نحن نعلم: الامتثال

إن الامتثال يعني قبول القواعد والأعراف والأنظمة والقوانين والسلوكيات. والشخص الممتثل هو الشخص الذي لديه عادة قبول هذه الأمور وطاعتها.
من الضروري تعليم الأطفال أن يمتثلوا للقواعد التي يضعها الكبار. لأن الامتثال هو جزء من التعلم لضبط وتنظيم السلوك، وتمثل القوانين التي توجد في إطار خارجي أكبر. فالطفل يقوم بالأشياء لإرضاء الكبار والحصول على موافقتهم ومديحهم له. ومع الوقت يصبح تعلم ضبط السلوك واحترام القواعد والقوانين بشكل متعمد وواعي ليس لاكتساب رضا الكبار أو موافقتهم بل للشعور برضا الطفل في نفسه.
منذ عمر صغيرة جداً يمكن للطفل أن يتعلم الالتزام بالأنظمة البسيطة التي ستصبح أكثر تركيباً وتعقيداً فيما بعد حسب ما يسمح به تطوره. فعملية التأقلم الاجتماعي هي عملية معقدة ومركبة وطويلة.
على الرغم من ضرورة تعليم الأطفال الامتثال إلا أن هذا لا يعني أن نعلمهم الامتثال الأعمى، فعلينا أن نشرح لهم دائماً لماذا من الضروري لهم أن يمتثلوا لما يطلب منهم.
في هذه الوحدة سيتم اقتراح بعض النشاطات لتطوير قيمة الامتثال لدى الأطفال. ولكن في الحقيقة يمكن اكتساب الامتثال من خلال عملية تربوية ممنهجة تدمج في كافة النشاطات التعليمية للطفل. على سبيل المثال: النشاطات الحرة والألعاب وتلبية الاحتياجات الأساسية (النظافة والحمام والطعام وما إلى ذلك) والنشاطات التربوية والتعليمية.    

 

 

النشاط رقم 1

"ماذا حدث للبغاء الصغير"


 

ملخص النشاط
سيتم إجراء حوار مع الأطفال لمعرفة ما يفكرون به حول موضوع الامتثال، ولاحقاً سيتم إعداد الأمور الضرورية لتمثيل قصة. وفي النهاية سيتم عرض المسرحية.
الأهداف

  • أن يتعلم الأطفال أن عليهم أن يكونوا ممتثلين لوالديهم ولمربيهم.

الإجراءات

  • التمثيل.
  • السرد.
  • الحوار.
  • الأفعال الحركية.

موارد مادية
ورق كرتون، فرشاة تلوين، ألوان مائية.
تطور النشاط
الجزء الأول
سنعقد حواراً مع الأطفال لمعرفة ما يعرفونه عن الامتثال وما إذا كانوا يعتبرون أنفسهم ممتثلين أو غير ممتثلين.
وسيخبرهم المربي بقصة لتحفيز هذا الحوار:
أعرف طفلة لا تنتبه لما تقوله لها جدتها ودائماً ما نسمع الجدة المسكينة تقول "روزيتا أرجوك أين أنتِ لقد كنت أناديك منذ 3 ساعات لتتناولي الغداء. لقد برد طعامك علي أن أسخنه من جديد، أنت تفعلين هذا بي كل مرة وكل يوم!".
هل تعتقدون أن روزيتا مطيعة؟
كيف يكون الشخص المطيع؟
هل أنتم مطيعون؟ ولماذا؟
هل أنتم غير مطيعين مثل روزيتا؟
الجزء الثاني
سيقول المربي للأطفال:
حتى تتعلموا كيف يتصرف الأشخاص غير المطيعين سأروي لكم قصة:
"الببغاءة الصغيرة غير المطيعة"
ظهرت الشمس في السماء كقرص كبير يدفئ كل شيء على الأرض. قالت صباح الخير للحيوانات والنباتات التي تعيش بسعادة في غابة بعيدة فيها مستنقع وبحيرة.
"صباح الخير أيها الشمس العزيزة!" أجابتها كل الحيوانات بصوت واحد: اليمامة الصغيرة بعينيها الممشوقتين، والفراشة بجناحيها المرفرفين، والبطة وهي تخرج وتدخل في الماء، والأرنب الصغير المختبئ وراء الأشجار الضخمة.
كلهم كانوا يمشون في الغابة ويقومون بأعمالهم اليومية، باستثناء الببغاءة الصغيرة تيتا، الذي لم تلقي اهتماماً لأي أحد ولا حتى لوالدتها الببغائة. فقط أرادت أن تفعل ما تريد دون أن تعمل شيء مع أحد.
في يوم من الأيام وكانت العاصفة قد بدأت والغابة على وشك استقبال الأمطار الغزيرة، تجهزت تيتا بريشها الأحمر والأخضر وعقدها الكبير حول عنقها وحقيبتها اللامعة في جناحها وهمت بالخروج.
عندما رأتها والدتها قالت لها: "أين أنت ذاهبة يا تيتا؟ لا يمكنك أن تذهبي دون أن تطلبي الإذن مني، يجب أن أعرف دائماً أين تذهبين لأنك لازلت صغيرة  وفي خطر في المرتفعات وحدك. كما أنه عليك أن تنظري للسماء، سيكون هناك عاصفة شديدة وإذا خرجت ستصابين بالزكام".
"لن أصاب بالمرض يا أمي لأنني قوية جداً. كما أن هذه مجرد تخيلات لديك، لن تسقط ولا قطرة مطر واحدة. وسترين كيف ستأخذ الريح المطر بعيداً".
بعد برهة، عندما لم تعد والدتها تنظر إليها، قررت تيتا أن تخرج دون أن تشد انتباه والدتها.
كلما خرجت تيتا الجميلة لتمشي قالت الحيوانات: "كم هي ببغاءة جميلة!" وكانت تيتا تجيب دائماً بإغماض عينيها وتحريك ذيلها ذي اللونين الأخضر الداكن والأخضر الفاتح في الهواء.
كانت تيتا تحب تلك التعليقات من معجبيها ولم تتخلى عن النزهات التي كانت تسمع فيها هذا الكلام الجميل حتى عندما لم توافق والدتها عليه.
في ذلك اليوم، اقتربت منها فراشة ترفرف بجناحيها وقالت:
"إن اليوم غائم جداً وستمطر بكل تأكيد أنصحك بأن تعودي للبيت".
أجابت تيتا "هذا ما قالته أمي أيضاً ولكني لا أصدقها" وابتعدت ماشيةً.
بعد خطوات قليلة رأت البطة تخرج رأسها من البحيرة وتقول لها:
"كواك كواك كواك، أيتها الببغاءة الصغيرة إذا أمطرت السماء وارتفع منسوب المياه في البحيرة لن تستطيعي عبورها في طريق عودتك".  
- "لكن أيتها البطة الممتلئة" قالت تيتا وقد تعكر مزاجها "انظري إلي، من أعطاكِ الحق بأن تقولي لي بأنني لن أتمكن من العودة؟".
أجابتها البطة:
"إذاً أكملي طريقك فهذه مشكلتك إن لم ترغبي بالانتباه لما أقوله".
أدارت تيتا رأسها دون أن تقول شيء ومضت في طريقها.
لاحقاً، من وراء شجرة، أطل الأرنب الخائف وقال لها: "كيف تجرئين على الخروج في هذا اليوم؟ ألا ترين بأن عاصفة قوية قادمة إلينا ولن تتمكني من العودة لمنزلك؟".
أجابته تيتا: "لا أريد من أحد أي توصيات! أفعل ما أريد وليس علي أن أجيبكم أو أنتبه لكلام أحد حتى أمي!".
وبالفعل أكملت تيتا طريقها مختالة بذيلها ورافعة رأسها كعود القصب الذي ينمو في البحيرة.
ولكن كما أخبرها الجميع من أصدقائها ووالدتها بدأت العاصفة وأخذ المطر يتساقط بغزارة حتى شعرت تيتا بالخوف وفي صوت حزين قالت:
"آه انظروا ماذا حل بي! ماذا حل بعقدي الجميل! وريشي!".
وكلما زاد المطر كلما زاد خوف الببغاءة الصغيرة غير المطيعة وكلما تبلل ريشها أكثر، لقد كان الموقف كارثياً".
في هذه الأثناء، كانت والدتها المسكينة تبحث عنها وأخبرها الحيوانات أنها قد خرجت مما زاد من حزنها.
ارتفع الماء في البحيرة وأجبرت المياه المتدفقة الحيوانات على الهرب لأماكن عالية.
كان التيار في كلمرة أقوى من ذي قبل. وغرق كل شيء. لمحت تيتا لوحاً خشبياً يطفو فوق الماء وتسلقت عليه لتتجنب الغرق. بقيت طافيةً على اللوح لعدة أيام حتى هدأت العاصفة. ولكن التيار كان قد سحبها بالفعل لمكان بعيد جداً عن البيت.
عندما توقف المطر، كانت وحيدة في مكان لا تعرفه ولكن أصدقائها فكروا في الخطر الذي قد يصبها ونظموا أنفسهم للبحث عنها. وفي النهاية عثروا عليها وقد كانت أضاعت عقدها الجميل وحقيبتها اللامعة وكانت ترتجف من البرد.
عندما عادت للبيت أقسمت تيتا لوالدتها ولأصدقائها أنها لن تكون غير مطيعة أبداً.
الجزء الثالث
سيعلق المربي على القصة مع الأطفال ويركز على تصرفات تيتا وعواقب عدم طاعة الوالدين والثمن الغالي الذي دفعته لأنها لم تهتم لكلام والدتها وأصدقائها.
وسيؤكد المربي للأطفال أن تيتا كانت عرضة للموت لأنها لم تكن تمتثل لكلام والدتها. وسيخبر الأطفال أنه لهذا السبب نوصي كل الأطفال بأن لا يقوموا بما قامت به.
لاحقاً سيخربهم المربي أننا سنقوم بنشاط آخر عن الببغاءة تيتا في الأيام التالية.

 

 

 

 


نشاط رقم 2

"نحن نمثل القصة"

ملخص النشاط
هذا النشاط هو استكمال للنشاط السابق حيث سيتم التأكيد على عواقب عدم الطاعة كما حدث مع الببغاءة الصغيرة في القصة من خلال أفعال حركية.
الأهداف

  • تعزيز خبرات الأطفال حول ما يمكن أن يحصل لمن هم غير مطيعين.

الإجراءات

  • التمثيل.
  • الأفعال الحركية.

الموارد المادية
لعبة ببغاء ومواد فنية مثل ورق الكرتون وأقلام التخطيط والألوان المائية وفرشاة التلوين وغير ذلك.
تطور النشاط
الجزء الأول
عندما يتعرف الأطفال على القصة سيدعوهم المربي ليمثلوا القصة.
ماذا نحتاج لتمثيل القصة؟ سيسأل الأطفال، على سبيل المثال: رسم شجرة، رسم بحيرة، غيوم رمادية، أجنحة وأذني أرنب وريش لتقليد أزياء الحيوانات.
بمساعدة وتوجيه المربي ستكون مجموعة مسؤولة عن الرسم ومجموعة مسؤولة عن القص وأخرى عن تحضير المسرح وأخرى عن صنع الأقنعة والأزياء اللازمة لشخصيات الحيوانات.
الجزء الثاني
عندما يتعلم الأطفال أداء القصة سيتم تنفيذها.
ستلعب طفلة دور والدة الببغاءة وستلعب أخرى دور الببغاءة تيتا، وسيقوم طفل بدور الأرنب وطفل آخ بدور الفراشة وطفل بدور البطة وهكذا. وسيتعلم كل منهم دوره ليلقيه في المسرحية.
ماذا تعلمتم من القصة؟
سيسمح المربي للأطفال بالتعبير عن أنفسهم وسيهنئهم على عملهم ويركز على حاجة الطفل لأن يكون مطيع لوالديه ومعلميه والكبار.  
وسيتم بعد ذلك إكمال التقييم النقدي للنشاطات السابقة.  


التقييم النقدي

السلوك الملاحظ

نعم

لا

ملاحظات

في البداية كان لديهم معرفة ضئيلة جداً حول موضوع الامتثال.

 

 

 

فهم الأطفال ما هو السلوك المطيع.

 

 

 

فهموا فوائد التصرف بشكل مطيع.

 

 

 

تعلموا أضرار عدم طاعة الأشخاص المسؤولين عنهم.

 

 

 

تعاونوا في تقديم القصة المسرحية وعبروا عن كم من الجيد أن يكون المرء مطيعاً.

 

 

 

 

 

 

 

 

النشاط رقم 3

"جبل سان سيريني"

  

ملخص النشاط
هذا النشاط هو لعبة حركية يقوم فيها الأطفال بالنهوض والمشي والتوقف والعودة.
الأهداف

  • تطوير سيطرة الأطفال التلقائية على حركاتهم من خلال ترتيب أو نمط معين.
  • أن يشعر الأطفال بالرضا من جراء اتباع النظام أو الترتيب أو النمط.

الإجراءات

  • اتباع نمط.
  • اتباع ترتيب أو أمر.
  • لعبة حركية.

تطور النشاط
سيجلس الأطفال على الأرض ليشكلوا دائرة وسيستمعون للمربي وهو يقول نمط معين ووفقاً للترتيب أو الأمر الذي يعبر عنه سيقوموا بالخطوات. وسيقوم المربي باختيار النمط الذي يريد من مزج حركات وتوقفات مختلفة: قف، امشي، توقف، استدر، اجلس، مثلاً ومن ثم يبدأ بها من جديد وهكذا.
يتم تكرار النمط مرتين أو 3 مرات. سيتبع الأطفال المطيعين القواعد وهي:
- الاستماع بانتباه.
تنفيذ الأوامر التي يقولها النمط. 


التقييم النقدي

السلوك الملاحظ

نعم

لا

ملاحظات

نفذوا الترتيب بشكل صحيح.

 

 

 

احتاجوا للمساعدة في تنفيذ النمط والترتيب.

 

 

 

قاموا بجهد ليظهروا طاعتهم في النشاط.

 

 

 

شعروا بالرضا لاستكمال الحركات والفوز في النشاط.

 

 

 

عبروا لفظياً عن كم من الجيد أن يكون المرء مطيعاً.

 

 

 



النشاط رقم 4

"الغيمة الصغيرة والريح"

 

ملخص النشاط
سيلقي المربي قصيدة على الأطفال ولاحقاً سيتحدثون عن محتواها ويرسمون لوحات.
الأهداف

  • تطوير خبرات الأطفال في معرفة الضرر الناتج عن عدم طاعة المسؤولين عنهم.

الإجراءات

  • الإلقاء.
  • الحوار.
  • الأسئلة والإجابات.
  • الأفعال الحركية.

الموارد المادية
أوراق وفرشاة تلوين وألوان مائية وألوان خشبية.
تطور النشاط
الجزء الأول
سيقول المربي للأطفال:
"سأقوم بإلقاء قصيدة وعليكم أن تستمعوا بانتباهلأنني سأقوم لاحقاً بطرح بعض الأسئلة عما حصل للغيمة الصغيرة. وسيتم عمل رسمات جميلة عما حصل للغيمة لأنها لم تكن مطيعة.
يلقي المربي قصيدة عن الغيمة الصغيرة الزرقاء التي لم تطع أمها وتعرقلت بعاصفة من الغيوم الرمادية التي أرادت أن تأخذ لونها الأزرق الجميل منها.
بعد الاستماع للقصيدة يجمع المربي الأطفال حوله بطريقة غير رسمية ويسألهم:
ماذا حدث للغيمة الصغيرة؟
لماذا فقدت لونها الأزرق الجميل؟
حذرتها والدتها وماذا فعلت بعد ذلك؟
لتأكيد العبرة من القصة يقول المربي "في بعض الأحيان تكون السماء مليئة بالغيوم الرمادية الكبيرة وهناك في بعض الأحيان غيوم أخرى زرقاء صغيرة وجميلة. وعندما تحدث العاصفة تفقد الغيوم الجميلة لونها. ولكن لو أن الغيمة الصغيرة قد انتبهت للريح لما كانت الريح حملتها نحو الغيوم الرمادية الكبيرة. وكانت قد تمكنت من الهرب منها".   
الجزء الثاني
سيدعو المربي الأطفال لأن يرسموا السماء والغيوم والمطر والغيوم الرمادية التي تحمل العاصفة.


التقييم النقدي

السلوك الملاحظ

نعم

لا

ملاحظات

عرفوا كيف يشرحون لماذا فقدت الغيمة الزرقاء لونها.

 

 

 

أظهروا رضاهم عن النشاط.

 

 

 

كانوا مهتمين برسم محتوى القصيدة.

 

 

 

عبروا لفظياً عن الطاعة بطريقة عفوية.

 

 

 

 

 

 

 

 


النشاط رقم 5

"الضفدع الصغير غير المطيع"

  

ملخص النشاط
يتكون النشاط من تمثيل قصيدة.
الأهداف

  • إعطاء الأطفال معرفة عن الأضرار التي يتسبب بها السلوك غير المطيع.

الإجراءات

  • التمثيل.

الموارد المادية
أزياء خضراء وأقنعة ضفدع وعلجوم.
تطور النشاط
الجزء الأول
تمثيل القصيدة:
سيقوم المربي بإلقاء القصيدة عن الضفدعة الأم التي حذرت طفلها العلجوم من القفز في البركة. ولم يطعها الصغير وقفز في البركة بكل الأحوال وسقط وآذى نفسه.
الجزء الثاني
سيجمع المربي الأطفال حوله بطريقة غير رسمية في الصف أو خارجه ويطرح عليهم الأسئلة التالية:
ماذا حدث للعلجوم الصغير؟
لماذا سقط؟
ماذا قالت له أمه الضفدعة؟
كيف يجب على الأطفال أن يطيعوا أمهاتهم؟
هل من الصائب أن لا نكون مطيعين؟    


التقييم النقدي

السلوك الملاحظ

نعم

لا

ملاحظات

عرفوا كيف يشرحون السلوك الذي قامت به الشخصية في القصة.

 

 

 

احتاجوا للمساعدة في شرح سلوك الشخصية.

 

 

 

قيموا السلوك غير المطيع على أنه سلوك سلبي.

 

 

 

عرفوا كيف يقيمون الضرر الذي يسببه عدم الامتثال.

 

 

 

عبروا عن رغبتهم بأن يكونوا مطيعين بطريقة عفوية.

 

 

 


 

 

 

 

النشاط رقم 6
دراسة مواقف حرجة لتقييم الوحدة
"هل أنت مثلهم؟"

  

ملخص النشاط
سيخبر المربي الأطفال بقصص متعددة وعليهم أن ينهوها ويشرحوا لماذا اختاروا هذه النهاية.
لاحقاً سيطلب من الأطفال أن يرسموا أنفسهم مع شخصيات القصص.
الأهداف
أن يتعلم الأطفال أن يقيموا السلوك المطيع وغير المطيع لأنفسهم وللآخرين.
الإجراءات

  • القصص.
  • الحوار.
  • الأسئلة والإجابات.

الموارد المادية
أقلام وأوراق وأقلام تخطيط.
تطور النشاط
الجزء الأول
1. لدي كلب صغير يسمى موتيتا، وأحذره دائماً من القفز عن سور المنزل فهذا أمر خطير، ولكنه لا يستمع إلي أبداً، وفي يوم من الأيام تعرض للإصابة. أصبح موتيتا أعرج ولكنه يعرف أن السبب هو ...".
2. "تهتم ماريا كثيراً وتنتبه لما تقوله لها أمها: - ماريا عليكِ أن لا تقومي بذلك! وتسألها: لماذا يا أمي؟ وتجيبها أمها مسرعة وتشرح لها الأسباب. ماريا تقوم دائماً بما تقوله لها أمها فهي طفلة ...".
سنطلب من الأطفال أن يكملوا القصص ويشرحوا لماذا أكملوها بهذه الطريقة.
الجزء الثاني
سيطلب المربي من الأطفال أن يرسموا أنفسهم. سيقوم الأطفال برسم أنفسهم، وإذا لم يتمكنوا سيساعدهم المربي دون أن يقوم بالرسم هو عنهم. المهم أن يتبعوا النظام وهم يشعرون بالمرح.  
الجزء الثالث
في اجتماع غير رسمي يقوم المربي مع الأطفال بتقييم النشاط ويطلب من كل منهم أن يظهروا لوحاتهم ويقولوا ما إذا كانوا مطيعين مثل ماريا أم غير مطيعين مثل موتيتا وأن يشرحوا السبب.


التقييم النقدي

السلوك الملاحظ

نعم

لا

ملاحظات

عرفوا كيف يعطوا نهاية مناسبة للقصة.

 

 

 

احتاجوا للمساعدة في إعطاء النهاية المناسبة للقصة.

 

 

 

عرفوا كيف يقيموا أنفسهم كونهم مطيعين أم لا.

 

 

 

احتاجوا للمساعدة في تقييم أنفسهم كونهم مطيعين أم لا.

 

 

 

عبروا عن رغبتهم بأن يكونوا مطيعين.