نحن نعلم: التعاون والمساعدة المتبادلة


إن التأسيس لهذه القيمة أمر ضروري في التربية من أجل السلام، حيث أنها تركز على تعلم الرجال والنساء والأولاد والبنات على العمل سويّةً من أجل هدف مشترك.
ومن أجل غرس أساسات هذه القيمة لدى الأولاد والبنات من المهم أن نعلمهم القيام بأفعال عديدة ومتنوعة مثل مساعدة بعضهم البعض في تحقيق هدف مشترك، وتنسيق أفعالهم في المهام المشتركة، ومساعدة الآخرين في القيام بالأهداف المشتركة، والشعور بالمرح الجماعي عند تحقيق النتائج، والدفاع عن زملائهم ومساعدتهم عندما يواجهون المصاعب.
يجب أن يتم تعليم التعاون والمساعدة المتبادلة في المراحل الأولى المبكرة لأنه عادةً ما يميل الطفل بحكم طبيعة تركيزه على نفسه في هذه المرحلة العمرية إلى الرغبة بالحصول على كل شيء لنفسه وإلى عدم المشاركة مع الغير. ولكن عندما يبدأ بتنفيذ أفعال تفيد الآخرين فإنه يخفف من تمركزه حول ذاته،  وتفسح نزعته الاجتماعية المجال له للقيام بممارسات تعاونية اجتماعية.
إن تعزيز الكبار للممارسات المحببة في العلاقات المتبادلة بين الأطفال هو أحد أهم عناصر تشكّل العواطف المرافقة للمواقف. وحتى يكسب رضا الشخص الكبير يظهر الطفل شيئاً فشيئاً التصرفات المحببة التي يتم تعزيزها إيجابياً بشكل أكبر في علاقاتهم مع الآخرين مثل المساعدة المتبادلة.
تعتبر نمذجة سلوكيات الكبار أحد العناصر الهامة أيضاً، لأن الطفل يميل إلى تقليد التصرفات التي يرى الكبار يقومون بها. ولذلك يعتمد مدى رغبتهم في التعاون مع الآخرين ومساعدتهم على تقليدهم للتصرفات التي يرونها أولاً ومن ثم على تطور تصرفاتهم الخاصة لاحقاً.
ولكن عمل المربي اليومي على زرع القيم لدى الأطفال هو ليس بالعمل السهل، ويتطلب الكثير من الصبر والتفهم وفي ذات الوقت الكثير من المعرفة بخصائص الأطفال في هذه المرحلة العمرية.
عندما يعزز الكبار سلوكيات المساعدة المتبادلة لدى الأطفال فإنهم يشجعونهم على تكرارها وتبنيها كجزء من تصرفاتهم الاعتيادية.


النشارط رقم 1: "عيد ميلاد أصدقائي"


ملخص النشاط
سيعمل الأطفال في الجزئين الأول والثاني من النشاط بشكل جماعي لتنظيف وتزيين الصف والألعاب. أما في الجزء الثالث فسيقومون بصنع قبعات وأشكال زينة وأكياس وحلويات وهدايا للاحتفال بالأطفال الذين تصادف أعيادهم في ذلك الشهر. أما الحفلة ذاتها فستكون في الجزء الرابع من النشاط.
الأهداف

  • أن يتعلم الأطفال تنسيق أفعالهم في النشاطات المشتركة.
  • أن يشعر الأطفال بالرضا عند تحقيق العمل الجماعي.
  • أن يتعلم الأطفال أهمية المساعدة المتبادلة.

الموارد المادية
مقصات، صمغ، ألون خشبية، ورق كرتون، أصباغ، ألوان مائية، صور لاصقة، قطع قماش للتنظيف، وعاء ماء.
الإجراءات

  • محادثة
  • ملاحظة ومشاهدة
  • شرح
  • توضيح
  • ممارسة عملية
  • نقاش وتوسع

تطور النشاط
الجزء الأول
سيقوم المربي بشرح أهداف المهمة الجماعية للأولاد والبنات وتوزيع المهام مع اختيار مهمة لنفسه كذلك، بحيث يعمل جميع الأطفال والمربي معاً. من أجل توزيع المهام سيراعي المربي المهارات اللازمة للقيام بكل مهمة بنجاح.
يتم توزيع المهام في مجموعات صغيرة حتى تقوم مجموعات الأولاد والبنات بتنظيف أوراق النباتات وتنظيف الرفوف والألعاب. على سبيل المثال سيتم إعطاء لعبتين أو 3 ألعاب لكل طفل ليقوم بتنظيفها أو غسلها وتجفيفها ووضعها في مكانها. وسيكون لكل طفل مهمة خاصة به. وستعمل مجموعة من المجموعات الصغيرة على تنظيف الزوايا وما إلى ذلك. كما يمكن للأطفال أن يقوموا بمهام مشتركة تعاونية وهذا أمر ضروري مثل تحريك الطاولات الصغيرة خفيفة الوزن أو رفع صندوق الألعاب أو تنظيم المقاعد في الصف وما إلى ذلك.
الجزء الثاني
عندما يتم تنظيم عمل المجموعات الصغيرة وتقسيم المهام عليها سيبدأ العمل على تنظيف الصف. أثناء العمل سيقوم المربي بتقديم المساعدة اللازمة والتعليمات اللازمة حتى يتم تنسيق العمل بشكل تعاوني.
عندما تنتهي جميع المجموعات من مهامها يقوم المربي مع الأطفال بالنظر إلى الغرفة الصفية ويقيمون العمل الذي تم. ولمساعدة الأطفال في التقييم يمكن للمربي أن يسألهم: ما الذي قمتم به؟ مع من قمتم بهذه المهام؟ ما هي نتيجة عملكم؟ ما هي الأشياء التي لا تزال بحاجة لأن يتم تنفيذها؟ وما إلى ذلك. إنه أمر هام أن يتم التركيز على فائدة هذا العمل وأهمية المساعدة التي نقدمها للمجموعة وأهمية التعاون والمساعدة المتبادلة لخدمة الجميع.
كما سيقوم المربي بالتوضيح أنه من خلال هذا العمل سيكون لدينا صف جميل جداً وأنه من الضروري أن يتعاون الجميع ليبقى الصف جميل ونظيف. على سبيل المثال، يمكن ذكر أمثلة مثل عدم رمي الأوراق أو النفايات على الأرض وتنظيف وترتيب الطاولة عند الانتهاء من النشاطات، بحيث يساعد الأطفال المربي وعامل النظافة في المدرسة.
الجزء الثالث
سنشرح للأطفال أن الهدف من هذا العمل هو الاحتفال بعيد ميلاد جماعي للأطفال الذين تصادف أعياد ميلادهم في هذا الشهر، ولذلك على كل الأطفال أن يتعاونوا لتزيين الصف وصنع الهدايا.
سيقوم المربي بتسمية الأطفال الذين تصادف أعياد ميلادهم هذا الشهر.
سيقوم الأطفال بمساعدة المربي وعلى شكل مجموعات صغيرة بإعداد الزينة والأعلام الصغيرة للصف، وستقوم المجموعات بتصميم بطاقات دعوة، وبطاقات تهنئة ومعايدة وأكياس صغيرة من الحلوى وقبعات الاحتفال والرسومات وهدايا للأطفال الذين سيتم الاحتفال بهم وأشياء أخرى ليتم استخدامها في الحفلة.
على المربي أن يوزع المهام لكل طفل بحيث يضمن أن كل طفل سيحقق نتائج جيدة في المهمة المعطاة له من خلال تنسيق أفعاله وتقديم المساعدة له، على سبيل المثال مساعدته في قص الأشياء أو لصقها أو في رسم التصاميم وما إلى ذلك.
عندما يتم الانتهاء من المهام سيتم تنفيذ تقييم فردي وجماعي بتوجيه من المربي بحيث يعبر الأطفال عن تقييمهم لما تم تنفيذه باستخدام معاييرهم الخاصة وكذلك عن الدروس التي تعلموها من النشاط وأهمية ما قاموا به وأهمية المساعدة والتعاون ما بين الجميع.
من المهم أن يشدد المربي في نهاية النشاط على أننا عندما نعمل معاً فإنه يمكننا الحصول على نتائج جميلة.
الجزء الرابع
ستم الاحتفال بعيد الميلاد الجماعي وستتم دعوة الأهالي للمشاركة.
عند انتهاء الحفلة سنتحدث مع الأهالي والأطفال عن ما تم تنفيذه من قبل الأطفال لينجحوا في تحقيق الحفلة بشكل جيد، وسيتم إعطاء الفرصة للأطفال وللأهالي للتعبير عن أفكارهم حول أي شيء مرتبط بما قاموا به لهذا النشاط.  


التقييم المعياري

السلوك المُلاحظ

نعم

لا

ملاحظات

كانوا قادرين على تنسيق أفعالهم معاً لتحقيق المهمة

 

 

 

حققوا المهمة المطلوبة منهم حتى النهاية

 

 

 

كان هناك بعض النزاعات خلال تنفيذ المهام

 

 

 

كانوا سعداء بالنتائج التي حققوها من خلال عملهم

 

 

 

فهموا أهمية التعاون وتقديم المساعدة

 

 

 


النشاط رقم 2: "أهمية تقديم المساعدة من أجل العيش بسلام"

ملخص النشاط
بعد قراءة حكاية رمزية سنقوم بمحادثة مع الأطفال لنجيب عن الأسئلة التي سيطرحها المربي حول ما الذي جرى لشخصيات الحكاية. بعد ذلك سيقوم الأطفال بالحديث عن تجاربهم حول موضوع التعاون والمساعدة المتبادلة.
الهدف

  • تطوير معرفة الأطفال بأهمية المساعدة المتبادلة ولماذا تعتبر مهمة من أجل العيش بسلام.

الإجراءات

  • المحادثة والحوار
  • المشاهدة والملاحظة
  • الأسئلة والإجابات

الموارد المادية
كتاب الحكايات والصور.
تطور النشاط
الجزء الأول
قراءة الحكاية  "الأسد والفأر الصغير"
كان يا مكان كان فأر صغير يعيش بالقرب من عرين أسد قوي جداً. في يوم من الأيام ودون أن يقصد أيقظ الفأر الأسد من نومه.
أمسك الأسد بالفأر ووضعه بسرعة في فمه ليأكله. عندها قال الفأر الخائف للأسد:
"أتوسل إليك يا جلالة الملك أن لا تأكلني وإن تركتني أذهب أقسم بأنني سأكون ممتناً لك طول عمري وإذا ساعدتني أنا والصغار غير القادرين على الدفاع عن أنفسهم فإنني سأعطيك هدية لتشعرك بالسعادة في قلبك"
 "اسمع اسمع..." زئر الأسد باستهزاء "ربما يمكنك مساعدتي في الصيد أو ربما يمكنك أن تأخذ مكاني في الزئير؟"
ارتبك الفأر الصغير وقال: "حقيقةً يا صاحب الجلالة أنا ..."
استغرب الأسد قائلاً: "حسناً! إنك فأر صغير محظوظ فأنا اليوم أرغب بأن أكون كريماً وسأحررك!".
مرت الأيام والأسابيع والشهور، يوماً بعد يوم، وفي أحد الأيام ظهر صيادون يريدون أن يصطادوا أسداً في الغابة. ولذلك وضعوا الكثير من الأفخاخ في كل نواحي الغابة.
وقع الأسد في فخ وأصبح سجيناً في شبكة محكمة وقوية. حاول بكل قوته أن يحرر نفسه وأن ينزع الشبكة ولكن جهوده ذهبت سدىً. وأخذ يقول لنفسه: آه كم أنا مسكين لا أستطيع أن أهرب!
وأخيراً شعر الأسد بالتعب وتقبل قدره وأخذ يزئر بألم وإحباط. وفي هذه اللحظة سمع صوت صعير يقول له:
"يا جلالة الملك أرى أنك تواجه صعوبات! ربما يمكنني أن أساعدك! سأقوم بقضم حبال الشبكة التي أسرتك حتى أتمكن من إخراجك منها"
عمل الفأر الصغير بسرعة وقضم وقضم حتى نزع الحبال القوية وفي فترة قصيرة أصبح  الأسد حراً مرة أخرى.
بعد ذلك شكر الأسد صديقه وقال له:
"أنا سعيد بأن لي صديق مثلك جاء لمساعدتي عندما احتجت إليه!".
وعند قراءة القصة سيقوم المربي بعرض الصور التي أعدها للأطفال.
الجزء الثاني
بعد قراءة الحكاية وعرض الصور سيتم طرح أسئلة على الأطفال حول الشخصيات التي وردت في القصة وحول العبرة منها من أجل تأكيد فهمهم للرسالة.
سيبدأ المربي من خلال إجابات الأولاد والبنات الحوار والمحادثة معهم حول أهمية تقديم المساعدة، وفي هذا المثال من الممكن البدء بالتعليق على إنقاذ الفأر الصغير للأسد والذي يعتب رحيوان أكبر وأقوى منه. وأيضاً كيف كان من الأفضل للأسد أن يكون مسالم مع الفأر الصغير. وأهمية أن يعيش الجميع بسلام والتركيز على أنه حتى أكثر الحيوانات شراسة يمكنه أن يعيش بسلام.
الجزء الثالث
في النهاية يقوم المربي بإعطاء الأطفال الفرصة ببحديث عن تجاربهم الخاصة في مساعدة الآخرين وكيف يشعرون بالحياة الجيدة عندما تكون مسالمة مع الآخرين.
من المهم أن يركز المربي على أهمية تقديم المساعدة من أجل العيش بسلام وفي أية لحظة معينة قد نحتاج للمساعدة من الآخرين ومن أشخاص لم نتخيل أبداً أننا سنحتاج إليهم كما حدث مع الأسد في القصة.    


التقييم المعياري

السلوك المُلاحظ

نعم

لا

ملاحظات

فهموا العبرة من القصة

 

 

 

عبروا من خلال الحديث عن تجاربهم عن فهمهم لأهمية تقديم المساعدة

 

 

 

عرفوا كيف يربطون بين أهمية تقديم المساعدة والعيش بسلام

 

 

 

اقترحوا طرق لتقديم المساعدة بشكل متبادل

 

 

 

 


النشاط رقم 3: "العائلة"

ملخص النشاط
هذا النشاط هو لعب أدوار حول موضوع العائلة وسيكون المشاركين هم كل الأولاد والبنات الراغبين بالمشاركة.
الهدف

  • مساعدة الأولاد والبنات على فهم الحاجة لأفراد العائلة وتقديم المساعدة بين أفراد العائلة بشكل متبادل في المهام البيتية.

الإجراءات

  • اللعبة
  • المحادثة والحوار
  • الملاحظة والمشاهدة العملية

الموارد المادية
زاوية للعب مع كل الأشياء اللازمة للأطفال للتمثبل لعبة المنزل والعائلة مثل: الأثاث وأغراض المطبخ وأدوات التنظيف وما إلى ذلك.
تطور النشاط
الجزء الأول
سيكون هناك محادثة أولية حول من يرغب بقضاء يوم في المنزل وعند تشكيل المجموعة سيتم اختيار الألعاب اللازمة والأدوار للعبة لكل طفل.
في سياق الحوار سيسأل المربي الأطفال أسئلة معينة ليصفوا الدور الذي يقومون به وليوجههم في تطوير مهام البيت الخاصة بهم في دورهم في العائلة وكيف يمكنهم أن يتعاونوا معاً.
الجزء الثاني
ستبدأ اللعبة وتتطور ويشارك بها المربي بطريقة غير مباشرة من خلال اقتراح بعض الأشياء التي تساعد المجموعة لاستمرار النقاش بين أفراد العائلة وإثراء الأفعال التي تلزم والحصول على تفاعلات جيدة بين الأطفال. كما يبقوم المربي بحل أية نزاعات قد تظهر ويوضح للأطفال كيف يمكنهم الاستفادة من طلب المساعدة من أفراد العائلة الآخرين وتقديم المساعدة لهم في مهامهم البيتية.
الجزء الثالث
سيتم اختتام النشاط بمحادثة نهائية يقيم فيها الأطفال والمربي كيف سارت اللعبة خاصةً في الأفعال التي تتطلب مساعدة متبادلة بين أفراد العائلة. وسيتم إعطاء أمثلة حول تصرفات إيجابية وتصرفات سلبية دون ذكر أسماء الأطفال بشكل خاص ولكن من خلال ذكر الدور الذي لعبوه، على سبيل المثال ساعد الأب الأم في الطبخ، أو لم يرغب الطفل بأن يساعد أخيه الأصغر منه في جمع الألعاب وما إلى ذلك.
في الختام  سيقوم المربي بتلخيص المحادثة مع التشديد على الحاجة للمساعدة من الآخرين في العائلة حتى يعيش الجميع بسعادة وسلام.


التقييم المعياري

السلوك المُلاحظ

نعم

لا

ملاحظات

قاموا بالنقاش في اللعبة حتى النهاية

 

 

 

طوروا تصرفاتهم بما يتماشى مع الدور الذي أخذوه وقاموا بتصرفات مساعدة وتعاون

 

 

 

عند التفاعل مع الآخرين في اللعبة أظهر الأطفال امتنانهم للمساعدة التي تلقوها

 

 

 

ظهرت بعض النزاعات خلال اللعبة وتم حلها بشكل مرضي للجميع

 

 

 

احتاجوا لمساعدة المربي في حل النزاعات التي ظهرت خلال اللعبة

 

 

 

 


ا

لنشاط رقم 4: "مساعدة شخص ما في ضائقة

"
ملخص النشاط
يعتبر هذا النشاط لعبة حركة يقوم بها الأطفال بعبور الدائرة لمساعدة الدجاجة وفراخها الذين يتعرضون للمضايقة من الثعلب الشرير.
الأهداف

  • تعزيز مشاعر الأطفال بالمتعة عند مساعدتهم للآخرين.
  • تطوير قدرات حركية لدى الأطفال مثل الحفاظ على التوازن والقفز.

الإجراءات

  • اللعبة
  • الممارسة

موارد مادية
لوح خشبي، طباشير لتلوين الأرضية، أوراق شجر جافة وفروع نباتات غير مؤذية للأطفال، صندوق بارتفاع حوالي 40 إلى 50 سم، وأكياس ورقية وأكياس قماش.
تطور النشاط
الجزء الأول
بدايةً يقوم المربي بشرح اللعبة والموقف التالي للأطفال:
يوجد هنا دجاجة تتعرض للمضايقة من الثعلب ولا تستطيع الخروج للبحث عن الطعام لفراخها الصغيرة. لحل هذه المشكلة تطلب الدجاجة المساعدة من الحيوانات الأخرى في الحظيرة. يجب على الحيوانات الأخرى أن تمشي في طريق خطرة جداً حتى لا يراها الثعلب وتحضر الطعام للدجاجة وفراخها. يُري المربي الأطفال الدائرة التي يجب أن يمشوا بها والأفعال التي يجب أن يقوموا بها للمرور من كل العقبات التي سيجدونها في طريقهم.
تالياً يخبر المربي الأطفال بقواعد اللعبة:

  • فقط الأطفال الذين يقطعون كل الطريق الكاملة ويقوموا بكافة الحركات المطلوبة منهم للمرور من العقبات على الطريق يمكنهم أن يصلوا إلى الطعام، وأولئك الذين لا يقومون بهذه الخطوات والحركات سيمسك بهم الثعلب ولا يستطيعون المتابعة. يسمح لكل طفل بجلب كيس واحد فقط من الطعام.
  • لن يطارد الثعلب الأطفال  في طريق عودتهم إلى بيت الدجاجة وهم يحملون الطعام.
  • الفائزون في هذه اللعبة هم الأطفال الذين يستطيعون أن يحضروا الطعام للفراخ عبر الدائرة والذين قاموا بكل الحركات اللازمة للمرور من العقبات دون أن يمسك بهم الثعلب.

الجزء الثاني
عندما ينتهي المربي من شرح اللعبة للأطفال يتم توزيع الأدوار، فيقوم أحد الأطفال بدور الثعلب الذي يجري خلف الأطفال الذين يبحثون عن الطعام ويضايق الدجاجة وفراخها، ويقوم طفل آخر بدور الدجاجة التي تبقى في العش مع صغارها وهم مجموعة من الأطفال المشاركين أيضاً الذين سيبقون في العش وهو عبارة عن دائرة مرسومة على الأرضية، ولا يستطيع الأطفال الذين يلعبون دور الدجاجة وصغارها مغادرة هذا العش لأنهم إن فعلوا ذلك سيمسك بهم الثعلب. أما بقية الأطفال فهم يلعبون دور الحيوانات الأخرى التي ستحضر الطعام الذي سيكون موجود في آخر الطريق.
وسيتم تبديل الأدوار حتى يلعب الجميع في مختلف الأدوار ويقوموا بمختلف الحركات.
الجزء الثالث
بعد توزيع الأدوار يأخذ كل مشارك مكانه وتبدأ اللعبة بتهديدات الثعلب لبيت الدجاجة. وبعدها تطلب الدجاجة المساعدة من الحيوانات الأخرى التي تبدأ بالتحرك عبر الطريق المرسومة على الأرض والتي يجب أن يتبعوها في مشيهم. ثم يبدأوا بالتسلق على الصندوق الذي يرتفع حوالي 40 إلى 50 سم ويقفزوا عنه ويمشوا على لوح مائل، ثم يزحفوا تحت الأوراق والفروع حتى يصلوا إلى أكياس الطعام ويأخذ كل منهم كيس من الطعام ويعود به إلى بيت الدجاجة من نفس الطريق التي سلكوها.
الجزء الرابع
ينتهي النشاط بتقييم نخبر به الأطفال أنهم جميعاً فائزون وأنهم قاموا بلفتات جميلة عند مساعدتهم للدجاجة وأنه عليهم أن يتعاملوا بهذه الطريقة مع الآخرين.
كما سنناقش سلوك الثعلب الذي لم يسمح للدجاجة بالعيش بسلام ولم يسمح لها بأن تقوم رعاية أطفالها.


التقييم المعياري

السلوك المُلاحظ

نعم

لا

ملاحظات

قاموا بتنفيذ الأفعال الحركية المطلوبة

 

 

 

احتاجوا لمساعدة كبيرة في تنفيذ الأفعال الحركية

 

 

 

أظهروا استمتاعهم ورضاهم في تقديم المساعدة

 

 

 

كانوا غير مكترثين بتقديم المساعدة

 

 

 

اتبعوا تعليمات وقواعد اللعبة

 

 

 


 

 

النشاط رقم 5: "أرتب بطاقاتي"

ملخص النشاط
في هذه اللعبة يقوم الأطفال بطلب سلسلة من البطاقات بترتيب معين يتم تحديده من خلال التصرفات التي يتم إظهارها لهم: بمعنى أنهم سيقومون بصياغة قصة من خلال ترتيب هذه الباطات لاحقاً.
الهدف

  • أن يتعرف الأطفال على قيمة تقديم المساعدة للآخرين.

الإجراءات

  • اللعبة
  • الترتيبي التسلسلي
  • الملاحظة والمشاهدة 
  • الحوار والمحادثة

الموارد المادية
يمكن للمربي أن يصنع أي ترتيب من التصرفات طالما أنه يعكس تصرفات فيها تقديم مساعدة بحيث يكون هناك 7 بطاقات (على الأكثر)، على سبيل المثال:
البطاقة رقم 1: كلب صغير يمشي في الشارع تحت المطر
البطاقة رقم 2: يحاول الكلب الحصول على العظمة التي تطفو على وجه بركة ماء كبيرة
البطاقة رقم 3: يسقط الكلب في البركة ويصبح مهدداً بالغرق
البطاقة رقم 4: يظهر طفل يمشي في نفس الشارع
البطاقة رقم 5: يجري الطفل نحو البركة التي سقط فيها الكلب
البطاقة رقم 6: ينقذ الطفل الكلب
البطاقة رقم 7: يلعق الكلب السعيد وجه الطفل الذي يظهر على وجهه السعادة والمرح.
تطور النشاط
الجزء الأول
سيقوم المربي بتوجيه الأطفال ليضعوا البطاقات بالترتيب الذي يظهر التسلسل المنطقي للأحداث، وبعد ذلك سيطلب منهم أن يرووا القصة التي يرونها في البطاقات بناءً على الترتيب الذي قاموا به. سيساعد المربي الأطفال الذين يحتاجون للمساندة في الترتيب ورواية القصة.
سيقوم بشرح قواعد اللعبة وهي:

  • الفائزون هم الأطفال الذين يتمكنون من وضع البطاقات في الترتيب المنطقي ويصيغون منها قصة متماسكة باستخدام الترتيب الذي قاموا به في البطاقات.

الجزء الثاني
سيعمل الأطفال من خلال البطاقات. في هذا المثال، يفترض أن الترتيب الصحيح هو من 1 إلى 7 ولكن إذا أعطى الأطفال ترتيب آخر منطقي أيضاً وينتج عنه قصة محكمة يعتبر ترتيبهم صحيح كذلك.
لاختتام النشاط يركز المربي على قيمة تقديم المساعدة في لحظات الشدة دون أن نتحارب حتى نصل لمعيشة سلمية وننقذ حياة الأشخاص كما أنقذ الطفل حياة الكلب الصغير في القصة.


التقييم المعياري

السلوك المُلاحظ

نعم

لا

ملاحظات

رتبوا البطاقات بالشكل الصحيح

 

 

 

ألفوا قصص مبدعة

 

 

 

عكسوا قيمة تقديم المساعدة في قصصهم

 

 

 

 

 


النشاط رقم 6: "نزهة حول مدرستي"


ملخص النشاط
يقوم الطلبة بنزهة حول الغرف المختلفة في المدرسة أو المركز: في مناطق الغرف الصفية والمرافق الخدماتية. خلال النزهة سيلاحظون العمل الذي يقوم به فريق التعليم وكذلك فريق الخدمات، وسيتكلمون مع جميع العاملين. وفي النهاية سيقوم المربي بالتحدث مع الأطفال حول ما شاهدوه واستمعوا إليه خلال زيارتهم.
هدف الزيارة

  • أن يتعرف الأطفال على أهمية العمل الذي يقوم به الطاقم في مدرستهم أو مركزهم وكيف يمكنهم التعاون مع العاملين.

الإجراءات

  • الحوار والمحادثة
  • المشاهدة والملاحظة
  • النزهة.

الموارد المادية
يمكن أن يتم أخذ صور للعاملين الذين يقومون بالعمل في المدرسة أو المركز.
تطور النشاط
الجزء الأول
قبل الزيارة سيتحدث المربي مع الأطفال عن الأمور التي سيلاحظونها. وسيخبرون أفراد الطاقم الذين سيستقبلون الأطفال ليشرحوا لهم ما يقومون به من أعمال.
الجزء الثاني
سيقوم الأطفال بالزيارة حيث سيطورون ما يلي:
سيتعلموا عن النشاطات التي يقوم بها العاملون في المطبخ (ولا يجب أن يدخل الأطفال داخل منطقة العمل وإنما فقط يقفون على باب المطبخ حتى يتمكن الطاهي من أن يشرح لهم ما يقوم به دون أن يتعرضوا للمخاطر). سيحدثهم الطاهي عن أهمية عمله وعن بقية الطاقم الذي يعمل معه وكذلك عن أهمية أن يتناول الأطفال وجباتهم لينموا بصحة وسعادة.
كما سيشاهد الأطفال عمل طاقم الخدمات الذين ينظفون المركز أو المدرسة وسيتحدثون إليهم عن عملهم وعما يتعلمونه منهم عن أهمية النظافة وضرورة أن يتعاون الأطفال ليحافظوا على مدرستهم أو مركزهم بشكل مرتب ونظيف.
سيشاهد الأطفال أيضاً كيف يعتني المربين بالأطفال الصغار ويعتنون بهم وسيتحدثون معهم عن كيف يمكن للأطفاال أن يساعدوا من هم أصغر منهم سناً.
الجزء الثالث
في الأيام اللاحقة للزيارة سيتحدث المربي وباستخدام الصور التي تم التقاطها مع الأطفال عن الأمور التي لاحظوها وعن عمل الأشخاص المتواجدين في مدرستهم وأهمية المساعدة التي يقدمونها للأطفال لينموا في بيئة صحية وسعيدة، وكذلك عن سلوكيات التعاون التي يجب أن يتحلى بها الأطفال اتجاه الآخرين.


التقييم المعياري

السلوك المُلاحظ

نعم

لا

ملاحظات

عبروا عن ما لاحظوه وقلدوه في نشاطاتهم وألعابهم

 

 

 

أظهروا ممارسات تحترم الأشخاص العاملين في مدرستهم وأظهروا توجهات نحو التعاون معهم (للاعتناء بنظافة وترتيب المدرسة وما إلى ذلك)

 

 

 

قدروا المساعدة التي يقدمها لهم العاملون في مدرستهم

 

 

 

 



 

النشاط رقم 7 دراسة مواقف أو تجارب حرجة لغرض التقييم
"ما الذي سأفعله إذا...؟"

ملخص النشاط
سنقوم بتخيل مواقف حرجة يقوم خلالها الأطفال بتمثيل شخصيات معينة بحاجة لمساعدة. ولاحقاً سيجيبون عن الأسئلة التي يطرحها المربي حول ما الذي سيقومون به إذا رأوا أو كانوا في هذا الموقف.
الهدف

  • التأكد من تعلم الأطفال لقيمة تقديم المساعدة المتبادلة

الإجراءات

  • التمثيل
  • الملاحظة والمشاهدة
  • المحادثة والحوار

الموارد المادية
عصا عكازة ونظارات شمسية وقميص بأزرار ولعبة.
تطور النشاط
الجزء الأول
يقوم بعض الأطفال بعد تدريبهم من قبل المربي بتمثيل مشاهد لمواقف فيها أشخاص معرضين للخطر ويقومون بتمثيل المساعدة التي يمكنهم أن يقدموها لأولئك الأشخاص، على سبيل المثال:

  • شخص كفيف يحتاج لأن يعبر الشارع.
  • طفل صغير لا يستطيع إقفال أزرار قميصه.
  • شخص مسن سقط على الأرض.
  • مربي أو معلم ينجح بمساعدة أحد الأطفال بحل نزاه ظهر في أحد الألعاب لأن طفل قام بانتزاع لعبة من طفل آخر.

الجزء الثاني
بعد كل مشهد تمثيلي يتم طرح أسئلة على جمهور الأطفال، مثلاً: كيف يمكننا مساعدتهم؟ كيف يمكننا مساعدة الأطفال الصغار؟ كيف يمكننا مساعدة المسنين؟ لماذا يجب علينا أن نساعد بعضنا البعض لنعيش بسلام؟ لماذا يجب علينا أن لا نقتتل؟ وما إلى ذلك.
الجزء الثالث
أخيراً يقوم المربي بطرح سؤال على الأطفال: ما الذي ستفعلونه لو كنتم في موقف مشابه؟


التقييم المعياري

السلوك المُلاحظ

نعم

لا

ملاحظات

عرفوا كيف يقدمون المساعدة الضرورية للمواقف المختلفة

 

 

 

فهموا الحاجة لمساعدة الآخرين من أجل العيش بسلام

 

 

 

طوروا ممارسات عفوية لمساعدة الآخرين

 

 

 

علقوا على كيفية مساعدة الآخرين المحتاجين للمساعدة

 

 

 

أظهروا ممارسات تعاونية في اللعبة وفي نشاطاتهم اليومية ضمن المجموعة.

 

 

 

 

 

نحن نعلم: التعاون والمساعدة المتبادلة
النشاط رقم 4: "مساعدة شخص ما في ضائقة"

ملخص النشاط
يعتبر هذا النشاط لعبة حركة يقوم بها الأطفال بعبور الدائرة لمساعدة الدجاجة وفراخها الذين يتعرضون للمضايقة من الثعلب الشرير.
الأهداف

  • تعزيز مشاعر الأطفال بالمتعة عند مساعدتهم للآخرين.
  • تطوير قدرات حركية لدى الأطفال مثل الحفاظ على التوازن والقفز.

الإجراءات

  • اللعبة
  • الممارسة

موارد مادية
لوح خشبي، طباشير لتلوين الأرضية، أوراق شجر جافة وفروع نباتات غير مؤذية للأطفال، صندوق بارتفاع حوالي 40 إلى 50 سم، وأكياس ورقية وأكياس قماش.
تطور النشاط
الجزء الأول
بدايةً يقوم المربي بشرح اللعبة والموقف التالي للأطفال:
يوجد هنا دجاجة تتعرض للمضايقة من الثعلب ولا تستطيع الخروج للبحث عن الطعام لفراخها الصغيرة. لحل هذه المشكلة تطلب الدجاجة المساعدة من الحيوانات الأخرى في الحظيرة. يجب على الحيوانات الأخرى أن تمشي في طريق خطرة جداً حتى لا يراها الثعلب وتحضر الطعام للدجاجة وفراخها. يُري المربي الأطفال الدائرة التي يجب أن يمشوا بها والأفعال التي يجب أن يقوموا بها للمرور من كل العقبات التي سيجدونها في طريقهم.
تالياً يخبر المربي الأطفال بقواعد اللعبة:

  • فقط الأطفال الذين يقطعون كل الطريق الكاملة ويقوموا بكافة الحركات المطلوبة منهم للمرور من العقبات على الطريق يمكنهم أن يصلوا إلى الطعام، وأولئك الذين لا يقومون بهذه الخطوات والحركات سيمسك بهم الثعلب ولا يستطيعون المتابعة. يسمح لكل طفل بجلب كيس واحد فقط من الطعام.
  • لن يطارد الثعلب الأطفال  في طريق عودتهم إلى بيت الدجاجة وهم يحملون الطعام.
  • الفائزون في هذه اللعبة هم الأطفال الذين يستطيعون أن يحضروا الطعام للفراخ عبر الدائرة والذين قاموا بكل الحركات اللازمة للمرور من العقبات دون أن يمسك بهم الثعلب.

الجزء الثاني
عندما ينتهي المربي من شرح اللعبة للأطفال يتم توزيع الأدوار، فيقوم أحد الأطفال بدور الثعلب الذي يجري خلف الأطفال الذين يبحثون عن الطعام ويضايق الدجاجة وفراخها، ويقوم طفل آخر بدور الدجاجة التي تبقى في العش مع صغارها وهم مجموعة من الأطفال المشاركين أيضاً الذين سيبقون في العش وهو عبارة عن دائرة مرسومة على الأرضية، ولا يستطيع الأطفال الذين يلعبون دور الدجاجة وصغارها مغادرة هذا العش لأنهم إن فعلوا ذلك سيمسك بهم الثعلب. أما بقية الأطفال فهم يلعبون دور الحيوانات الأخرى التي ستحضر الطعام الذي سيكون موجود في آخر الطريق.
وسيتم تبديل الأدوار حتى يلعب الجميع في مختلف الأدوار ويقوموا بمختلف الحركات.
الجزء الثالث
بعد توزيع الأدوار يأخذ كل مشارك مكانه وتبدأ اللعبة بتهديدات الثعلب لبيت الدجاجة. وبعدها تطلب الدجاجة المساعدة من الحيوانات الأخرى التي تبدأ بالتحرك عبر الطريق المرسومة على الأرض والتي يجب أن يتبعوها في مشيهم. ثم يبدأوا بالتسلق على الصندوق الذي يرتفع حوالي 40 إلى 50 سم ويقفزوا عنه ويمشوا على لوح مائل، ثم يزحفوا تحت الأوراق والفروع حتى يصلوا إلى أكياس الطعام ويأخذ كل منهم كيس من الطعام ويعود به إلى بيت الدجاجة من نفس الطريق التي سلكوها.
الجزء الرابع
ينتهي النشاط بتقييم نخبر به الأطفال أنهم جميعاً فائزون وأنهم قاموا بلفتات جميلة عند مساعدتهم للدجاجة وأنه عليهم أن يتعاملوا بهذه الطريقة مع الآخرين.
كما سنناقش سلوك الثعلب الذي لم يسمح للدجاجة بالعيش بسلام ولم يسمح لها بأن تقوم رعاية أطفالها.


التقييم المعياري

السلوك المُلاحظ

نعم

لا

ملاحظات

قاموا بتنفيذ الأفعال الحركية المطلوبة

 

 

 

احتاجوا لمساعدة كبيرة في تنفيذ الأفعال الحركية

 

 

 

أظهروا استمتاعهم ورضاهم في تقديم المساعدة

 

 

 

كانوا غير مكترثين بتقديم المساعدة

 

 

 

اتبعوا تعليمات وقواعد اللعبة