد الطفل ويطور من ثقته بنفسه , وزيادة امكانياته .
كما  ويوصى المربي ان يضع دائما في تفكيره ان تعليقا بسيطا على خطا الطفل الصغير , يعطى بطريقة  غير كافية , فان تقييم ذاتي سيء سوف يقوم به الطفل كرفض , والذي حتما سيؤدي الى عواقب غير محمودة , وفي بعض الاحيان تكون عواقب غير قابلة للاصلاح و الامر الذي يؤدي الى أذى بالغ بعملية تطوير احترام الذات الصحية .
قد يحدث احيانا  ان يتم تدمير احترام الذات لدى الطفل بسبب بعض تعبيرات او تصرفات الرفض , والتي بالعادة تكون غير مقصودة من الكبار , ولكن الطفل يلاحظها , مثل : عدم الابداء الاهتمام للطفل , عدم اعطائه فسحة  ومجال للتصرف  او التعبير عن النفس , عدم اعطائه العاطفة التي يحتاجها , عدم التواصل او التواصل بصعوبة معه , ... الخ .
يجب ان يتم معاملة الطفل على انه زهرة حساسة , والتي ممكن ان تفسد بتلاتها احيانا من نظرة متحفظة و او قول حاد  وسيء .


النشاط الاول
الغراب المغرور

 

ملخص النشاط :
النشاط يبدا بعرض الدمى " الببغاء المغفل " و " الغراب عديم الجدوى " , والذين سيروون تاريخهم للاطفال , ولاحقا يتم نقاش بين الدمى والاطفال , وأخيرا يقوم الاطفال بالرسم .
الهدف :

  • تطوير قبول ورضا الاطفال عن ذاتهم .

الخطوات :

  • نقاش
  • استنتاجات

المصادر والادوات :
اثنان من الدمى والتي من الممكن صناعتها من القفازات او العيدان , أدوات الرسم والتشكيل : اقلام ملونة , ألوان مائية , اوراق , معجونة او صلصال .
تطوير النشاط
الجزء الاول
تظهر الدمى وتلقي التحية على الاطفال
ياتي الغراب ويقول للاطفال : انهم يدعوننا بالغراب المغرور , هل تعلمون لماذا ؟ حسنا , سوف أخبركم
في احدى المرات وبينما كنت أتمشى في المرج , رأيت طاووسان يمشيان ويمران بي وقد فتحا  ريش ذيولهم الجميلة .
عندما رأيتهم وقد كانا على قدر عال من الجمال , وقفت صامتا , " يا له من شي رائع "  هكذا فكرت , " يا له من ريش جميل " . وقد كنت معجب جدا بهذا الجمال الرائع , ومنذ ذلك اليوم بدات أعذب نفسي , وأفكر كم انا كنت قبيحا . ولم اكن أدعم واحسن من مظهري بهذا اللون الاسود والالوان الحزينة .
في احدى الايام وجدت على الارض بعض الريش الذي تساقط من الطاووس , وبسرعة خطرت لي فكرة , لقد ألصقت الريش على ذيلي بواسطة قطرات من لاصق شجرة الصنوبر , وشعرت حينها  بالسعادة الغامرة , لانني عندما شاهدت نفسي في مياه النهر , كنت أبدو جميلا جدا , فرحت اجري بأعلى سرعة ممكنة حتى يراني أصدقائي .

وعندما  وصلت الى اصدقائي قلت لهم " انظروا كم  ان ذيلي جميل .. لم أعد قبيحا مثلكم أنتم " وهل تعلمون ماذا فعل اصدقائي ؟ كانوا غاضبين كثيرا وراحوا يجرون بعيدا عني وهم يقولون :
"بالرغم من انك تملك ثلاث ريشات جميلة , الا انك ما زلت غراب مثلنا !"
حسنا , ولان اصدقائي اصبحوا يغارون مني ويحسدونني على جمالي , طرت باتجاه طائري الطاووس , لكن هل تعلمون ماذا فعلوا عندما رأوني ؟  لحقوا بي وقد كانوا غاضبين جدا وهم  يقولون :
كيف تجرأ على استخدام الريش الخاص  بنا , انه ليس  لك ؟
هكذا صرت وحيدا ومرفوضا من الجميع , حتى من اصدقائي الغربان الذين صاروا يدعونني بالغراب المغرور , ولكنني لن اخدع الاطفال وسوف أقول لكم الحقيقة .

المسألة ليست انني مغرور , ولكنها انني لم أوافق على مظهري , ولكني الان ندمت , وأدركت ان ذلك كان خطأً , وانصحكم بان لا تفعلوا مثلما فعلت انا , لان لكل واحد فينا جماله و سحره الخاص , وانا لم اكن اعرف كيف  اكتشف جمالي وسحري الخاص بي , ورغم ان الطاووس أكثر جمالا من الغراب , الا انهم ليسوا الافضل .
الجزء الثاني
يظهر في المشهد الببغاء المغفل , ويلقي التحية على الاطفال ويقول لهم " حسنا , انا لدي ايضا تاريخ وقصة تشبه قصة الغراب .
لقد حدث أن كنت غير سعيد بلون الريش الخاص بي , لم اكن أريده ان يكون اخضرا  واحمرا وأصفرا مثل بقية الببغاوات , ولذلك لونت كل جسمي باللون البرتقالي.
في احدى الايام , سمعت من الحيوانات بان هناك مكان يدعى " جزيرة الببغاوات " , والتي يسكنها ببغاوات ملونة بألوان جميلة , وبعد البحث , وجدت اتجاه الجزيرة , وطرت سريعا نحوها .
وعندمت وصلت الى الجزيرة , أصبحت الببغاوات الذليلة تتسائل فيما بينها , أي نوع نادر من الحيوانات قد يكون هذا الحيوان ؟ وبدأوا ينقرون في جسمي حتى تركوني  وحيدا ومرفوضا  , أموت من شدة البرد , ولكن يا اصدقائي  تعلمت درسا جيدا : يجب ان يتعلم الاخرون ان يحبوك كما أنت , لا تتخلوا عن صنفكم , هناك امور اخرى مهمة أكثر من اللون .
هل ترون ؟ الامر المهم هو ان نتقبل انفسنا  كما  نحن , هناك الكثير من الاشياء الجميلة مثل أن تكون طفل جيد ومطيع  , أن تحب عائلتك , ان تكون مؤدبا , هذه الاشياء تجعلنا نشعر بالسعادة.
الجزء الثالث
الان يقوم المربي بدعوة الاطفال للتحدث مع الدمى واعطائهم نصيحة جيدة , ويخبروهم بحكاياتهم , ويقولون آراءهم حول ما حصل للغراب واللبغاء , ويقولون هل هم سعداء وراضين عن صورتهم وشكلهم , والتي ليست فقط بالمظهر الخارجي , ولكنها ايضا الاسلوب والشخصية والتصرفات .
لاحقا سيقوم المربي بتلخيص النشاط , وسيقوم بالتوجه الى الدمى قائلا :
عزيزي الغراب قد تكون مغرورا  , ولكن الامر المهم هو انك قد ادركت خطأك , عد الى اصدقاؤك والذين بكل تأكيد سيتقبلونك لانك جيد, وهذا هو الجمال الافضل الذي يملكه الاشخاص ,أليس كذلك ايها الاطفال ؟
وانت ايها الببغاء الجميل , أدركت ان الجمال ليس في اللون , ولكن في مشاعرك الجميلة , والتي ستجعلك سعيدا .
ايها الاطفال , هل فهمتم رسالة الدمى ؟؟ انه من الضروري ان نعرف كيف نتقبل انفسنا وان نكون سعداء كما  نحن , وان نحصل على احترام الاخرين عن طريق سلوكنا الحسن وتصرفاتنا الجيدة .
الجزء الرابع
الاطفال سيقومون بالرسم والتشكيل انطلاقا من الموضوع , الببغاء والغراب , وأخيرا سيتم عرض الاعمال في معرض .


تقييم قياسي

ملاحظات

لا

نعم

السلوك الملاحظ

 

 

 

من خلال اساليب التعبير , أظهر الاطفال انهم قد فهموا رسالة الدمى

 

 

 

فهم الاطفال أهمية  الشعور بالرضا والسعادة عن الشكل و صورة الذات .

 

 

 

أظهروا أمثلة مماثلة للببغاء والغراب

 


 

 

 

النشاط رقم 2

كيف يبدو هؤلاء ؟


  

ملخص النشاط
اولا سيقوم المربي بتذكير الاطفال بما قالته الدمى " الغراب عديم الفائدة والببغاء المغفل "  , ولاحقا سيقوم بقراءة قصة " الغزال الاحمر وقرونه "
الهدف

  • تعليم  الاطفال تقييم الصفات في بعض الشخصيات , وتقييم صفاتهم ايضا .

خطوات العمل :

  • النقاش
  • أسئلة واجوبة

المصادر والادوات
طباعة القصة , والتي من الممكن ان تكون متسلسلة حسب الجدال في القصة ( ليس أكثر من ثلاثة مشاهد , حسب التالي ) :

  • غزال احمر جميل في الغابة , له قرون كبيرة وسيقان طويلة , يشاهد نفسه في ماء البحيرة , قد يكون هناك رموز مختفية .
  • الغزال الاحمر ذو القرون تشابك في شجيرة في الغابة , السيقان حاولت حفر حفرة , يتقدم الاسد المفترس في الخلفية .
  • يركض الغزال الاحمر مبتسما بسيقانه غير المطوية , مبتعدا عن الاسد تاركه خلفه .

تطور النشاط
الجزء الاول
سيذكر المربي الاطفال بما قالته الدمى " الغراب المغرور " والببغاء المغفل " , ولاحقا سيظهر لهم القصة المطبوعة " الغزال الاحمر وقرونه "
في احدى الايام , كان هناك غزال احمر , له قرون جميلة , كان فخورا جدا بقرونه , وكان يستخدمها للمزاح مع الخراف الصغيرة, مصدقا انهم أدنى منه منزلة لانهم لا يملكون قرونا . كان يرى صورته منعكسة في مياه البحيرة ويقول  لنفسه " يا لها من قرون جميلة وقوية , ولكن سيقاني نحيفة جدا , لو اني  استطيع استبدالها بسيقان اخرى سافعل  ذلك بكل سرور .
في احدى ايام الصيف الجيدة , كان الغزال يرعى بكل هدوء في السافانا , شعر الغزال بزئير اسد , ولما رآه ركض مسرعا لان الاسد لحق  به , أرجله السريعة ساعدته بالهروب , لكنه فجأة تعلقت قرونه بأغصان الشجرة  , حاول الغزال الاحمر ان يخلص نفسه من اغصان الشجرة , ولكن ذلك  كان مستحيلا , لانه كل ما حاول بالتخلص منها والابتعاد عنها تعقدت الاغصان وتشابكت .
وبينما كان الاسد قد وصل الى الغزال تقريبا , استطاع الغزال الاحمر ان يزيح بعض الاغصان باحدى رجليه , ولاحقا كل الاغصان , واستطاع ان يحرر نفسه ,
وبحركة رشيقة استطاع ان يخلص نفسه ويهرب سريعا بعيدا عن الاسد , وبعد ان زال الخطر , قال آسفا " الرجليت التي كنت أزدريها انقذتني من الاسد , وقروني التي كنت معجب ومغرور بها خانتني وأوقعت بي " لقد فهمت انه لا يجب ان أشكو من شكل سيقاني لانها سريعة جدا .
الجزء الثاني
عندما تنتهي الحكاية , سيقوم المربي بالتحدث الى الاطفال والتوجه اليهم بأسئلة حول اداء الشخصية . من تصرف مثل الغزال الاحمر ؟ من يشبه الغزال الاحمر ؟ ولماذا ؟ ( حتى يرى المربي ان كان الاطفال يقارنون بين الشخصيات التي تعلموها في النشاط السابق ).
الجزء الثالث
ما ان يتم التاكد ان الاطفال فهموا وعرفوا كيف يصفوا الصفات الايجابية والسلبية , ومقارنتها بالشخصيات السابقة , سيقوم المربي بتوجيه سؤال  لكل طفل وهو : هل انت تشبه احد هذه الحيوانات ؟ لماذا ؟ كيف تتصرف ؟


تقييم قياسي

السلوك الملاحظ

نعم

لا

ملاحظات

قام الاطفال بتقييم صحيح للصفات الايجابية والسلبية للشخصيات في القصص بطريقة مستقلة .

 

 

 

كان الاطفال بحاجة الى مساعدة حتى يستطيعوا تقييم الصفات الايجابية والسلبية للشخصيات الواردة في القصص بطريقة صحيحة .

 

 

 

عرف الاطفال كيف يقيموا صفاتهم بشكل مستقل

 

 

 

احتاج الاطفال للمساعدة في تقييم صفاتهم الخاصة .

 

 

 

 

 


النشاط رقم 3

كيف هو ادائي في النشاطات ؟

  

ملخص النشاط
يتألف النشاط من نقاش يقوم به المربي عند الانتهاء من النشاط , او لعبة مع الاطفال . سوف يسال المربي أسئلة للاطفال حتى يعرف كيف يقيم الاطفال انفسهم .
الهدف

  • تعليم الاطفال تقييم  طريقة أدائهم في النشاطات اليومية ( الالعاب , النشاطات التعليمية , العمل , ...الخ )
  • ايقاظ المشاعر الايجابية في الاطفال عن طريق ادائهم في النشاطات اليومية .

خطوات العمل :

  • نقاش
  • أسئلة واجوبة

المصادر والادوات :
نفس الادوات التي استخدمت في الانشطة السابقة , حتى نساعد الاطفال بالتركيز على الاسئلة الموجهة لهم .
تطوير النشاط
الجزء الاول
عند الانتهاء من اللعب , او اي نشاط تعليمي في البرنامج , سيتحدث المربي الى الاطفال حول النشاط في صلب الموضوع , وسيترك دائما الفرصة للاطفال للتعبير عن تصرفاتهم , سوف يقوم المربي بطرح الاسئلة التالية :
كيف كان أداؤك في اللعب ؟؟
كيف كان أداؤك في العمل ؟
كيف كان تعاملك مع المربي ؟؟
كيف كان تعاملك مع اصدقائك ؟
اولا سيتم تسليط الضوء على الاداء الايجابي , وتاكيد وايقاظ المشاعر الايجابية عند الاطفال نحو العمل المنجز , او طريقة أدائهم , سوف يشعرون بالسعادة والرضا عن ادائهم الجيد , ولاحقا سيتم الحديث عن السلوكيات السلبية ان وجدت , وتوضيحها والتاكيد على اننا جميعا  من الممكن ان نتغلب عليها وليس هناك داعي ان يشعر اي طفل بالسوء حيال ذلك .
سيقوم المربي وبالتعاون مع الاطفال بتلخيص النشاط , والتقييم معهم ان كانوا قد قيموا بطريقة صحيحة , ماذا حققوا ؟ وما الذي لم يحققوه بعد ؟؟ على ان يكون المربي مركزا دائما ومشددا على الصفات الايجابية

تقييم قياسي

ملاحظات

لا

نعم

السلوك الملاحظ

 

 

 

استطاع الاطفال تقييم أدائهم في الالعاب والنشاطات بطريقة ملائمة وبشكل مستقل

 

 

 

احتاج الاطفال الى المساعدة في تقييم ادائهم في الالعاب والنشاطات بطريقة ملائمة .

 

 

 

أظهر الاطفال مشاعر ايجابية ( الفرح , الرضا ,... الخ عن طريق ادائهم في الالعاب والنشاطات

 


 

 

 

 

 

النشاط رقم 4

ماذا اريد ان أصبح ...

   

 

لخص النشاط
يبدا النشاط بقراءة قصائد ولاحقا سيقوم الاطفال بعمل قصة حول ماذا سيصبح كل منهم عندما  يكبر
الهدف
تطوير وتنمية رغبات وتوقعات الاطفال حول ماذا سيصبحون في المستقبل .
خطوات العمل :

  • القراءة
  • الفن القصصي

المصادر والادوات :
قصائد نصوص مدعومة بصور توضيحية متنوعة .
تطوير النشاط :
الجزء الاول :
سيقوم المربي بتعليم الاطفال القصائد التالية
يقوم هنا المربي بذكر القصائد
الجزء الثاني
سيقوم الاطفال بقراءة القصائد وتعلمها , على ان يحاول المربي ان تكون قراءة الاطفال بايماءات ونبرات صوتية ملائمة , من اجل تعزيز ونشر المشاعر الايجابية خلال القراءة والتي سترتبط بالمحتوى والمضمون .
الجزء الثالث
سيقوم المربي بطرح اسئلة على الاطفال لعمل حساب مختصر لما يودون ان يصبحوا كبارا مثل والديهم .
لاحقا سيقوم المربي بتحفيز الاطفال حتى يستطيعون العمل بجد , والدراسة والتفوق في المدارس , وحتى يستطيعون تحقيق امنياتهم في المستقبل و سوف يظهر المربي أمثلة لاناس ناجحون في المجتمع , او في البلد , مثل الاطباء , العمال , الفنانين , العلماء , الجنود ... الخ , والذين كانوا اطفالا مثلهم والذين باصرارهم على العمل او الدراسة او الفن حققوا ما  كانوا  يتمنون , والذين من الممكن ان يصبحوا مثلهم في المستقبل .

تقييم قياسي

ملاحظات

لا

نعم

السلوك الملاحظ

 

 

 

تعلم الاطفال مضمون القصائد

 

 

 

نفذ الاطفال الحسابات بطريقة مستقلة.

 

 

 

احتاج الاطفال الى المساعدة في الربط .

 

 

 

أظهر الاطفال الرغبة في ما سيصبحون عليه في المستقبل

 

 

 

ربط الاطفال بين القصائد والمشاعر الايجابية في احترام الذات


 

 

 

 

 

 

النشاط رقم 5
هيا بنا نلعب ....

ملخص النشاط
سيقوم المربي بتنظيم عدة زوايا حتى يلعب الاطفال الحبكة التي يختارونها والتي يجب ان تكون لها علاقة بما يريدون ان يصبحوا عندما يكبرون .
الهدف

  • تطوير معرفة الاطفال حول ماذا يستطيعون ويرغبون ان يصبحوا في المستقبل .

خطوات العمل

  • اللعب

الادوات والمصادر
ادوات والعاب يستطيع الاطفال من خلالها ان  يمثلوا بألعابهم المختلفة  وظائف   واعمال حسب ما يختارون .
تطوير النشاط
الجزء الاول
سيقوم المربي بالحديث الى الاطفال حول ماذا يرد الاطفال ان يصبحوا في المستقبل عندما يكبرون , وسيقوم بدعوة الاطفال لتطوير العاب تحتوي على قصص حول ماذا يريدون ان يصبحوا .
سوف يقوم المربي بالتفسير لهم وعرض مطبوعات وصور حتى يكتسب الاطفال خبرات حول العمل المنجز في عدة وظائف ومكاتب يختارها الاطفال .
الجزء الثاني
سيقوم الاطفال بتطوير اللعبة , سيقوم المربي بالتدخل والمساعدة عند الحاجة , وسيعطي المربي اقتراحات حتى تصبح الحبكة والقصة حية وحتى يستطيع الاطفال الاداء في الالعاب بطريقة جيدة.
سيقوم المربي بتعليم الاطفال ان المهن المختلفة تكمل  بعضها البعض , على سبيل المثال العامل ياخذ  ابنه المريض الى الطبيب  , الى المدارس , .... الخ .
الجزء الثالث
سيقوم المربي بالتأكيد على اننا جميعا  نستطيع ان نصبح  اطباء , معلمين , ممرضين , بنائين , والنجاح في عملنا اذا درسنا  وعملنا  بجد . الرسالة تتكون من جعل الاطفال يفهمون فكرة القيمة الذاتية  حتى يصبحوا قادرين على تحقيق ما يريدون .

تقييم قياسي

ملاحظات

لا

نعم

السلوك الملاحظ

 

 

 

تعرف الاطفال على كيفية تحديد السوكيات والافعال الملائمة للوظيفة المختارة بطريقة

 

 

 

احتاج الاطفال للمساعدة في تنفيذ الادوار للوظيفة المختارة .

 

 

 

نفذ الاطفال الدور حتى النهاية .

 

 

 

احتاج الاطفال للمساعدة في اداء الدور حتى النهاية .

 

 

 

أظهر الاطفال الرغبة بالوظائف والاعمال التي اختاروها في العابهم .



 

 

 

 

النشاط رقم 6
تجربة لتقييم الصورة الشخصية للمجموعة ( كيف أبدو ؟ )

  

ملخص النشاط
الجزء الاول من النشاط يتألف من نقاش , حيث سيقوم المربي بتذكير الاطفال بما تعلموه من الانشطة السابقة في هذه المجموعة , ولاحقا سيقوم الاطفال بالرسم والحديث عن صورتهم الشخصية .
الهدف

  • استيضاح ان كان الاطفال يملكون احترام للذات .

خطوات العمل :

  • نقاش
  • اسئلة واجوبة

 الادوات :
اوراق واقلام
تطوير النشاط
الجزء الاول
سيقوم المربي بالطلب من الاطفال توصيف الشخصيات الواردة في الانشطة السابقة , خصوصا بالنسبة لصفاتهم , سيقوم المربي بتوضيح بعض الامور التي لم يتم التطرق اليها  ان لزم الامر .
الجزء الثاني
سيقوم المربي بدعوة الاطفال بتقييم انفسهم بمقارنتها بالشخصيات التي تم التعرف عليها في الانشطة السابقة ( الغراب , الببغاء , الغزال الاحمر ) ولمساعدة الاطفال سيتم طرح الاسئلة التالية
هل تتذكر كيف تصرفوا ؟؟
هل ستتصرف مثل احد من الشخصيات ؟ لماذا ؟
ماذا تعتقد انك تحتاج حتى تصبح مثلهم ؟
لاحقا سيقول المربي للاطفال :أخبروني كيف انتم في المدرسة ؟ كيف انتم مع زملائكم في الصف ؟ كيف  انتم مع عائلاتكم ؟ محاولا ان يترك الاطفال يعبروا عن انفسهم بحرية , ومساعدتهم بالتعبير عن ماذا يجول في خاطرهم من افكار حول لماذا تصرفت الشخصية بهذه الطريقة , وكيف يحبون ان يتصرفوا ؟ وكل  ذلك بمشاركة الاطفال , ان لزم الامر يمكن العمل مع نصف المجموعة .
الجزء الثالث
اخيرا سيقوم المربي بدعوة الاطفال لعمل  صورة شخصية , اولا سيقومون بالرسم ولاحقا سيتحدثون عن صفاتهم . سيقوم المربي بمساعدة الاطفال بتوصيف  انفسهم ليس فقط بالصفات الجسدية الخارجية وانما أيضا بطرق الاداء , ان لزم الامر .
اخيرا سيقوم المربي بتصحيح  اي مظهر من عدم احترام الذات في اي طفل , والتأكيد على الاشياء الاخرى , على صفاتهم الايجابية , وتقديم اقتراحات حول كيفية تقليل السلبيات .

تقييم قياسي

ملاحظات

لا

نعم

السلوك الملاحظ

 

 

 

خلال تقييم الذات , أظهر الاطفال انهم يمتلكون احترام ملائم للذات

 

 

 

كان لدى الاطفال القدرة على تقييم الصفات الايجابية والسلبية في الشخصيات .

 

 

 

نجح الاطفال في تكوين صورة شخصية لهم وعكس الصفات الايجابية في  انفسهم

 

 

 

استطاع الاطفال ان يعبروا ليس فقط عن مظهرهم الخارجي وانما ايضا عن صفاتهم الداخلية