نحن نعلم: المثابرة



إن المثابرة من صفات البشر التي تسمح لهم بالمتابعة المستمرة وبعزم لما بدءوه أو لموقفهم أو آرائهم. تظهر المثابرة في وجه العقبات والإحباط في طريق تحقيق الأهداف، وفي الالتزام بالمبادئ المؤسسة من السابق.
كما أن المثابرة هي قيمة تدعو لتحقيق ما هو مرغوب ومأمول على الرغم من الأمور السلبية التي قد تحدث. وهي قيمة مهمة جداً للأطفال الذين يريدون أن يتعلموا لأن التعلم يتضمن الصبر والمثابرة للوصول لتحقيق الأهداف المرغوبة. ولهذا السبب يقال أن المثابرة هي أساس قوة الإرادة.
ليس عبثاً تم توارث القول الإسباني المأثور "وحده من يثابر ينجح" والذي يشير إلى أن النجاح بالحصول على ما نريد منوط بالمثابرة من أجله.
يمكن تعليم هذه القيمة للأطفال في أعمار صغيرة، ومن الضروري تعليم الأطفال أن يتحلوا دائماً بقيمة التغلب على العقبات والمثابرة لتحقيق المهام المطلوبة منهم. وهكذا على المربي أن ينفذ عمل ممنهج في كل النشاطات مع الأطفال ليعطيهم المهام التي عليهم أن يتغلبوا على العقبات فيها ويحققوها، مع مراعاة عدم كونها أعلى من إمكانياتهم بكثير بحيث تسبب لهم الإحباط. وسيقدم المربي للأطفال المساعدة اللازمة لتحفيزهم وإبراز علامات النجاح لهم مهما كان إنجازهم قليل.  


النشاط رقم 1
"الأرنب البري والسلحفاة"

ملخص النشاط
سيقرأ المربي قصة "الأرنب البري والسلحفاة" للأطفال ويطرح بعض الأسئلة للنقاش في المجموعة حول أداء الشخصيات. لاحقاً سيكون هناك نشاط حركي: مسابقة الركض بأكياس الخيش.
الأهداف

  • تعريف الأطفال على أهمية المثابرة في العمل.

الإجراءات

  • الرواية.
  • الحوار والمحادثة.
  • مسابقة الركض بالأكياس.

الموارد المادية
خط ركض بطول 2 متر، صور أرنب بري وسلحفاة مرسومة على كرتون خفيف، أكياس خيش للسباق، وأغراض أخرى مثل الكرتون والصناديق الخشبية التي ستوضع كعراقيل في طريق السباق.
تطور النشاط
الجزء الأول
رواية قصة "الأرنب البري والسلحفاة".
في يوم من الأيام كان أرنب بري يتفاخر بسرعته الكبيرة في الركض وأنه أسرع من الجميع، وكان هذا الأرنب يسخر من السلحفاة لأنها بطيئة جداً.
في أحد الأيام عرضت السلحفاة على الأرنب أن يتسابقا في الجري. عرفت السلحفاة أن الأرنب كان أسرع منها بكثير ولكنها لم ترى في ذلك مشكلة لأن الأرنب كان كسولاً جداً وكان يمل من القيام بالنشاطات لأنه لم يكن مثابراً لإنهاء أعماله.
بدأ الأرنب بالضحك وقال: "لا يمكن لأحد أن يتغلب علي في سباق الجري فكيف بسلحفاة بطيئة مثلك؟ ولكنني قبلت التحدي!".
بدأ السباق وبدأ كل منهما بالركض في نفس الوقت. ولكن بعد برهة بدأ الأرنب يشعر بالملل ونظراً لبطئ السلحفاة قرر أن يجلس تحت شجرة ليرتاح.
"هيا أركضي وسألحق بك فيما بعد على أي حال!"
تابعت السلحفاة ببطء ولكن دون توقف.
بعد حين من الوقت استيقظ الأرنب البري ولكنه رأى أن السلحفاة لا تزال خلفه فتثاءب من جديد وأكمل نومه.
"سأنام قليلاً،،، هذا السباق ممل جداً فالسلحفاة بطيئة جداً وسأسبقها في لحظة واحدة!".
مرّ الوقت وفي النهاية استيقظ الأرنب مجدداً وهو مفزوع. قفز وبدأ يركض، ورأى السلحفاة وهي تصل إلى خط النهاية، ركض بأقصى سرعة لديه، ولكنه كان متأخراً جداً، فقد فازت السلحفاة بالفعل!
التفت السلحفاة إلى الأرنب وقالت له:
"إن من يسبقون في المقدمة ليسوا ببعيدين جداً عن متناول من هم خلفهم إذا ستمر من في الخلف بالتقدم!".
"وحده من يثابر ينجح".
الجزء الثاني
سيطرح المربي مجموعة من الأسئلة عن القصة.
هل أعجبتكم القصة؟
ماذا عنت السلحفاة عندما قالت ""إن من يسبقون في المقدمة ليسوا ببعيدين جداً عن متناول من هم خلفهم إذا ستمر من في الخلف بالتقدم!"؟
وماذا عنت عندما قالت "وحده من يثابر ينجح"؟
كيف من الممكن أن تسبق السلحفاة البطيئة الأرنب البري السريع؟
هل تعرفون ما هي المثابرة؟
"سأشرح لكم معنى المثابرة، أن تثابر يعني أن تقوم بالعمل حتى تنهيه بشكل كامل وجيد، عندما تقوم بنشاط في المدرسة أو في البيت. وعلى الرغم من أنه أمر صعب ويأخذ الكثير من الجهد إلا أنه من الضروري لك أن تصر على المتابعة والبحث عن حلول دون أن تتعب أو تكل حتى النهاية. إذا تركت هذا العمل سيكون الأمر مثل ما حدث مع الأرنب البري الذي فشل في الفوز بالسباق وخسر لأنه لم يكن مثابراً ولم يتفانى بالعمل ولم يعتني بالشكل الصحيح بما كان يقوم به.
"ليس من المهم إذا كان الشخص أرنباً سريعاً أو سلحفاة بطيئة حتى يفوز بالسباق ولكن المهم أن نؤكد أن نعمل كل ما بوسعنا للنجاح وسنقوم بذلك الآن في سباقنا".
الجزء الثالث
يتكون هذا الجزء من لعبة سباق: سباق الجري بأكياس الخيش.
سيتم تشكيل فريقين أحدهما يسمى الأرانب والآخر يسمى السلاحف، سيقوم المتسابقون من فريق السلاحف بلبس أكياس الخيش التي وضعت عليها صورة السلاحف وسيرتدي متسابقو فريق الأرانب الأكياس التي وضعت عليها صور أرانب.
سيركض الأطفال في ممر الجري المكون من 2 متر وسيكون في الممر بعض العوائق والعقبات التي عليهم أن يمروا منها، ومن يصل أولاً يكون هو الفائز.
سيقول المربي في نهاية اللعبة "هل رأيتم. ليس من المهم أن تكون أرنباً أو سلحفاة يمكن أن تفوز في السباق طالما أنك تحاول بمثابرة".    


التقييم المعياري

السلوك الملاحظ

نعم

لا

ملاحظات

استوعبوا مفهوم المثابرة.

 

 

 

احتاجوا للمساعدة في فهم المثابرة.

 

 

 

ركضوا بطريقة ثابتة ومستمرة.

 

 

 

توقفوا في بعض اللحظات وأظهروا اهتمام قليل في الوصول للهدف.

 

 

 


 

 

 

النشاط رقم 2

"الحيوانات الصغيرة المثابرة"

  


ملخص النشاط
سيسأل الدمية الرمزية "سليمان" الأطفال السؤال التالي: هل تعتبرون سمكة السلمون حيوان صغير مثابر؟ من هذا السؤال سيتم تطوير النشاط وطرح أمثلة لحيوانات أخرى.
الأهداف

  • تطوير خبرات الأطفال في موضوع المثابرة.

الإجراءات

  • الأسئلة والإجابات.
  • الحوار والمحادثة.
  • الصور.
  • العينة.

الموارد المادية
صور لسمكة السلمون ونقار الخشب، والدمية الرمزية.
تطور النشاط
الجزء الأول
يحيي الدمية "سليمان" الأطفال:
"صباح الخير يا أصدقائي، أنتم تعرفونني فعلاً هل هذا صحيح؟"
"نعم إنكم تعرفونني، أنا حكيم الحكماء لأنني أعرف كل شيء ولذلك أسمى سليمان".  
"اليوم أحضرت معي صورة جميلة لأريكم إياها. هل تعرفون أي نوع من السمك هذه؟"
"إنها سمكة السلمون والتي تأتي في الصيف إلى الأنهار العذبة لتضع البيض وتحصل على صغارها السمكات. عندما يخرج صغارها من البيض تستطيع سمكة السلمون بفضل حاسة الشم القوية التي تتمتع بها أن تعود إلى نفس المكان الذي قدمت منه على الرغم من أن هذا المكان قد يبعد آلاف الكيلومترات من منبع النهر".
"عندما تصل سمكة السلمون وهي متعبة من السباحة ضد تيار المياه في النهر تبني العش كي تضع فيه الإناث البيض. وبعد أن تضع البيض فهي تغطيه وتحميه جيداً حتى تولد سمكات السلمون الصغيرة. تعود السمكة الأم كل الطريق الطويل الذي قطعته لتصل إلى البحر مجدداً". 
"في هذا الجهد العظيم الذي تبذله تموت بعض الأسماك ولكن تتمكن الأخرى من الوصول بسلام لأنها فقط تستطيع أن تضع بيضها هناك".
"هل تعتقدون أن هذا الحيوان الصغير حيوان مثابر؟"
يطلب الدمية سليمان من الأطفال أن يعبروا عن أفكارهم ويشرح معنى المثابرة:
"إن المثابرة هي صفة جيدة جداً تسمح لنا بأن نكون ثابتين نحو الحصول على هدفنا. يكافح الشخص المثابر أو الحيوان المثابر ويتخطى كل الصعاب والعقبات ليصل إلى النتيجة التي يطمح لها فهي مثل ما يقوم به العدّاء من الركض حتى يصل لخط النهاية، فإن لم يركض فإنه لن يصل للنهاية كما رأينا في قصة السلحفاة والأرنب البري وكما رأينا مع سمكة السلمون التي تركض وتثابر حتى تحافظ على صغارها".
الجزء الثاني
تبدأ الجلسة هذه بحوار جديد بين الدمية سليمان والأطفال حيث يقول:
"ما هي الحيوانات الأخرى الصغيرة التي تعرفون عنها مثابرتها مثل السلمون؟"
سيسمح سليمان للأطفال بالتعبير عن أنفسهم ثم سيقول لهم:
"أعرف طيراً صغيراً حتى وإن كان المطر ينهمر عليه بشدة أو كانت الشمس ترسل أشعتها الملتهبة عليه في حر الصيف أو كان البرد القارص يجمد أطرافه إلا أنه ينقر وينقر في جذع الشجرة حتى يحفر فتحة كبيرة ويصنع منها عشاً". (سيعرض عليهم صورة نقار الخشب).
"هل تتخيلون كم نقرة سيقوم بها ليحفر فتحة كبيرة في جذع الشجرة؟ إنه يقوم بنقر الأخشاب القوية بصبر عظيم لساعات وساعات. فهو له منقار قوي جداً".
"هل تعرفون ما سم هذا الطائر؟"
سيسمح للأطفال بأن يعبروا ثم سيضيف قائلاً:
"حسناً جداً إنه نقار الخشب وهو حيوان صغير مجتهد جداً هل تعتقدون بأنه يستحق أن نسميه مثابراً؟"
تسمح الدمية للأطفال بالتعبير عن أنفسهم ثم تقول:
"أعتقد أنه يمكننا أن نسميه مثابراً فهو يعمل لساعات طويلة حتى ينهي عشه حتى تحت المطر أو في الريح أو البرد".
يمكن اختتام النشاط بعمل دائرة بين الأطفال مع صور الأرنب والسلحفاة ونقار الخشب والسلمون وغناء أغنية أو رواية قصص أو أقوال مأثورة.


التقييم المعياري

السلوك الملاحظ

نعم

لا

ملاحظات

في إجابات الأطفال يمكننا أن نقول أنهم لديهم بالفعل بعض الخبرة في الممارسات المثابرة. 

 

 

 

احتاجوا للمساعدة في إجابة الأسئلة حول الحيوانات الصغيرة وما إذا كانت تصرفاتها تنم عن المثابرة.

 

 

 

تكلموا في بعض الأوقات عن مثابرتهم أو عن مثابرة أشخاص يعرفونهم.

 

 

 

مدحوا تصرفات السلحفاة ونقار الخشب.

 

 

 


 

 

النشاط رقم 3

"يمكن للأطفال أيضاً أن يكونوا مثابرين"

  

ملخص النشاط
يتكون النشاط من سرد قصص وحوارات موجهة لإظهار قيمة المثابرة في حياة وتصرفات الأطفال اليومية.
الأهداف

  • تعليم الأطفال أن يقيموا ممارساتهم من حيث قيمة المثابرة.

الإجراءات

  • الحوار والمحادثة.
  • الأسئلة والإجابات.

الموارد المادية
صور أطفال يقومون بأفعال معينة لها علاقة بمفهوم المثابرة مثل ترتيب المواد في الصف أو العمل في البستان أو تصليح الألعاب وما إلى ذلك. يمكن أيضاً استخدام فيديو يرى فيه الأطفال أنفسهم وهم يقومون بعمل معين أو يبنون بالمكعبات بشكل فردي أو جماعي.
تطور النشاط
الجزء الأول
يجري المربي اجتماعاً مع الأطفال في الصف ويخبرهم:
"لقد استمعتم لسليمان الذي أخبركم عن الحيوانات الصغيرة المثابرة، والآن ستخبرونني عن حيوان صغير أ, شخص أنتم تعرفونه وهو يتميز بأنه مثابر ولماذا ترون بأنه مثابر. تذكروا ما قاله سليمان عن نقار الخشب وتذكروا قصة السلحفاة".
سيربط الأطفال ما تعلموه بتجاربهم الشخصية بمساعدة المربي الذي يمكن أن يريهم صور للمجموعة وسيجعل الأطفال يلاحظون أنفسهم وهم في مواقف مثابرة ويعطون آرائهم. علينا أن نصنع موقف ديناميكي يمكن للأطفال فيه أن يعبروا عن تجاربهم وعن تجارب الأشخاص الآخرين.
الجزء الثاني
سيشغل المربي فيديو لنشاط مختار وعندما ينتهي سيقول:
"هل أنتم أطفال مثابرون في هذه المشاهد؟"
سيشرح المربي للأطفال ويعزز لديهم قيمة المثابرة قبل بدء الحوار:
"يكون الطفل مثابراً عندما يعمل بشكل متواصل لإنهاء المهمة الموكلة إليه من قبل المربي أو المعلم أو الأبوين، ويكملها حتى النهاية حتى وإن تطلب ذلك بذل جهد كبير".
سيسمح المربي للأطفال بأن يقيموا أنفسهم من حيث مستوى مثابرتهم.
ولمساعدتهم من الممكن أن يطرح بعض الأسئلة مثل:
هل تقومون بالمهام التي يطلبها منكم والديكم حتى النهاية؟ حتى وإن لم تحبوا ما كنتم تعملونه؟
هل تبذلون جهداً للحصول على الأشياء التي تتمنونها حتى وإن كان هناك صعوبة؟
لاختتام النشاط سيحفز المربي الأطفال إما بالهدايا الصغيرة أو التحفيز الكلامي الأطفال الذين من ملاحظاته اليومية أو من المعلومات التي حصل عليها من والديهم أظهروا مثابرة، وعليه أن يكون منصفاً في تقييمه بما يراعي عمر الأطفال وإمكانياتهم في هذا العمر، وسيدعو البقية لأن يصبحوا مثابرين ويشرح لهم كيف يمكنهم القيام بذلك.


التقييم المعياري

السلوك الملاحظ

نعم

لا

ملاحظات

قيموا أنفسهم بشكل صحيح من حيث مستوى مثابرتهم.

 

 

 

احتاجوا للمساعدة في تقييم أنفسهم من حيث مستوى المثابرة.

 

 

 

أوضحت التقييمات معرفة جيدة بمفهوم المثابرة.

 

 

 

تحدثوا عن بعض التجارب التي تعكس المثابرة.

 

 

 

 

 



نشاط رقم 4

"هيا نلعب"

 

ملخص النشاط
يتم في هذا النشاط إكمال مهمة طلبها المربي من الأطفال، حيث أنهم سيعبرون مساحة معينة بالتغلب على العوائق الموجودة فيها.
الأهداف

  • التأكد من أن الأطفال يتصرفون بمثابرة أمام العقبات والصعوبات.

الإجراءات

  • الأفعال الحركية: إنجاز مهمة.

الموارد المادية
سلة وأكياس رمل صغيرة وفروع ولوح خشب صغير أو قطعة خشب.
تطور النشاط
الجزء الأول
سيشرح المربي للأطفال كيف سيقومون باستكمال المهمة.
"عليكم مهمة جديدة الآن وهي إزالة الأوراق الجافة من المنطقة الخارجية بسرعة لأن مدير المدرسة سيزورنا ويجب أن لا يجدها متسخة. هناك بعض أوراق النباتات الجافة وسنقوم بجمعها واحدة تلو الأخرى".
"حتى نستطيع إنهاء المهمة عليكم أن تعبروا في هذه المساحة التي يوجد فيها عقبات وعوائق عليكم أن تزيلوها حتى تتمكنوا من الاستمرار. (سيري المربي الأطفال المساحة التي تم إعدادها للعبة). أولاً عليكم أن تزيلوا الأغصان حتى تتمكنوا من التقدم (وسيشير إلى مكان الأغصان). ثم بعد عدة أمتار هناك عدد من أكياس الرمل التي يجب أن تجمعوها وتضعوها في السلة في الزاوية. بعد إزالة أكياس الرمل عليكم أن تقطعوا بركة الماء دون أن تبللوا قدميكم ولذلك عليكم أن تبحثوا عن لوح الخشب لتضعوه فوق البركة. بعد ذلك ستمشون حتى تصلوا إلى الجزء المتسخ من الحديقة لإزالة الأوراق الجافة منه".
الجزء الثاني
سيتم إكمال المهمة وسيقوم الأطفال بشكل متتالي بعمل الدور. يمكن أن يقوم المربي بهذا النشاط على مرتين بحيث يقسم الأطفال إلى مجموعتين إذا كان ذلك ضرورياً.
إذا لم يكن في المدرسة مساحة خارجية للعب أو حديقة يمكن للمربي أن يختار نوع آخر من العمل، على سبيل المثال ترتيب غرفة الصف، بحيث يضع العقبات والعوائق دائماً دون أن يجعل من المهمة أمر مستحيل على الأطفال أو صعب جداً.     
الجزء الثالث
في اجتماع للمجموعة سيقوم المربي والأطفال بتقييم ما تم من عمل ويركزون على كيف أصبحت الحديقة نظيفة بفضل عمل الأطفال الدءوب ومثابرتهم جميعاً. يجب التركيز على كيف أنه رغم الصعوبات المختلفة يجب أن ننهي المهام الموكلة إلينا. يجب على الأطفال أن يقيموا أنفسهم وإذا حاول أحد تقييم الآخرين على المربي أن يحاول أن يغير الانتباه لشيء آخر لأن الهدف ليس أن تقيم المجموعة الطفل.   


التقييم المعياري

السلوك الملاحظ

نعم

لا

ملاحظات

تبعوا المسار بشكل صحيح.

 

 

 

احتاجوا للمساعدة في عبور المسار.

 

 

 

أظهروا تأكيداً وإصراراً على إنهاء المسار (المهمة الموكلة إليهم).

 

 

 

أكملوا المسار المطلوب منهم مع مساعدة المربي وإصراره.

 

 

 

كانوا قادرين على تقييم أدائهم الفردي.

 

 

 

 

 



النشاط رقم 5
دراسة مواقف حرجة بغرض تقييم الوحدة
"من يستطيع أن يرسم دوائر أكثر"

  

ملخص النشاط
في هذه التجربة الحرجة يقوم المربي بالتأكد من تطور حد معين من المثابرة عند الأطفال لينهوا مهام مطلوبة منهم.
الأهداف

  • التأكد من تطور حس المثابرة لدى الأطفال لينهوا النشاطات المملة التي تطلب منهم حتى النهاية.

الإجراءات

  • الأفعال الحركية.
  • الشرح.
  • الأسئلة والإجابات.

الموارد المادية
أوراق وأقلام رصاص أو أقلام تخطيط رفيعة.
تطور النشاط
الجزء الأول
يشرح المربي للأطفال أن عليهم أن ينتجوا منتجاً ليتم إعطائه للأطفال في المستشفى القريب أو المركز المجتمعي القريب. على المربي أن يعزز الدافعية نحو أولئك الأطفال في شرحه للنشاط.
سيتم إعطاء كل طفل ورقة عليها سطر كامل من الدوائر الصغيرة. وسيشرح المربي للأطفال أن عليهم أن يستمروا في عمل دوائر مشابهة حتى يكملوا الصفحة. والتي يجب أن يكون عليها نفس العدد من الدوائر في كل سطر. ويجب أن تكون كل دائرة تحت التي تعلوها بشكل مباشر بخط مستقيم.
على سبيل المثال في السطر الأول سيرى الأطفال
O       O       O       O       O       O       O       O       O       O      
(سيكون هذا السطر الأول مرسوماً فعلياً على الورقة عندما يأخذها الأطفال).
إذا اعتبر المربي أنه من الممكن حسب إمكانيات أطفال المجموعة أن يعطيهم ورقة إضافية ليكملوها يستطيع فعل ذلك ولكن بحيث لا يزيد عدد الأوراق عن 2 لكل طفل.
سيكون هدف النشاط فقط التأكد وليس علينا أن نستخدمه كعقاب.
عندما يبدأ الأطفال بإظهار علامات الملل على المربي أن يحفزهم ويتمشى بينهم ليلاحظ من يكمل ومن لا يكمل المهمة المطلوبة ومن يتركها لينشغل بأشياء أخرى.
الجزء الثاني
سيجمع المربي الملاحظات في دفتره بناءً على الجوانب التالية:

  • يعمل الطفل بشكل متواصل دون انقطاع حتى النهاية.
  • عدد المرات التي يتوقف فيها الطفل عن الرسم وماذا يفعل في كل مرة يتوقف (على سبيل المثال يحك رأسه أو يحرك الكرسي أو ينظر حوله أو يلمس أو يتحدث مع الأطفال الآخرين).
  • إذا توقف الطفل وقام بالتأكد من وجود نفس العدد من الدوائر في كل سطر وأكمل بسرعة.
  • تعبير وجه الطفل عندما يصل للسطر الأخير من المهمة المطلوبة منه. 

الجزء الثالث
سينظم المربي اجتماع صغير مع الأطفال ويقول لهم:
"أعرف أن هذا النشاط ممل بعض الشيء ولذلك أهنئكم جميعاً على إكماله".
سيعطي المربي بعض الهدايا الرمزية للأطفال الذين قاموا بعمل أفضل وبشكل متواصل حتى النهاية.
ثم سيسأل الأطفال الأسئلة التالية بالتحدث بشكل أساسي مع من لم يظهرون الكثير من المثابرة ولكن مع المزج مع بعض ممن أظهروا المثابرة.
"لماذا لم تكمل النشاط؟"
"كيف كنت قادراً على أن تكمل النشاط حتى النهاية؟"
"لماذا توقفت مرات عديدة؟"
"لماذا تحركت كثيراً في كرسيك؟"
وهكذا سيطرح المربي الأسئلة على كل الأطفال وفقاً للملاحظات التي سجلها.
بهذه الطريقة سيكون عمل الأطفال وملاحظاتهم وإجابتهم مفيدين جداً في تقييم الوحدة.    


التقييم المعياري

السلوك الملاحظ

نعم

لا

ملاحظات

عملوا بشكل متواصل وثابت في النشاط حتى النهاية.

 

 

 

احتاجوا لإصرار من المربي لينهوا النشاط.

 

 

 

أظهروا ممارسات مثابرة إما في تنفيذ المهام أو في الإجابات.

 

 

 

لم يكونوا قادرين على تقييم مدى مثابرتهم.

 

 

 

طرحوا أعذار متنوعة لعدم مثابرتهم.