tit_i_laboriosidad
نحن نعلم: العمل الجاد
يقول البعض أن الشخص الذي يجتهد كثيرا، هو الشخص الذي يدفع و يشجع نفسه على العمل. هذه الصفه المميزه يمكن تعلمها وكسبها منذ نعومة الاظافر، إما في الروضة أو في البيت من قبل العائلة .
و يمكن العمل على تطوير هذه الصفه المميزه في مركز الطفولة المبكرة  في جميع الأنشطة والعمليات التي يشارك فيها الأطفال، ويمكننا أيضا تخطيط للقيام بأنشطة ذات اهداف محددة، فعلى سبيل المثال، أعمال جماعية التي تحتوي على هدف اجتماعي، والمهام الصغيرة، والعمل في الطبيعة ( رعاية النباتات، الحيوانات الصغيرة والمناطق المحيطة بها من مركز الطفولة المبكرة). المهام يمكن برمجتها، والتي في بعض النظم التربوية يمكن أن تسمى مهمات، حيث يقوم الطفل في هذه المهمات  بمساعدة المعلم في ترتيب الصف، و تسليم المواد، الخ
ويمكن لهذه الأنشطة القيام في تعزيز تنمية العديد من الصفات ألاخرى، مثل علاقات التعاون ومشاعر الإعجاب والاحترام لعمل الكبار. ومن المهم التأكيد على أن العمل في هذه السن لا يعني في ضرورة في صقل شخصية الطفل ولكن هدفها الرئيسي يكون في استمرارية المساهمة في تشكيل شخصية الطفل .
تقدم هذه ألانشطة للاطفال الفرص العديدة للقيام في إجراءات مختلفة، كاستخدام أدوات متنوعة ورعايتهم، بالإضافة عند القيام بمهام من هذا النوع فهي تخلق بهم الشعور بالمسؤولية و فهم ضرورة القيام في المهام التعاونية في المنزل وفي مركز الطفولة المبكرة، مثل، المساعدة في وضع الملابس والمناديل، و المساعدة في تنظيف الطاولات والكراسي، و في ترتيب الصف و أماكن اللعب، و تنظيف الارض . ،
لهذا السبب، نحن في حاجة للمساهمة بشكل كبير من قبل الأسرة، من أجل توفير تأثير منهجي واسلوب تعليمي  يضمن تحقيق الأهداف المقترحة، و لهذا الغرض، يجب على الاسرة من الأيام الأولى من الدورة ما اتعرف ما يجب على أطفالهم تحقيقه وكيف يمكنهم التعاون من أجل تحقيق
بشكلٍ عام إن الانشطة في هذه المرحلة سيكون هدفها محددٌ و واضح، هو خلق شعور الفرح و المتعة لدى الطفل عند تقديم المساعدة بشكل عام، إن هذه الفرحة يجب أن تكون ناتجة لدى طفل حول تفهمه أنه قدم عمل و كان هذا العمل ايجابيا، لذلك انه لامرٌ مهم ان الطفل عليه التميز و الفهم ان هذا العمل ليش كاللعب و المرح و إنما امرٌ مهم قد بدئه و عليه إنهائه .
أحد الجوانب الهامة التي علينا النظر إليها دائما هو المثال على الكبار اللذين يشكلوا طريقة أساسية في التربية الأخلاقية والعمل، والطريقة التي يعمل بها الشخص، حيث إن الحساسية واللباقة التربوية التي سيكون على الشخص التعامل بها مع الأطفال ستكون المفتاح لنجاح عملنا هنا. في حقيقة الامر إن الاتصال و التواصل مع الطفل هي أفضل طريق لتقيم تطور الطفل و طبيعته
إن الاجتهاد، كسمةٍ من سمات الشخصية، يخلق المثابرة، والرعاية والصبر لدى الأطفال، و إن الاجتهاد من الأشياء التي لا غنى عنها لجعل الطفل يقوم في  المهام المدرسية، وحيث إن الطفل الدؤوب  الذي يعمل بجد سوف يستمتع بما يقوم به من أعمال و ينجزها بطريقةٍ جميلة. إن الاجتهاد في البالغين، هو مصدر العمل الإبداعي، حيث إن تقريباً جميع العلماء والمخترعين يعملون بجد بلا كللٍ أو ملل


 

النشاط الأول
"النملة وحشرة الحصاد "

ملخص النشاط:
سوف يقوم المربي بقراءة قصة " النملة و حشرة الحصاد"، وبعد ذلك سوف يبدء المربي بطرح الأسئلة على الأطفال، في الجزء الثاني سوف تعقد محادثة بين الاطفال حول موضوع الاجتهاد. الجزء الثالث من النشاط يتكون من عرض فيلم أو شريط فيديو أو عدداً من لصور تتمحور حول حياة النمل .
أهداف النشاط:
تطوير معرفة الاطفال حول موضوع الاجتهاد .
الإجراءات :
الحوار أو المحادثة
المراقبة
الشرح
الادوات المطلوبة :
قصة، صور أو فيلم قصير، أجهزة عرض الفيلم أو جهاز حاسوب
تطوير النشاط :
الجزء ألاول :
سوف يقوم المربي بقراءة قصة "النملة وحشرة الحصاد "
كان هناك في يوم من الايام حشرةٌ تجلش طول اليوم متمددةً تحت ظل الشجرة تغني و تغني بفرح و سرور طول فصل الصيف. في حين، جاراتها النمل المجتهدات كن يعملن بجد دون راحةٍ أو تعبٍ و تحت أشعة الشمس الحارقة في حمل البذور و الحبوب .
بين ألاغنية و الثانية سألت الحشرة النمل "لماذا لا تتوقفن عن العمل، بإمكانكن الغناء معي "
أجاب النمل الدؤوب: - "لا، لا نستطيع، نحن نجمع مؤن (زاد)  لفصل الشتاء الذي سوف يكون بارداً جدا و لن يكون هناك شيء للأكل خارجاً !"
ضحكت الحشرة قائلة "إن الصيف طويل جدا هناك ما يكفي من الوقت لجمع المؤن. و العمل تحت وطئة هذه الحرارة متعباً جدا "
غنت الحشرة كل الصيف حتى وصل الخريف، و بعده بقليلٍ أتى الشتاء البارد محملاً بلثلوج، و لم يكن هناك شيء للأكل
في ليلةٍ من ليالي الشتاء القارص، طرقت الحشرة التي تغرق بالثلوج خارجاً على باب بيت النمل: - "إفتحوا، إني أتوسلكم، أعطوني شيئا للأكل !" .
فتح الباب الصغير و ظهر النملة قائلةً: "إني أراكي ألان، ماذا كنت تفعل طول فصل الصيف ينما كنت أنا اعمل؟ "
أجابت الحشرة "غنيت !"
أغلقت النملة الباب بوجه الحشرة قائله "كنت تغنين؟ حسناً بإمكانك الرقص الان "
سوف يقوم المربي بسؤال الطلاب :
ما هو أكثر شيء أعجبك بالقصة؟
ما هو أقل شيء اعجبك بالقصة؟
أية شخصية تريد أن تكون؟ و لماذا؟
الجزء الثاني :
سيكون هناك حديث حول مواقف الشخصيات في القصة "الحشرة والنملة ".
سوف يقوم المربي بقراءة القصة مرة أخرى، وسوف يطلب من الأطفال الاجابة على الأسئلة التالية :
هل موقف الحشرة صحيح؟ ولماذا؟
هل موقف النملة صحيح؟ ولماذا؟
سوف نقوم بالتحدث عن شيء جميل جدا يدعى "بالاجتهاد "
إن الحيوانات والناس الدئوبين يقومون بعملعم عل أكمل وجه، إنهم مثل النملة صغيرة في القصة، ونحن جميعاً يجب أن نكون كذلك "
سوف يقوم المربي في إعطاء أمثلة أناسٍ دئوبين حيث يمكن أن يكونوا آباء الأطفال، أو العاملين بالمدرسة، الخ
بعدها سوف يقوم بالتعليق :
شاكراً أولئك المعلمين و الموظفين المجتهدين في عملهم داخل المدرسة و الذين يقدمون لك التعليم و الرعاية هنا بشكلٍ كبير .
"لأن والديك دؤوبين و مجتهدين، لديك ألعاب، وملابس و طعام، و لا يحدث لك مثل الحشرة ".
ويضيف قائلاً "بفضل اجتهاد عمال البناء (البنائين والنجارين، الخ)؛ لديك منزل صغير مريح للعيش فيه. "
"هناك الكثير من الناس في العالم الذين يعملون من أجل الأطفال، فعلى سبيل المثال: الأطباء والممرضات العملون حتى يتسنى للأطفال الذين يعانون من مرض الحصول على العلاجهم المناسب. "
"المعلمين بحيث يتعلم الأطفال،
البناة بحيث يكون لديكم بيوت،
المزارعين لزراعة المواد الغذائية للأطفال،
 "و غيرهم الكثير، … الكثير
وبهذه الطريقة سوف يعطي المربي جميع الأمثلة التي يعتقد أنها مناسبة، و في النهاية سوف يقول للأطفال :
"مثل كل هؤلاء الناس الذين يعملون حتى يعيش الأطفال بسعادة، فمن الضروري أن نفهم أن علينا أن نحترم عمل البالغين و يمكنك أيضا مساعدة والديك في بعض المهام الصغيرة في المنزل، والمعلمين والعاملين في المدرسة ، مع الحرص على التنظيف والترتيب مواد العمل عند الانتهاء من الأنشطة، الخ.
الجزء الثالث :
هذا الجزء يحتوي على عرض شريط فيديو، أو عن طريق قرص مضغوط في الكمبيوتر، أو من خلال الصور عن حياة النمل، بحيث من هذا العرض يتمكن المربي  في أن يفسر أجتهاد النمل بطريقة رسومية لهم.


التقيم النقدي

التعليقات أو الملاحظات

لا

نعم

السلوك الملاحظ :

 

 

 

من خلال تعبيراتهم و شرحهم لم يظهر الأطفال  فهم ما معنى الاجتهاد .

 

 

 

فهموا أهمية عمل الآخرين .

 

 

 

 


النشاط الثاني
غرفة صفية جميلة و مرتبة "

أهداف النشاط :
أن يشعر الأطفال بالرضى و الارتياح لإنجاز الأعمال الجماعية
الاجراءات :
التطبيق العملي
المحادثة أو الحوار
أسئلة و أجوبة
المراقبة
الادوات المطلوبة :
قطعة قماش للتنظيف، حوض مع مياه، وترتيب المعدات الملائمة لحجم الأطفال
تطوير النشاط :
الجزء الاول :
فإن الأطفال سوف يعملون بشكل جماعي لتنظيف وتنظيم الرفوف، والالعاب، والزوايا، وتزيين الغرفة الصفية
سوف يقوم المربي بشرح للأطفال الهدف من هذا العمل الجماعي وحتى ستوزع المهام أو المسؤوليات حيث سيقوم المربي باخذ طالب و هذا المثال سيكون بمثابة نموذج للأطفال .
سوف يقوم المربي بتوزيع المهام مراعياً الفروقات في المهارات بين الطلاب حيث كل واحد من الأطفال يجب أن  قادراً على تطوير هده المهارات بنجاح؛ وقال انه سيكون لديك أيضا مراعاة أن هذه هي المهام  يمكن للطفل القيام به وفقا لإمكانياته الجسمانية أو المهاراته .
الجزء الثاني :
سوف يتم انجاز العمل و عندما ينتهي جميع الطلاب من اجاز المهام الموكلة إليهم، يقوم المربي و الطلاب بالقاء نظرة على جميع الصفوف الدراسية و تقيم العمل المنجز. من أجل مساعدة ألاطفال في هذا التقيم بإمكان المربي توجيه ألاسئلة التالية للطلاب :
ماذا فعلت؟ كيف سارت عملية النتظيف؟ ما الذي علينا أن نفعله؟ ...الخ
ومن المهم أن يؤكد المربي على فائدة هذا العمل، والمساعدة التي أعطيت له جراء هذا العمل، وأن الأطفال في منازلهم يمكنهم أن يساعدوا الآباء والأمهات في المهام المنزلية الخاصة بهم (مثل ترتيب الالعاب، لترتيب الأشياء الشخصية، للحفاظ على السرير وغرفة نوم تسويتها حتى، وما إلى ذلك).
ان يشرح أيضا أنه من خلال هذا العمل يمكن أن يكون لدينا أحد الغرف الصفية الجميلة، وأنه سوف يكون من الضروري على الجميع أن يتعاون بحيث يبقى الصف دائما نظيفاً وحميلاً، على سبيل المثال، من خلال عدم رمي أوراق أو النفايات على الأرض، تنظيف طاولة الانشطة بعد الانتهاء من النشاط، و بهذه الطريقة  تساعد الجميع والشخص الذي ينظف الفصول الدراسية .


التقيم النقدي

التعليقات أو الملاحظات

لا

نعم

السلوك الملاحظ

 

 

 

انطبقت عليها المهام الموكلة في العمل الجماعي حتى النهاية .

 

 

 

أظهروا سلوكيات الاحترام والتعاون من أجل عمل الآخرين (لرعاية تنظيف المركز، وما إلى ذلك ).

 

 

 

أقروا المساعدة الممنوحة لعمال مدرستهم .

 

 

 

فرحوا بنتيجة عملهم .


 

النشاط الثالث
"عمال البناء "

ملخص النشاط :
سوف يأخذ الأطفال في نزهة إلى موقع بناء قرب المدرسة وسوف يلاحظون العمل الذي يقوم به عمال البناء، وسوف يكون بأمكانهم التحدث معهم  و توجيه بعض  الأسئلة إليهم حول طبيعة عملهم، وأخيرا المعلم سوف يتحدث مع الأطفال حول ما لاحظوا واسمعوا خلال هذه الزيارة
أهداف النشاط :
جعل الاطفال أن يلاحظوا و يعرفوا العمل الكبير الذي يقوم به عمال البناء
الاجراءات :
المراقبة
الحوار أو المحادثة
نزهة
الادوات المطلوبة :
كاميرا أو كاميرا فيديو يمكن استخدامها في حال يريدون أن يأخذوا الصور وانتاج فيلم عن النزهة، والورق، واللوحات، والغراء، والملصقات، والورق المقوى، مقص، الخ
تطوير النشاط :
الجزء الاول :
أولا سوف يقوم المربي بتنسيق زيارة الأطفال إلى موقع بناء قرب المدرسة و عليه التأكد من أن ليس هناك خطر على الاطفال .
سوف نتحدث مع الأطفال حول المكان الزيارة وما سوف يلاحظونه هناك، وبعدها سوف يقوم الاطفال بالقيام أشكال للعمال، فعلى سبيل المثال: ملصق، والبطاقات، والرسومات، وعلامات كتاب، الخ.
الجزء الثاني :
خلال الزيارة سيتم تطوير الأنشطة التالية :
سوف يقوم الأطفال في مراقبة عمل العمال. وسيتم ذلك من مكان خارج أعمال البناء حيث لا يوجد خطر عليهم، وبعد ذلك سوف يقوم واحد من العمال بشرح العمل الذي يقومون به للاطفال
سوف يقوم المعلم و الاطفال بشكر عمال البناء على السماح لهم بالقدوم و التحدث إليهم و في النهاية سوف يقدم الاطفال الهدايا المصنوعة من قبلهم للعمال كتعبير عن الشكر .
الجزء الثالث :
في الأيام التي تتلوا الزيارة سوف يقوم المربي في التحدث مع الأطفال عن ما لوحظ في هذه الزيارة، و عن جد واحتهاد هؤلاء الناس، وكيف، بفضل عملهم لدينا منازل للعيش والمدارس للدراسة .
إذا كان قد تم التقاط الصور أو الأفلام، وسوف يتم عرضها بحيث يلاحظها و ينظر إليه الأطفال قبل الحديث .


التقيم النقدي

الملاحظات أو التعليقات

لا

نعم

السلوك الملاحظ

 

 

 

أعربوا و صرحوا خلال الانشطة و الالعاب التي يقومون بها ما لاحظوا في الزيارة

 

 

 

أظهروا تعبيرات الإعجاب والاحترام تجاه العمل بناء ".

 

 

 

أقروا فائدة عمل الآخرين .


 

النشاط الرابع:
"أنا عامل البناء"
laboriosidad_act-4_01
ملخص النشاط:
هذا النشاط هو عبارة عن نشاط تمثيلي عن عمال البناء و سيقوم الطلاب بلعب الأدوار التي يودنها سواءً كانوا أولاداً أو بناتاُ
الأهداف:
الهدف من هذا النشاط هو التعبير عن العمل الذي يقوم به عمال البناء عن إجتهادهم للطلاب.
الإجراءات:
لعبة
عملي
المحادثة
مراقبة
الأدوات المستخدمة:
مسرحية الزاوية حيث توجد الأشياء الضرورية بحيث يمكن للأطفال تصور عمال البناء: الخوذات الواقية، كتل من البلاستيك حجم كبير وبعض الأدوات لعبة، مثل عربات اليد، معاول، ماسون ملعقة، الخ.
تطوير النشاط:
الجزء الأول:
سيتم عقد المحادثة الأولى، والتي سوف تتطلب من الأطفال الذين يرغبون في اللعب التواجد في مكان المسرحية، وبمجرد أن يتم تشكيل فريق اللعب، وسوف تختار جميع الألعاب والمواد اللازمة لتطويره، والتي سوف تكون في متناول الأطفال.
في سياق هذا الحوار  سيقوم المربي بطرح الأسئلة على الأطفال بحيث يصفون تجاربهم حول ما شاهدوه واستمعوا في نزهة حول جهود عمال البناء.
الجزء الثاني:
اللعبة سوف تبدأ وأثناء تطورها، فإن المعلم سيشارك في طريقة غير مباشرة لتقديم الاقتراحات التي تساعد على الحفاظ على لعبة نشطة، و التي بدوره ستقوم بتوضيح الإجراءات اللازمة لتطويرنشاط، وأيضا للحصول على الترابط الجيد بين الأطفال. و هذا سوف يساعد أيضا على حل إي صراع أو إختلاف بين الأطفال بطريقة حضارية و سلمية وسوف تثبت لهؤلاء الأطفال الذين هم بحاجة إليها كيفية عمل البناؤون.
الجزء الثالث:
فإن النشاط سيختتم بمحادثة نهائية، يقوم فيها الأطفال جنبا إلى جنب مع المربي بتقييم الكيفية التي لعبت في المسرحية، مع التركيز على كيفية عمل البناؤون.
وأخيرا سوف يخص المربي المحادثة بتلخيص لما تم تعلمه حول الاجتهاد وكيف أننا نحتاج إلى عمل كثير من الناس و اللذين يعملون لإطعامنا، لكسوتنا، لعيشنا، و لكي نحصل على جميع سبل الراحة من المتاحف و المدارس و حدائق.


التقييم النقدي

السلوك الملاحظ

نعم

لا

التعليقات و الملاحظات

قاموا بتطوير حجة اللعب

 

 

 

قاموا بالأفعال المرادفة لأدوارهم

 

 

 

قاموا بتعليقات حول أهمية العمل عمال البناء

 

 

 

كانوا يعرفون كيفية حل النزاعات التي نشأت خلال اللعبة

 

 

 

كانوا بحجاة لمساعدة المربي من أجل حل النزاعات التي نشأت خلال اللعبة

 

 

 

 

 

 

 


 

النشاط الخامس.
"النحلة العاملة"
laboriosidad_act-5_01

تلخيص النشاط:
هذه هي لعبة الحركة الذي يمكن أن تلعب في منطقة خارجية حيث توجد النباتات مع الزهور، أو في امنطقة الداخلية حيث يقوم أحد الطلاب بالقيام بدور الحديقة مع النباتات والزهور. و سيقوم باقي الأطفال بتقليد حركات النحل أثناء أمتصاص الزهور.
في الجزء الأول سوف يشرح المربي قواعد اللعبة للأطفال، في الجزء الثاني من النشاط فإنه سيتحدث ويظهر الصورللطلاب حول النحل وانه سوف يشرح لماذا هم يعملون بجد. وأخيرا الأطفال سوف يقومون بلعب العبة.
الأهداف من هذا النشاط:
هو لتوضيح و تطوير فكر الأطفال و حركاتهم لشرح جدية النحلة في العمل.
الإجراءات:
• مراقبة
• الشرح
• الأنشطة العملية
• المحادثة
• الأسئلة و الأجوبة
مصادر ماديه و الأدوات المستخدمة:
النباتات والزهور الطبيعية أو الاصطناعية، ومنتجات النحل مثل: العسل، وقطعة من الشمع والصور مع النحل، على سبيل المثال: مص زهرة، والهبوط على العسل، يرقة النحل، الخ.
إذا لم يكن للمعلم حديقة في المدرسة وأنه لا يمكنه أن يقوم بالنشاط في حديقة ما، أو انه  يود القيام به في موسم غير مزهر،فأنه من الممكن أن يعد دائرة مع قطع النباتات مرسومة على الورق المقوى، وضع كل واحدة من هذهالرسومات على مسافة معينة من جهة أخرى، و سيقوم برسم النباتات و الأزهار و الأشجار للقيام بهذا الشاط.
تطوير النشاط:
الجزء الأول:
سوف يقومم المربي بشرح  اللعبة للأطفال: فيجب على النحل (الأطفال) عبور ممر الزهو ركضاً، عندما يرون صورالنبات مع الزهور فإن عليهم التوقف، و من ثم يأخذون نفس بعمق ويفتحون أذرعهم (كما لو كانت أجنحة)، ثم على على رؤوس الأصابع تقوم بصنع دائرة، وأخيرا فإنه على النحل الإنحناء نحو الزهرة كما لو كانوا يمتصونها وعليه  فإنه على الطلاب فعل هذا التمرين عند جميع النباتات.
و الفائز في هذا النشاط هو الطفل الذي يقوم بجميع الحركات (الجري، التوقف، التنفس العميق، فتح الأذرع، الوقوف على شكل دائرة قرب الزهرة و الإنحاء لها من أجل إمتصاص الرحيق) بالإضافة إلى أنه يجب عليه التوقف عند الصور التي تحمل نباتات الزهور فقط.
في الحديقة أو المتنزه هناك بالتأكيد بعض الزهور وفي غيرها من الجهات التي لا يكون فيها زهور، إذا توقف الطفل أمام النبات الذي لم يكن لديك الزهور، فإنه لن يكون الفائز.
على كل طفل عبور الحديقة مرة واحدة فقط.
الجزء الثاني:
وبمجرد الانتهاء من شرح اللعبة سوف يقوم المربتحدث مع الأطفال عن حياة النحل، ويمكن أن يرافق هذه المحادثة مع الصور.
سيقول لهم أن النحل هو  نوع من الحشرات التي تعمل بجد للغاية، وأنهم يعيشون في مستعمرات، حيث يوجد العديد من العمال، وملكة النحل والعديد من الطائرات بدون طيار.
ملكة النحل هي التي تقود خلية النحل، هي شيء مماثل لناظرة، وانها تضع الكثير من البيض، أن اليرقات تصبح قريبا (سيقوم المربي إظهر صورة أو نقش لليرقة) و أنها ستكون نحلة عاملة في يوم من الأيام.
النحلة تفرز الشمع، و تقوم بصنع العسل، وجمع الرحيق وحبوب اللقاح والماء،  و من ثم تحويل الرحيق إلى عسل، وتنظيف خلية النحل (لإظهار نقش العامل في العسل)، وتقوم أيضاً بإطعالم اليرقات. و بعدها فأنها تطير من زهرة إلى زهرة، ويقوم العمال بجمع حبوب اللقاح في حقيبة خاصة تقع في واحدة من قوائمها الخلفية (صورة نحلة حيث ينظر الساقين الخلفية).
حبوب اللقاح تعد مصدر الغذاء الرئيسي، وأمر ضروري لتطوير الملكة و العامل. و يقوم النجل بإدخال حبوب اللقاح إلى الخلية و من ثم يعدون العسل.
ومن المسلم به أن النحل ينتج العسل (العمل) و هو بالأمر المهم و لكن النحلة ليست مهمة فقط لأنها تنتج العسل و الشمع ولكن بالإضافة إلى ذلك، لفائدته الرئيسية لها (لأخذ حبوب اللقاح من نبات لذلك آخر أن تنبت ولها ثمار).
النحلة بدون طيار تفتقر للدغة وليس لها أي سلاح للدفاع؛ لبالإضافة لذلك ليس له سلة صغيرة لحبوب اللقاح ولا ينتاج الشمع ، وأنه لا يتمكن من تفرز هلام. وبالتالي فإنه لا يعمل، لهذا السبب الناس الذين لا يعملون يطلق عليهم أسم "طائرات بدون طيار".
الجزء الثالث:
لعبت اللعبة، وعندما تنتهي سيكون الفائزون هم الأطفال الذين استوفوا جميع القواعد.
وختاما، يمكن للمعلم أن يظهر العسل، وقطعة من العسل، والشمع، و يوضح أن هذه هي منتجات النحل التي يمكن الحصول عليها، وأنه سيقوم الطلاب بتذوقها ليتأكدوا من عمل النحل الشاق و الجدي.


التقييم النقدي

السلوك الملاحظ

نعم

لا

التعليقات و الملاحظات

قاموا بتحركات اللعبة بشكل صحيح

 

 

 

لاحظوا قواعد اللعبة

 

 

 

أجابوا على الأسئلة بشكل مناسب

 

 

 

أظهروا مشاعر إيجابية على الاجتهاد من النحل

 

 

 

أظهروا اهتماما ورغبة في أن يكونوا مثل النحلة العاملة أو الملكة

 

 

 


 

النشاط السادس:
"الحيوانات العاملة بجهد"
laboriosidad_act-6_01
تلخيص النشاط:
في الجزء الأول من النشاط نشرح للأطفال ونظهر لهم الصورعلى خصائص الحيوانات التي تعمل بجد، و في الجزء الثاني سوف تعقد محادثة على الاجتهاد من هذه الحيوانات.
الأهداف من هذا النشاط:
زيادة معلومات الطلاب عن هذه النوعية من الحيوانات و الصفات التي تتحلى بها للعمل.
الإجراءات:
. المراقبة
. الشرح
. أسئلة و أجوبة
الأدوات المستخدمة:
صور القندس، والعنكبوت، والنحل، والنمل، والنمل الأبيض.
تطوير النشاط:
الجزء الأول:
يعرض المعلم للأطفال صورتين للنحل وللنمل وسوف يقول "؟ هل تذكرن أننا تحدثنا عن حياة هذه الحيوانات الصغيرة؟ لماذا قلنا أنهم يعملون بجد؟"
إذا كان الأطفال لا يتذكرون كل شيء، فإن المربي سيقوم إضافة ما هو مفقود على ما قيل عن هذه الحيوانات الصغيرة في الأنشطة السابقة.
النحلة: الأطفال تصف ذلك لأنهم يعرفون بالفعل.
النملة: للأطفال تصف ذلك لأنهم يعرفون بالفعل.
الجزء الثاني:
سيقول المربي للطلاب " الأن سنقوم بالتعرف على حيوانات صغيرة تعمل بجد مثب النحل و النمل"
القندس: القنادس تعيش بجوار الأنهار والبحيرات وتحيط بها مناطق الغابات ويعملون بلا كلل لجعل الجحر أو أعشاش التي تتكون من أنواع البناء التي شكلتها الغابة، والفروع، والعشب والطحالب متشابكة. بالإضافة إلى ذلك، فأنهم يملكون غرفة مركزية  و هي التي يتم الدخول منهل للعش و عالبا ما تكون تحت الماء. و يقو م القندس بالإهتمام بتصليح جحره بشكل دوري لأنه يكبر عاماً بعد عام. و هناك أيضاص نوع أخر من الجحور التي يبنيها القندس و غالباص ما تكون عبارة عن خنادق صغيرة متواجدة على حدود ضفف الأنهار و البحيرات.
وسوف يطلب من الأطفال: هل تعتقد أن القندس حيوان بجد؟ لماذا؟
الجزء الثالث:
يظهر المربي صور النمل الأبيض ويشرح خصائصها.
النمل الأبيض: إنهم يعيشون في الغابات، في المستعمرات التي شكلها كل من النمل الأبيض المنتج، النمل الأبيض العامل، و النمل الأبيض المحارب.  إن فئة النمل الأبيض العامل هي  الفئة التي تقوم ببناء العش و إطعام الفئات الأخرة و تقوم أيضاً بالإعتناء بالنملة الانثى.
النمل الأبيض الجندي هو المسؤول عن حماية المستعمرة. أما النمل المنتج فهو اللذي يقوم بمهمة التزاوج من أجل نمو المستعمرة.
بعدها سيقوم المربي بعرض صورة لنسيج العنكبوت ويشرح خصائصها.
نسيج العنكبوت: أنه ينسج الشبكة بلا كلل مع المادة التي يقوم بإفرازها،  و هي التي نستطيع أن نراها في بعض زوايا جدران المنزل.  هذا النوع من الحشرات يسكن الغابات والحدائق، وذلك بفضل الشبكة العنكبوتية التي يبنيها، فإنه يصطاد الحشرات التي يتغذى عليها.
فيما يتعلق بجميع الأسئلة في الأجزاء المختلفة من النشاط، إذا كانت اجوبة بعض الطلاب على الأسئلة غير صحيحة فسيقوم المربي بتصحيح الأجابة و شرح خصائص هذه الحيوانات للطلاب.


التقييم النقدي

السلوك الملاحظ

نعم

لا

التعليقات و الملاحظات

الطلاب يعرفون الحيوانات التي تعمل بحد

 

 

 

كان الطلاب قادرين على مناقشة إختيارهم

 

 

 

 


النشاط السابع
"إي حيوان هو الأكثر جدية بالعمل"
laboriosidad_act-7_01
تلخيص النشاط:
في هذا النشلط سيقوم الطلاب بإختار حيوانين من الحيوانت التي تعمل بجد، و بعدها سيقومون بشرح الأسباب التي جعلتهم يختارون هذه الحيوانات.
الأهداف لهذا النشاط:
الهدف الرئيسي من هذا النشلط هو التأكد من أن الطلاب يعرفون الحيوانات العملة و التأكد أيضاص من أنهم قادرون على شرح و دعم أسباب أختياراتهم.
الأدوات المستخدمة:
العديد من ألعاب النقش التي سوف تحتوي على صور الحيوانات التالية: النحل، النمل، سلحفاة، العنكبوت، سمور، خنزير، والقط، والضفادع، النمل الأبيض، النعامة.
تطوير المشروع:
الجزء الأول:
المربي يفسر النشاط للأطفال. لأول مرة يعرض صورتين: القط والنملة ويسأل الأطفال: "ارفع يدك إذا كنت تعرف أي من هذه الحيوانات الصغيرة هي الأكثر بجد ولماذا".
و حين يقوم الطالب بالأجابة على السؤال، سيقوم المربي بأضافة الأشيائ التي تم نسيانها من قبل الطالب، و من ثم سيعطي الدور لطالب أخر.
لاحقاً، سيسأل المربي بقية الطلاب أذا كانوا يتفقون على الأجباة و أذا ما كان أحدهم يود أضافة شيء ما عليها.
الجزء الثاني:
و من ثم سيتم عرض صور النحل والضفدع، ونحن نعمل في نفس الطريقة كما في الجزء الأول. ولكن الآن فإن الأطفال الذين لم يقوموا بالأجابة عليهم الأجابة في هذا الجزء.
الجزء الثالث:
وتعرض صور السلاحف والعناكب، و سيقوم أطفال جدد بالأجابة و المشاركة في هذا النشاط.
الجزء الرابع:
و تعرض فيما بعد صور للخنزير و القندس، و سيقوم الأطفال الجدد و اللذين لم يشاركوا في أي من الأجزاء السابقة بالأجابة.
الجزء الخامس:
و ستعرض أيضاً نقوش و صور للنمل الأبيص و النعام، و مجدداَ فأن على الطلاب اللذين لم يشاركوا في أي من الأجزاء السابقة المشاركة في هذا الجزء.
و أخيراً سيقوم المعلم بتقييم إجابات الطلاب.


التقييم النقدي

السلوك الملاحظ

نعم

لا

التعليقات و الملاحظات

قاموا بإختيار جيد

 

 

 

إختاروا بمساعدة

 

 

 

كانوا يعلمون كيفية شرح إختياراتهم و مناقشتها

 

 

 

شرحوا و ناقشوإختياراتهم بالمساعدة