نحن نعلّم العدالة

تعرّف العدالة أنها واحدة من الفضائل الأربعة، فهي تعني أن يُعطى كل شخص ما له. فالعدالة هي الحق، والمنطق، والإنصاف. وهو ما يجب على المرء أن يفعله وفقاً للحق أو المنطق.

بشكل عام؛ فهي تُفهم على أنها تصرّف وفقاً له يعاقب الشخص أو يكافئ، بناء على ما يستحق كل واحد. فالعدالة تنظّم المساواة في توزيع شيء ما، وهي تحدد النسبة التي يتم عندها توزيع المكافآت والعقوبات.

فالطفل في سن مبكرة يشعر بالظلم على الرغم من أنه لا يعرف كيف يشرح ذلك، لكنه يفهم أن العقوبة أحياناً تكون مفرطة، وغير متوافقة مع الذنب أو الخطأ، ولهذا يشعر الطفل بالسوء.

على الكبار تعليم الطفل كيف يكون منصفاً مع الآخرين، ولذلك فمن الضروري أنه يتعامل بشكل مناسب مع الأطفال والآخرين.

سيتعلم الأطفال إقامة علاقات عادلة مع زملائهم، سواء عند تقييم أفعالهم، أو عند مشاركتهم بعض الأشياء أثناء اللعب وغيرها من الأنشطة.


النشاط الأول
"الثعلب واللقلق"

ملخص النشاط:
في البداية، سنروي حكاية، ثم سنقوم بطرح أسئلة عن القصة، وأخيراً سيقوم الأطفال بنمذجة أو تمثيل دور الشخصيات في القصة.

الأهداف:
• أن يتعلم الأطفال من أضرار أي سلوك غير عادل تجاه الآخرين.
• تعريف الأطفال مفهوم العدالة.

الإجراءات:
• محادثة.
• سرد.
• أسئلة وأجوبة.
• تطبيقات عملية.

مصادر مادية:
ملتينة للأطفال لعمل أنموذج.

تطوير النشاط:
الجزء الأول:
سيروي المعلم للأطفال حكاية مختارة، ويعرض لهم صور شخصياتها.

"الثعلب واللقلق"
يحكى أن هناك ثعلباً صديقاً لطائر اللقلق. ذات يوم، قرر أن يدعوه لتناول الطعام. فجاء الضيف في تمام الساعة المتفق عليها (تظهر صورة الثعلب واللقلق).
- "أهلاً بك، تفضل أيها السيد!" قال الثعلب. "لقد أعددت حِساءً رائعاً من الضفادع والبقدونس! اجلس هنا، من فضلك!"
بدأت رائحة الحساء اللذيذ تفوح، لكنه كان موضوعاً في طبق صغير (تظهر صورة الطعام المقدمة).
- "شكرا، شكرا!". أجاب اللقلق بسعادة، لكنه سرعان ما أدرك النكتة السيئة للثعلب. فبمنقاره الطويل لن يستطيع تناول الطعام مهما حاول، بسبب شكل الطبق (تظهر صورة اللقلق بمنقاره الطويل وهو يحاول تناول الطعام في الطبق الصغير).
- "ألم يعجبك؟ لقد أعددته خصيصاً لك." قال الثعلب مع ابتسامة خبيثة.
- "أنا آسف، لكني شعرت فجأة بصداع قوي، ولهذا فقدت شهيتي!". أجاب اللقلق وهو يشعر بالإهانة.
سارع الثعلب إلى الإجابة:
- "لكن الحساء جيد... لا بأس، ربما في مرة أخرى!"
- "ممتاز! لماذا لا تأتي إلى منزلي لتناول الطعام غداً؟ ستكون فرصة جيدة لأرد لك دعوتك اللطيفة لي!". اقترح اللقلق.
وصل الثعلب إلى بيت اللقلق. حينها وجد أن اللقلق أعد له حساء السمك الشهي، لكنه موضوع في إناءين بعنق طويل وضيق (تظهر صورة للإناءين).
بدأ اللقلق بتناول الطعام بمنقاره الطويل، بينما بقي الثعلب من دون طعام (صورة للثعلب وهو يحاول أن يضع فمه في الإناء لتناول الحساء).
حين عاد الثعلب إلى بيته وهو يتضور من الجوع، أدرك بأنه يستحق هذا الدرس، وسمع صوتاً داخله يقول: "أنت من صنعت سريرك، والآن عليك أن تستلقي عليه."
وكانت هذه هي الطريقة التي حقق فيها اللقلق العدالة، لأنها دفعت للثعلب ثمن ما فعل بعملته.

الجزء الثاني:
يسأل المعلم الأطفال:
- هل أحببتم القصة؟ ماذا تعلمتم من هذه القصة؟
- لماذا قال الثعلب: "لقد صنعت سريرك، والآن عليك أن تستلقي عليه"؟
- ماذا يعني أن اللقلق حقق العدالة حين  دفع للثعلب ثمن ما فعله بطريقته؟
- هل أراد اللقلق معاقبة الثعلب لما فعله له؟
- هل تحب أن يضحك منك أحدهم؟
- هل ما فعله الثعلب للقلق صحيح؟

يلخص المعلم هذا الجزء بالتأكيد على أن ما فعله اللقلق للثعلب، بسبب ما فعله الثعلب له.

الجزء الثالث:
يطلب المعلم من الأطفال تشكيل نماذج للثعلب واللقلق باستخدام الملتينة. يمكن أن يعطيهم أيضاً قطعاً من الكرتون المقصوصة على شكل الحيوانين.

معايير التقييم

التعليقات

لا

نعم

السلوك الملاحظ

 

 

 

فهموا المغزى من القصة.

 

 

 

احتاجوا المساعدة لفهم مغزى القصة.

 

 

 

تظهر إجاباتهم فهمهم للتأثير السلبي الذي تحدثه الأفعال غير العادلة في نفوس الآخرين.

 

 

 

احتاجوا المساعدة لفهم الآثار السلبية التي تحدثها الأفعال غير عادلة في نفوس الآخرين.

 

 

 

علّقوا على الأفعال غير العادلة ودعموا الأفعال العادلة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

النشاط الثاني
"كيف يتصرف الناس بعدالة"

ملخص النشاط:
سيشرح المعلم للأطفال كيف يتصرف الناس بعدالة، ثم سينفذ لعبة تعاونية، مع طرح أسئلة على الأطفال. لن يكون هناك منافسة لأن الجميع سيشارك للبحث عن إجابات صحيحة.

الأهداف:
• تطوير معرفة الأطفال حول الأداء العادل.
• مواصلة تعزيز مفهوم العدالة.

الإجراءات:
• شرح.
• أسئلة وأجوبة.
• لعبة.

مصادر مادي’:
أوراق لعب (واحدة لكل طفل) نصفها زرقاء ونصفها الآخر حمراء، بطاقات أسئلة حمراء وزرقاء.

تطوير النشاط:
الجزء الأول:
سيشرح المعلم للأطفال كيف يتصرف الناس بطريقة منصفة وغير منصفة، وسيقوم بذلك عن طريق استخدام أمثلة حتى يتمكنوا من تحقيق فَهمٍ أفضل.

أمثلة على ذلك:
• الأشخاص المنصفون، هم مَن يعطون كل شخص ما له. على سبيل المثال: يصف المعلم الطالب الذي يعمل بطريقة مرضية بأنه "جيد جداً". والطالب الذي يعمل بشكل معتدل بأنه "مرضي". والطالب الذي كان أداؤه سيئاً بأنه "مسكين". عادل حين يتم تصنيفهم. ولكن إن أعطى المعلم الطالب الذي كان أداؤه سيئاً تقدير (أ)، فهو شخص غير عادل؛ لأنه أعطاه علامة لا يستحقها.

• الأم التي تعاقب طفليها بالطريقة نفسها، مع علمها بأن كليهما لعبا في الغرفة لكن واحداً منهم فقط كسر الآنية، هنا يعتبر تصرف الأم غير عادل، ومع ذلك فالأم التي تحذّر الطفل الذي كسر الآنية من اللعب بالكرة بالقرب من الأشياء التي يمكن أن تنكسر، لديها موقف عادل نوعاً ما.

• الشرطي الذي يوقف اللص لأنه سرق محفظة من سيدة مسنة تصرفه يعتبر عادلاً، والقاضي الذي يعاقبه ويرسله إلى السجن حقق العدالة أيضاً، لأنه أخذ شيئاً ليس له.

• الأب الذي يجلب دائماً هدايا للمنزل، ويجلب شيئاً صغيراً لكل ابن ويوزعه بشكل متساوٍ هو أب عادل.

الجزء الثاني:
سنلعب لعبة تعاونية.
يشرح المعلم للأطفال أن على الجميع التعاون في هذه اللعبة للإجابة على جميع الأسئلة بشكل جيد، والفائز سيكون المجموعة كلها.

يوزع المعلم بطاقات حمراء وزرقاء بشكل متساوٍ، حتى يتسنى لجميع الأطفال الحصول على واحدة.

هناك على طاولة المعلم توضع بطاقات الأسئلة، بعضها ستكون زرقاء والأخرى حمراء. يأخذ الطفل البطاقة، إذا كانت زرقاء فالأطفال الذين يحملون البطاقات الزرقاء يبدؤون في الإجابة أولاً.

يقرأ المعلم السؤال، ثم يفسح المجال للأطفال الذين لديهم بطاقات من لون بطاقة السؤال نفسه. الإجابة بشكل منظم واحد تلو الآخر.

على جميع الأطفال الذين يحملون بطاقات من اللون نفسه قول شيء عن السؤال حتى يكمل الجميع الإجابة.

ثم يقوم طفل آخر بأخذ البطاقة الثانية، ليقوم الأطفال الذين يحملون لون بطاقة السؤال نفسه بالإجابة، وتستمر العملية هكذا حتى تنتهي جميع البطاقات.

بعد كل سؤال, يلخص المعلم الإجابة للتعبير عن شيء لم يقله الأطفال.

أمثلة على حالات وأسئلة:
1. إذا كان أمامك طفلان، أحدهما صديقك، وكان لديك قطعة حلوى واحدة لتقديمها، ماذا ستفعل إذا كنت لا تستطيع الحصول على قطعة أخرى؟
2. وجد "جوان" قلم رصاص في الصف، ويعلم أن "بيدرو" قد فقده. "جوان" لا يحب "بيدرو"، لذلك قرر أن يعطي قلم الرصاص لصديقه "كارمن"، على الرغم من أنه ليس له. هل تصرف "جوان" بعدالة؟ لماذا؟ ما الشيء الصحيح الذي يجب عمله في هذه الحالة؟
3. يشكو "جوز" من أن والده ليس شخصاً عادلاً، لأنه يعاقبه على أي شيء، ويغفر لشقيقه كل ما يفعل. هل والد "جوز" منصف مع ابنه؟ ولماذا؟
4. ستمنح المدرسة جوائز لجميع الطلبة، ولكن مدير المدرسة يقول إن الأطفال لن يحصلوا على الجائزة نفسها, لأنه يعتبر بأن هذه الهدايا يجب أن توزع وفقاً لما قام به كل طالب، لهذا السبب ستمنح أفضل الجوائز لأولئك الذين بذلوا جهداً أكبر، والذين عملوا على نحو أفضل. هل تعتقد أن هذا هو العدل؟ هل مدير المدرسة على حق؟ لماذا؟

معايير التقييم

التعليقات

لا

نعم

السلوك الملاحظ

 

 

 

أجابوا على الأسئلة بطريقة صحيحة.

 

 

 

احتاجوا المساعدة للإجابة عن الأسئلة.

 

 

 

أظهرت إجاباتهم أنهم اكتسبوا أفكاراً حول التصرف بعدالة.

 

 

 

احتاجوا المساعدة لمعرفة ما هو التصرف الصحيح.


 

 

 

 

 

النشاط الثالث
"الشخص الذي يوزع يجب أن لا يأخذ الجزء الأفضل"

ملخص النشاط:
هذا نشاط رياضي من خلاله سيحل الأطفال مواقف فيها مشكلة.

الأهداف:
• تنمية مشاعر الأطفال بالعدالة.
• إقامة علاقات بين الإنصاف والعدالة.

الإجراءات:
• إجراءات العملية.
• تحليل.
• تجميع.
• مقارنة.

مصادر مادية:
10 مستطيلات من الورق، و10 شخصيات للأطفال مقصوصين وملصقين على الورق المقوى بشكل جيد.

تطوير النشاط:
الجزء الأول:
تعرض على الطفل المشكلة الآتية:
في حفل عيد ميلاد "كارميليتا"، كان هناك عشر أطفال، فاضطرت لقطع الكعكة إلى عشر أجزاء متساوية، ولكن حين كانت على وشك توزيعها، وصل عشر أطفال آخرين. ماذا يجب عليها أن تفعل حتى يحصل جميع الأطفال على القدر نفسه من الكعكة؟ هيا، فلنساعد "كارميليتا".

الجزء الثاني:
يوزع المعلم على الأطفال عشر مستطيلات من الورق تمثل قطع الكعك، وعشرين صورة لشخصيات للأطفال، ومن ثم يطلب منهم توزيع الأطفال والكعك. يسأل المعلم:
- ما الشيء الأكثر لدينا الكعك أم الأطفال؟
- ما الأقل؟
- ماذا ستفعل ليكون هناك العدد نفسه من الأطفال والكعك؟
- ماذا ستفعل حتى يحصل كل طفل على قطعة متساوية من الكعكة، بحيث توزع الكعكة بشكل منصف؟

إن لم يستطع الأطفال حل المسألة بأنفسهم, سيقوم المعلم بمساعدتهم بتمزيق المستطيل الأول إلى قسمين متساويين، ويخبرهم بأن "كارميليتا" قررت قطع الكعكة إلى أجزاء أصغر لمشاركتها بشكل متساو بين جميع الأطفال.

وبمجرد الانتهاء من المهمة، سيسأل المعلم من الأطفال:
- هل تعتقد أن موقف "كارميليتا" كان صائباً حين قسمت الكعكة إلى أكثر من قطعة؟
- ماذا كنتم ستفعلون؟
- هل تعتقد أنه إذا تم قطع الكعكة غلى عشر أجزاء، لن يكون هناك أي سبب للقلق حول الذين وصلوا متأخرين، لأن عليهم القدوم باكراً في المرة القادمة؟

سيلخص المعلم النشاط مؤكداً أن موقف الطفل العادل يكون بالمشاركة مع جميع أصدقائه، وتوزيع الأشياء في أجزاء متساوية، حتى وإن حصلوا جميعهم على حصص أقل.

معايير التقييم

التعليقات

لا

نعم

السلوك الملاحظ

 

 

 

يعرفون كيف يحلوا المشكلة.

 

 

 

احتاجوا المساعدة لحل المشكلة.

 

 

 

أظهروا مشاعر العدالة والإنصاف تجاه زملائهم.

 

 

 

أقاموا علاقات أساسية بين العدل والإنصاف.


 

 


النشاط الرابع
"الشرطة واللصوص"

ملخص النشاط:
هذه لعبة حركية اسمها "الشرطة واللصوص". سيمر الأطفال عبر الدائرة للبحث عن اللصوص، خلال الطريق سيركضون، ويقفزون ويتسلقون.

الأهداف:
يقدّر الأطفال أهمية تحقيق العدالة مع الأشخاص الذين يأخذون ما ليس لهم.

الإجراءات:
• لعبة.
• تطبيقات عملية.
• شرح.

مصادر مادية:
قفص خشبي ارتفاعه 50سم، وحبل، وبطاقات عليها رسوم لحجر، وشجيرة، ولصوص (رجل مع قناع وكيس على الكتف).
المواد اللازمة لصنع الوسام لـ"ضابط شرطة" ستمنح للفائزين.

تطوير النشاط:
الجزء الأول:
سيشرح المعلم للأطفال بأن هناك أشخاصاً يأخذون ما ليس لهم، وأن عمل الشرطة هو العثور عليهم ومنعهم، ومعاقبتهم.

هذه اللعبة عبارة عن عبور الشرطة لدائرة باحثين عن أدلة للقبض على اللصوص، وفي جزء من الطريق سيجدون دليلاً. والطفل الذي سيكون قادراً على جمع جميع الدلائل سيلقي القبض على اللص.

سينظم الأطفال أنفسهم في صف، ويعبرون الدائرة واحداً تلو الآخر. حين ينتهي الأول, يدخل الثاني، وهكذا حتى يشارك الجميع.

سيتم تنظيم الدائرة على النحو الآتي:
سيتم رسم خط على الأرض مع سهام للتعبير عن الاتجاهات. سيركضون حتى يجدوا العقبة الأولى، وهي عبارة عن قفص خشبي ارتفاعه 50سم. سيكون عليهم للقفز عنه، ثم يجدون البطاقة الأولى، ثم ينتقلون مشياً إلى المكان الثاني (يمكن أن يكون شجيرة في الحديقة، مثلاً)، وحين وصولهم إلى الشجيرة, سيضطرون إلى الزحف تحت حبل ارتفاعه 50سم. وعلى الجانب الآخر من الحبل سيجدون بطاقة عليها رسم الحجر. وأخيراً، سيجدون اللص مختبئاً تحت هذا الحجر (بطاقة برسم اللص).

قواعد اللعبة:
الأطفال الذين سيجدون اللص هم الفائزون.
سيمنح الفائزون وساماً، ويطلق عليهم اسم "ضباط الشرطة".
سيشرح المعلم لهم بأن عليهم احترام الأشخاص الذين يتصرفون بشكل جيد، ولا يأخذون أشياء الآخرين الذين يطيعون القوانين المعمول بها، ويعاقبون أولئك الذين يستحقون ذلك. 

معايير التقييم

التعليقات

لا

نعم

السلوك الملاحظ

 

 

 

يدركون أهمية عمل الشرطة في معاقبة أولئك الذين يأخذون ما ليس لهم.

 

 

 

احتاجوا المساعدة لفهم أهمية عمل الشرطة لمعاقبة أولئك الذين يأخذون ما ليس لهم.

 

 

 

فهموا أن التصرف السيئ لا بد من المعاقبة عليه.

 

 

 

صرّحوا بأنهم يريدون التصرف بعدالة.

 

 

 


النشاط الخامس
"العدالة"

ملخص النشاط:
يتكون هذا النشاط من زيارة لنصب تذكاري قريب يعبر عن العدالة. إذا لم هناك إمكانية للزيارة، نقوم بزيارة وهمية للمتحف، ونعرض صورة كبيرة لتمثال العدالة بعينيه المغمضتين وميزان في يده.

الأهداف:
• التأكيد على تمثيل العدالة.
• ربط صورة التمثال بمفهوم العدالة.

الإجراءات:
• محادثة
• زيارة

مصادر مادية:
صور للعدالة.

تطوير النشاط:
الجزء الأول:
يعرض المربي الزيارة، حقيقية كانت أم وهمية، ويقول لهم كيف نمثل العدالة، وإن عليهم الانتباه لما سيشاهدونه. يجب أن يتم تذكيرهم بمفهوم العدالة، والحرية، والحب لزملائهم كجزء لا يتجزأ من عمل العدالة، وأيضاً من العقاب حين تعصى العدالة عن قصد.

الجزء الثاني:
خلال الزيارة على المعلم أن يلفت انتباه الأطفال إلى تفاصيل التمثال أو الصورة، لأنهم في وقت لاحق في الصف سيتحدثون عن ما رأوه.

الجزء الثالث:
سيتم عقد حلقة نقاش للحديث عن ما شاهده الأطفال في الزيارة, وسيقوم المعلم بطرح بعض الأسئلة مثل:
- ما هي التفاصيل التي لفتت انتباهكم في التمثال (أو الصورة)؟
- لماذا تعتقد بأنه معصوب العينين؟
- لماذا يحمل ميزان؟
- ماذا يعني التمثال؟

يعزز المعلم النقاش لمساعدة الأطفال إلى الوصول إلى استنتاجات بأنفسهم، ويقول:
1. إن التمثال معصوب العينين لأن العدالة تطبق بغض النظر عن مكانة الشخص، ولكن بما فعله.
2. إن الميزان يعني انه يزن السيئ والجيد للوصول إلى قرار عادل.

معايير التقييم

التعليقات

لا

نعم

السلوك الملاحظ

 

 

 

تأثروا بالتمثال أو بصورته التي تحكي عن العدالة.

 

 

 

فهموا ما يعني أن يكون التمثال معصوب العينين.

 

 

 

ربطوا الميزان بفكرة تطبيق العدل.

 

 

 

احتاجوا المساعدة لفهم العلاقات بين الرموز وفكرة العدالة.

 

 

 

اظهروا معرفتهم حول العدالة.

 

 

 

 

النشاط السادس
تجربة حاسمة لتقييم المجموعة
"رتّب وقل"

ملخص النشاط:
ويتكون النشاط من أطفال يعملون مع مجموعة من البطاقات بسلسلة من الأفعال التي على الأطفال ترتيبها لبناء قصة.
يمكن لهذا النشاط أن يخدم تقييم المجموعة.

الأهداف:
تحديد ما تعلمه الأطفال عن العدالة، وكيف يتصرف الأشخاص المنصفين.

الإجراءات:
• تسلسل.
• قصة.

 

مصادر مادية:
مجموعة من البطاقات.

تطوير النشاط:
الجزء الأول:
سيعطي المعلم الأطفال مجموعة من البطاقات الآتية:

السلسلة الأولى من البطاقات:
1. صورة لرجل بقبّعة وقناع.
2. الرجل نفسه يمشي في الشارع.
3. توقف أمام نافذة وقفز داخلها.
4. يغادر بحقيبة مليئة.
5. يراه شرطي فيبدأ بالجري.
6. يتبعه الشرطي ركضاً.
7. يلقي القبض عليه.
8. الرجل خلف القضبان.

السلسلة الثانية من البطاقات:
1. حفل عيد ميلاد.
2. الفتاة تقطع كعكة.
3. فتاة توزع كعكة على الأطفال.
4. الأطفال يأكلون الكعكة.
4. طفل واحد يبكي بدون كعكة.

السلسلة الثالثة للبطاقات:
1. أطفال يلعبون في الشارع.
2. طفل يرمي كرة على نافذة.
3. رجل عجوز يراه يقوم بذلك.
3. نافذة مكسورة.
4. سيدة تتدلى من نافذة.
5. تشير إلى طفل ليس مذنباً.
6. الرجل العجوز يتجادل مع السيدة.
7. السيدة تعتذر للطفل المتهم.

يطلب من الأطفال وضع البطاقات وفقاً لما حدث أولاً، وهكذا.

حالما يرتب الأطفال الصور سيشكلون قصة لما يشاهدونه.

ستعتبر القصة جيدة طالما أن الأطفال يقومون بترتيب البطاقات بشكل منطقي ومترابط.
على سبيل المثال، فإن الترتيب المنطقي للسلسلة الأولى يتم على النحو الآتي:
من بطاقة رقم 1- 8 بطريقة متتالية، فتكون القصة هكذا:
"هناك لص يمشي في الشارع، توقف بجانب النافذة، وقفز إلى المنزل وسرقه، ومن ثم ترك البيت بحقيبة كبيرة بالأشياء التي سرقها، لكن شرطياً رآه، فألقى القبض عليه، وأخذه إلى السجن لأنه أخذ ما ليس له."

عندما تنتهي القصة، سيركز المعلم على موضوع العدالة. في هذه القصة لا بد من التركيز على أن من يأخذ ما ليس له يجب أن يعاقب على ذلك، فقد كان الشرطي عادلاً، تماماً كطائر اللقلق الذي قال للثعلب في القصة: "لقد صنعت سريرك الآن، وعليك أن تستلقي عليه."

يمكن للمعلم أن يبتكر قصصاً أخرى تتكيف مع الهدف الذي يعمل عليه وهو: العدالة.

معايير التقييم

التعليقات

لا

نعم

السلوك الملاحظ

 

 

 

رتبوا الصور بشكل جيد.

 

 

 

احتاجوا المساعدة لترتيب الصور بشكل جيد.

 

 

 

ألّفوا قصة مترابطة ومنطقية بناء على الصور المعطاة.

 

 

 

احتاجوا المساعدة لتأليف قصة مترابطة ومنطقية بناء على الصور المعطاة.

 

 

 

أظهروا معرفتهم حول العدالة وكيف يتصرف الأشخاص العادلون بشكل مستقل.

 

 

 

يمكنهم تأليف قصص توضح فكرة العدالة.